spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

د. زياد علوش ـ”سيغموند فرود” أمريكا دولة همجية

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش يقول مؤسس التحليل النفسي...

زهرة البابونج…فوائد مذهلة وعلاجية للكثير من الأمراض

مجلة عرب أستراليا سيدني

زهرة البابونج…فوائد مذهلة وعلاجية للكثير من الأمراض

عرفت أزهار البابونج باستخداماتها الطبية منذ عام 500 قبل الميلاد. إذ تم وصفها لعلاج الحمى في العصور الوسطى كما تستخدم كعلاج للمغص عند الأطفال حتى يومنا هذا.

وتتمتع هذه الزهرة الصفراء، التي تشبه الإقحوان، برائحة عطرة إلى جانب مذاق لطيف. وهناك طريقة فعالة للمحافظة على مضادات الأكسدة الموجود بها، وذلك عبر نقعها بالماء الساخن وليس غليها لصنع الشاي. كما يمكن أيضا تناول مسحوق البابونج على شكل كبسولات. وتكمن أهمية البابونج فيما يقدمه من فوائد صحية من أبرزها:

مصدر ضخم لمضادات الأكسدة

تحتوي أزهار البابونج على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، بما في ذلك مركبات الفلافونويد والفينولات والتربينويدات. وتساعد مضادات الأكسدة الموجودة في البابونج في الحفاظ على الخلايا شابة، كما أنها تحمي القلب والدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى من الأمراض المزمنة. بحسب ما نشره موقع قناة (دي دبليو) الألمانية.

من أجل نوم أفضل

تتضمن جودة نومك الوقت الذي تستغرقه لتغفو (من الناحية المثالية أقل من 20 دقيقة)، ومدة نومك (من الناحية المثالية، انقطاع واحد في الليلة على الأكثر). يمكن أن يساهم البابونج بتحسين جودة النوم وذلك لأن أحد مضادات الأكسدة الموجودة في البابونج المعروف باسم (apigenin) يرتبط بمستقبلات البنزوديازيبين في الدماغ لإنتاج تأثيرات مهدئة.

وحتى إذا كنت لا تعاني من الأرق ، فمن المحتمل أن يساعدك تناول البابونج في الحصول على قسط أكبر من النوم ليلاً.

يقلل من الالتهابات

وفقًا لبحث نُشر في المجلة الدولية للطب الجزيئي، فإن البابونج يرتبط بالمستقبلات التي تنظم الاستجابة الالتهابية. في الطب التقليدي، تم تحضير أزهار البابونج في مراهم أو مراهم للجلد لعلاج الأمراض الالتهابية مثل الطفح الجلدي والأكزيما.

ويرتبط الالتهاب المزمن في الجسم بمجموعة واسعة من الأمراض، من السرطان إلى أمراض القلب. الأعشاب مثل البابونج التي تقلل الالتهاب يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بهذه الأمراض الشائعة.

يخفف من تقلصات الطمث

يمكن أن يكون شرب البابونج مفيدا للنساء في أيام الدورة الشهرية.إذ إن تناول البابونج بجرعات يومية يقلل بشكل فعال من ألم التشجنات وحدة النزيف.

يخفف الغازات والانتفاخ

من الفوائد الشائعة للبابونج قدرته على تخفيف الغازات وانتفاخ البطن وعسر الهضم. يمكن أن يساعد شرب كوب أو كوبين من شاي البابونج في تخفيف معظم أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي، ولهذا السبب غالبا ما يتم تضمين البابونج في خلطات العلاج بالأعشاب لمتلازمة القولون العصبي.

وسواء كنت تعاني من آلام في المعدة من حين لآخر أو كنت تعاني من مرض متعلق بالأمعاء، فمن المحتمل أن تساعد البابونج. كما أنها تستخدم لتخفيف المغص عند الأطفال.

لمرضى السكري

تظهر الأبحاث أن البابونج يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني. وقد أظهرت دراسة أن ثلاثة أكواب من شاي البابونج يوميا تعمل على تحسين مستويات السكر في الدم في غضون ثمانية أسابيع. بحسب ما نشره موقع (فيرست بوست).

المصدر:  Cedarpost

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=26966

ذات صلة

spot_img