بطريقته الخاصة.. صاحب مطعم في تركيا يرسل وجبة كباب إلى الفضاء

مجلة عرب أستراليا سيدني-  بطريقته الخاصة.. صاحب مطعم في تركيا يرسل وجبة كباب إلى الفضاء

أحيا صاحب مطعم في تركيا الذكرى 61 لأول رحلة فضاء بشرية، بطريقته الخاصة، حيث أعد وجبة كباب حارة، وأرسلها إلى الفضاء الخارجي.

وذكرت صحيفة ”مترو“ البريطانية، اليوم الخميس، أن ياسر أيدين الذي يملك مطعما في مدينة أضنة التركية، قرر هذا الأسبوع بالتعاون مع طاقم صغير من رواد الأعمال المحليين، إرسال طبق كباب إلى المدار خارج الغلاف الجوي للأرض.

وظهر أيدين في مشاهد مصورة وهو يضع قطعة من لحم الكباب والفلفل الحار في صينية، وأرفقها مع صندوق مصمم خصيصا لتحمل الظروف القاسية الموجودة في الغلاف الجوي فوق مستوى سطح الأرض.

وكان الصندوق يحتوي على جهاز تتبع وكاميرا، حتى يتمكن أيدين وطاقمه من متابعة إرسال طبق الكباب إلى الفضاء الخارجي. وأطلقت المجموعة الصندوق، بواسطة بالون هيليوم كبير، من مدينة أضنة إلى الفضاء الخارجي للأرض. وطار الصندوق بالفعل، واستمر في الارتفاع لمدة 3 ساعات.

وعندما وصل إلى ارتفاع يصل إلى “ 35- 40 كيلومترًا“ (22-25 ميلا) في الجو، انفجر البالون المحمّل بطبق الكباب وسقط في البحر قبالة سواحل مقاطعة هاتاي التركية، وذلك على بعد حوالي 121 كيلومترًا (75 ميلا) من موقع إطلاقه.

وعثر أيدين ومجموعته على طبق الكباب سليمًا، حيث كان متناثرا على سطح مياه البحر، بعد رحلة فاشلة لإرساله إلى الفضاء. وكشف أيدين لوسائل إعلام محلية أنه لم ييأس بعد فشل محاولته، مؤكدا أنه سيجدد في المستقبل محاولاته لإرسال الطبق الحار بعيدًا إلى فوق السحاب.

وصادف اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء، الثلاثاء الماضي. وتحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء في 12 أبريل من كل عام، وذلك إحياء لذكرى يوري غاغارين، رائد الفضاء السوفييتي والذي أصبح أول إنسان يحقق ذلك في 12 أبريل 1961.

ولا توجد حدود صارمة تحدد بداية منطقة الفضاء. واعترفت الأمم المتحدة تاريخيا بأن نقطة 100 كيلومتر (62 ميلا) فوق سطح الأرض، والتي لا تستطيع الطائرات الشائعة الاستخدام في العصر الحالي الوصول إليها خلال رحلات الطيران، هي بداية الغلاف الخارجي لسطح الأرض.

المصدر: eremnews

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=22961