spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

ممدوح سكرية ـ رابطة المترجمين العرب في أستراليا تكرم الدكتور ريمون شخاشيرو

مجلة عرب أستراليا ــ بقلم الإعلامي ممدوح سكرية ورئيس...

أ.د.عماد شبلاق ـ المعادلة الغلط.. ومش غلط نفهم ونتعلم ونستوعب!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

هاني الترك Oam ـ الحرب العالمية الثالثة

مجلة عرب أستراليا- بقلم هاني الترك Oam  طالعتنا الأخبار خلال...

روني عبد النور ـ البشر يزدادون وحدة… ما الدواء؟

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتب روني عبد النور الشعور بالوحدة...

السعادة في القناعة بالخطوة التي نقدم عليها والرضا بما نحن عليه

مجلة عرب أستراليا- سيدني –العرب اللندنية – أكدت دراسة أجرتها ناتاليا ساركيسيان وناعومي جريستيل، الباحثتان في جامعة بوسطن الأميركية، أن التمرد على الزواج أصبح يكتسب أنصارًا جددًا كل يوم، وأن الاستغناء عن شريك الحياة يسبّب السعادة أيضا. وركزت الدراسة على أسباب ميل الكثير من النساء والرجال إلى اختيار العزوبة كأسلوب حياة، عوضًا عن الزواج والارتباط بشريك. وأشارت الدراسة إلى أن القيود الاجتماعية المرتبطة بالزواج والتي يضعها المجتمع، هي ما دفع الكثير من الشباب إلى الهروب من هذه القيود وتفضيل حياة العزوبة، خاصة وأن لها فوائد كثيرة.

وقالت الدراسة إن عيش الأشخاص في إطار محدد، يفضِّل المجتمع أن يراهم من خلاله، أدى إلى نفور الشباب من الزواج.

كما أن دراسة حديثة صادرة عن باحثين بجامعة ويسكونسن – ماديسون الأميركية قد أظهرت أن ضغوط الحياة الزوجية تصيب المتزوجين بالاكتئاب. كما كشف استطلاع للرأي قامت به مجموعة مينتل البريطانية لبحوث السوق على أكثر من ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 25 و70 عامًا، بعضهم لم يسبق له الزواج والبعض الآخر مر بتجربة سابقة انتهت بالطلاق أو بوفاة الشريك، أن 56 في المئة من نساء العينة أبدين شعورًا بالسعادة في الحياة من دون شريك، كما عبّر 46 في المئة من رجال العينة أيضًا عن الشعور ذاته.

وتوضح نادية رضوان أستاذة علم الاجتماع بجامعة بورسعيد أن التنامي المستمر لظاهرة تفضيل عدم الزواج يعود لعدة أسباب، أهمها احتفاظ الشباب بمخزون من تجارب الفشل والتعاسة لنماذج من المتزوجين من حولهم، فلا يستطيع أحد أن ينكر أن مفاهيم مثل مؤسسة الزواج والعلاقة الأسرية أصبحت مشوهة، ومؤشر ذلك ارتفاع معدلات الطلاق في مصر إلى درجة غير مسبوقة.

التنامي المستمر لظاهرة تفضيل عدم الزواج يعود إلى احتفاظ الشباب بمخزون من تجارب الفشل والتعاسة لنماذج من المتزوجين

ووفق الأرقام الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن معدل حالات الطلاق ارتفع في عام 2015 بمقدار 10.8 في المئة، كما لفتت الإحصائية إلى أن معدل الزواج بلغ 10.9 في الألف عام 2015، مقابل 11 في الألف عام 2014.

ويرى خبراء علم الاجتماع أن ميل العديد من الرجال والنساء الى العزوبة وتفضيلها عن الزواج يعود إلى عدم إيجاد الشريك المناسب في المقام الأول، بالإضافة إلى وجود العديد من التجارب السلبية التي انتهت نهاية مأساوية بين الطرفين، فأصبح الجنسان ينظران إلى الزواج على أنه خطوة تحتاج إلى جرأة وقناعة قوية، كما أن هناك من أصبح لديهم فوبيا من الزواج بشكل عام كتجربة تقيد حريتهم.

ويؤكد علماء الاجتماع أنه لا يمكن الجزم بوجود سعادة دون شريك، ولا يمكننا أيضا ربط السعادة بوجود شريك في الحياة، ويربطون السعادة في القناعة بالخطوة التي نقدم عليها والرضا بما نحن عليه، والأهم أن نعيش ما نختاره نحن ويرضي قلوبنا. وينصح خبراء علم الاجتماع بضرورة اختيار الشريك المناسب للعيش في سعادة.

ويؤكد أحمد عبدالله أخصائي الطب النفسي ومستشار العلاقات الزوجية، أنه لا بد من معرفة الشخص الذي نختاره شريكاً للحياة معرفة جيدة والتأكد بثقة أنه فعلاً الشخص المناسب، لأن الاختيار غير السليم في هذا الأمر تنتج عنه مشكلات كبيرة ويسبب معاناة لصاحبه، ويقول إن “ما يحدث في الغالب هو الحكم على الرجل أو المرأة المراد الاقتران بها بمعايير شكلية فقط تقوم على مظاهر خارجية لا تقيم الشخص، وتصلح هذه الطريقة في الزواج بالاقتران بشخص دون معرفته شخصياً عن قرب ودراسة طبائعه في المجتمعات الصغيرة والقبلية التي تعرف فيها الأسر بعضها بشكل جيد”، وهنا لا تصبح هناك مشكلة لأن الأسرة معروفة للطرف الآخر.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=14217

ذات صلة

spot_img