spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

كيفية تحفيز الذات نحو النجاح.. نصائح هامة

مجلة عرب أستراليا سيدني

كيفية تحفيز الذات نحو النجاح.. نصائح هامة

تنظر معظم تعريفات الدافع الذاتي في كيفية العثور على القدرة على القيام بما يجب القيام به دون تأثير من الأشخاص أو المواقف الأخرى، ويشجع الدافع الذاتي نفسكِ على مواصلة إحراز تقدم نحو هدف حتى عندما تشعرين بالتحدي، وهو ما يدفعنا إلى التطور والتقدم في حياتنا.

وفي “الجميلة” إليك مجموعة من النصائح والخطوات تساعدك على تحفيز الذات وتطويرها للنجاح، كي تصبحين متطورة وتحققين أهدافكِ بشكل أفضل.

1- تحمل المسؤولية عن حياتك

غالبًا ما يكون الدافع الذاتي صعبًا لأنه يأتي منك، وإذا لم تهتمي بالقضايا الأساسية التي تمنعك من إحراز تقدم، فيمكنك التراجع عن لوم الآخرين على فشلك، في بعض الحالات ، يمكنك الاعتماد على العوامل الخارجية والأصدقاء للتحفيز، ولكن في نهاية المطاف، أنتِ الشخص الذي يتعين عليه القيام بالعمل، ِأنت الشخص الذي يجب أن تتولي مسؤولية حياتك.

2- ابحثي عن السبب

قبل أن تتعلمي كيفية التحفيز الذاتي، عليك أن تعرفي سبب ذلك، فأنتِ بحاجة إلى هدف مقنع يتجاوز الأشياء المادية أو تسلق السلم الوظيفي، فلماذا مثلاً ترغبين في فتح متجر ملابس؟  لذا اربطي دائماً بين أهدافك وغرضكِ ولن تفتقري أبدًا إلى الدافع الذاتي.

3-أعيدي تقييم أهدافك

انتبهي أنه في أي لحظة، يمكن للقرار الذي تتخذينه أن يغير مجرى حياتك إلى الأبد، فإذا كنت تركزين على رؤيتك وهدفك، ولكنك ما زلت لا تشعر بالإلهام، فقد تحتاجين إلى اتخاذ قرار للذهاب في اتجاه جديد.

لذا أعيدي تقييم مخططك لحياتك ولا تترددي في إنشاء أهداف جديدة، فطالما أنك تحرزين تقدمًا ، فأنت متقدمة على كل من لا يبذل جهدًا.

4- خلق قناعات تمكينية

القيود الوحيدة في حياتنا هي تلك التي نضعها على أنفسنا، إذا لم يكن لديك ما يكفي من الدوافع الذاتية، فهذا يرجع إلى سبب واحد: أنك لا ترى نفسك كشخص لديه دوافع ذاتية.

ولذلك حاولي تغيير معتقداتك السلبية إلى معتقدات إيجابية عن طريق تكييف عقلك وخلق معتقدات قوية، وحاولي السيطرة على نفسك عندما تفكرين بشكل سلبي في نفسك وقومي بتغيير هذا الحديث الذاتي بحيث يحفزك بدلاً من إعاقتك.

5- تعلمي أفضل استراتيجيات إدارة الوقت

في بعض الأحيان يكون مفتاح التحفيز الذاتي هو امتلاك الأدوات والاستراتيجيات اللازمة لإدارة الوقت، واسألي نفسك كيف تديرين وقتك؟ وابحثي عن طرق لوقف المماطلة والبدء في إحراز تقدم ، مثل التقسيم ، وطريقة التخطيط السريع.

6- إنشاء خطة عمل

يمكن أن تكون تقنيات التحفيز الذاتي مباشرة مثل إنشاء خطة عمل، و تدوين ما تريديه، وتحديد الغرض من وراءه وإنشاء سلسلة من الخطوات لمساعدتك في الوصول إلى هدفك. وبمجرد توثيق خطتك، يمكنك الرجوع إلى هذا للحصول على دافع إضافي عندما تصبح الأمور صعبة على طول الطريق.

7- انظري إلى نجاح الآخرين

يمكن أن يساعدك اللجوء إلى الاقتباسات الملهمة للتحفيز أو البحث عن مرشد للحصول على المشورة في طريقك إلى النجاح.

واقرئي المزيد عن النماذج أو القادة المشهورين الذين تتطلعين إليهم وانظري كيف يستخدمون الدافع الذاتي، وقد تكوني قادرة على اكتساب بعض الأساليب أو اكتساب بعض الإلهام وأنت تقرأين عن استراتيجياتها وصراعاتها.

المصدر: مجلة الجميلة

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=29278

ذات صلة

spot_img