spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

تقنية حديثة من دون جراحة ولا بنج ولا منظار لخسارة الوزن… لا مضاعفات وخسارة بين 10-15 كليوغراماً!

مجلة عرب أستراليا سيدني – تقنية حديثة من دون جراحة ولا بنج ولا منظار لخسارة الوزن… لا مضاعفات وخسارة بين 10-15 كليوغراماً!

بقلم ليلي جرجس

يعاني بعض الأشخاص صعوبة في خسارة الوزن الزائد، وبرغم من محاولاتهم المتكررة في اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة، إلا أن جميعها تفشل في خسارة هذه الكيلوغرامات الزائدة. أسباب كثيرة تؤثر سلباً في إنجاح هذه العملية، سرعة الأيض البطيئة، عدم الالتزام بنمط صحي مستمر، الغش في الطعام، أو خطأ طبي من قبل الجراح … ولكن مع التقنيات الحديثة التي يشهدها الطب لم يعدّ هناك شيء مستحيل. كيف؟

يوضح الاختصاصي في الجراحة العامة والبدانة الدكتور إيلي باروكي في حديثه لـ”النهار العربي” أنه قبل الحديث عن التقنية الحديثة، علينا أولاً تعريف الشخص الذي يعاني من السمنة او الوزن الزائد. فالسمنة هي تراكم الدهون في الجسم، ويمكن قياسها من خلال مؤشر كتلة الجسم (الوزن مقسوم على مكعب الطول). كيف نتخطى المعدل الطبيعي؟ ومتى يجب استشارة الطبيب، اليكم الجدول الآتي:

* مؤشر كتلة الجسم أي الـBMI يتراوح بين 18-25 = وزن طبيعي

* مؤشر كتلة الجسم أي الـBMI يتراوح بين 25-30 = وزن زائد

* مؤشر كتلة الجسم أي الـBMI يتراوح بين 30-35 = بدانة (يوجد 3 درجات من البدانة: بدانة درجة أولى بين 30-35…)

* مؤشر كتلة الجسم أي الـBMI يتراوح فوق الـ40: بدانة مفرطة

وتعتبر البدانة مرضاً يؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى كالسكري، الضغط، تجلطات القلب والدماغ، انقطاع النفس الليلي…

ويؤكد باروكي أن “نمط الحياة الصحي يرتكز على قاعدتين، الأولى حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة. لذلك من المهم اتباعهما للحفاظ على الوزن المثالي. أما في حال فشل الأشخاص في اعتماد حميات غذائية أو يتعذر عليهم ممارسة الرياضة لأسباب معينة، أو الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم فوق الـ40، ننصحهم باستشارة اختصاصي في خسارة الوزن لمساعدته في هذه المهمة”.وعن أنواع الجراحات والتقنيات الحديثة التي تُستخدم اليوم لإنقاص الوزن، يشرح باروكي أننا “اليوم بدأنا اعتماد تقنية حديثة من دون جراحة ولا حتى منظار، تساعد في خسارة الوزن ومن دون مضاعفات حيث يمكن للمريض العودة إلى المنزل في اليوم نفسه.

نُطلق على هذه التقنية تسمية بالون Allurion Balloon وقد أظهرت الدراسات أن هذه التقنية تساعد المريض على خسارة بين 10 إلى 15 كيلوغراماً خلال 4 أشهر. وفي العودة إلى هذا البالون، فهو كناية عن كبسولة يتناولها المريض (بالون مضغوط على شكل كبسولة دواء) سرعان ما ينتفخ عندما يصبح في معدة المريض. وتُغني هذه الكبسولة عن الجراحة التقليدية أو الجراحة بالمنظار كما كانت مع البالون الكلاسيكي، بالإضافة إلى أنها لا تُسبب أي مضاعفات. إذ يشعر المريض بالانزعاج والانتفاخ والغثيان لمدة 3 أيام، ولكن يمكن معالجة هذه العوارض ببعض الأدوية المساعدة. وبعد مرور 4 أشهر، ينكمش البالون من تلقاء نفسه ويتخلّص منه الجسم تلقائياً. مشيراً إلى أن “طريقة عمل البالون تكون عبر انتفاخه في المعدة، ما يمنع الجوع ويعطي شعوراً بالامتلاء من دون اللجوء إلى الجراحة التقليدية أو مضاعفات. وتكون هذه الكبسولة موصولة بقسطرة تُتيح ملئ البالون بمجرد التأكد من وصولها إلى المكان المناسب في المعدة عبر الأشعة”.

ويشدد باروكي على أن “بالون Allurion balloonهو خطوة من برنامج متكامل يتطلب التزاماً من المريض بنمط غذائي صحي مع ممارسة الرياضة للحفاظ والمساعدة على خسارة الوزن المطلوب.أما خيار الجراحة، فتكون للأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم فوق الـ35 مع عوامل خطر مثل السكري، الضغط، انقطاع التنفس الليلي، أو الأشخاص الذين لديهم BMI 32 مع مرض سكري غير مسيطر عليه، أو الأشخاص الذين لديهم BMI فوق الـ40 .

من المهم اختيار الجراحة المناسبة لكل مريض. مثلاً إذا كان المريض يعاني من السكري، تساعد جراحة Bypass على الشفاء منه. كذلك الأمر بالنسبة إلى الشخص الذي يعاني من “فتاق الحجاب الحاجز” في المعدة نلجأ إلى هذه الجراحة لأن جراحة الـSleeve قد تزيد من الحرقة أكثر. علماً أن أكثر الجراحات انتشاراً هي جراحة الـSleeve التي تُشكّل قاعدة ذهبية في عالم الجراحات التقليدية لخسارة الوزن.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=19032

المصدر..النهار العربي

ذات صلة

spot_img