spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

أطعمة تتسبب في تآكل خلايا “دماغك” قبل جسمك

مجلة عرب أستراليا سيدني- أطعمة تتسبب في تآكل خلايا “دماغك” قبل جسمك

بالاشتراك مع فريق من الباحثين، اكتشف الباحث، من الجامعة الوطنية الأسترالية، نيكولاس شيربوين دليلاً على أن الأشخاص معرضون بشكل كبير للإصابة بالخرف بسبب عاداتهم الغذائية غير الصحية.قام فريق الباحثين بتقييم حوالي 200 دراسة دولية. ماوضع أمامهم كمية كبيرة من البيانات، ومن خلال تحليلها، توصلوا إلى أنه كلما أكل الناس بشكل شيء ومارسوا الرياضة بشكل أقل، كلما زاد خطر إصابتهم بالخرف أو علامات أخرى للخلل الإدراكي.

ويقول الباحث، نيكولاس شيربوين: ” من خلال تناول الوجبات السريعة وقلة التمارين الرياضية، يتسبب الناس في تآكل أدمغتهم”، نقلاً عن موقع “فوكوس” الألماني.

العلاقة بين الأكل وتآكل الخلايا العصبية

الوجبات السريعة تسبب السمنة، ما يؤدي إلى الإصابة بداء السكري من النوع  الثاني . وتشير دراسات علمية أخرى  إلى أن مرض السكري يمكن أن يضعف بدوره وظائف الدماغ.

نتائج الدراسة الحديثة من أستراليا، والتي نشرت بالتفصيل في المجلة العلمية “Frontiers in Neuroendocrinology،”・تؤكد هذا بل وتذهب إلى أبعد من ذلك. فهي تظهر أن العلاقة المباشرة بين الوجبات السريعة واختلال وظائف الدماغ يمكن تصورها أيضاً حتى من دون الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

إذا كنت تأكل بشكل غير صحي، فإنك تزيد بشكل مباشر من خطر إصابة بمرض الخرف، حتى لو لم يكن هناك ما يشير إلى إصابتك بداء السكري. كما يوضح شيربوين: “يُظهر عملنا أن فقدان الخلايا العصبية يبدأ في وقت مبكر للغاية، لقد توصلنا إلى وجود علاقة واضحة بين تدهور أداء الدماغ وعادات نمط الحياة غير الصحية”.

ووفقاً للباحثين، فإن أكثر من 30 بالمائة من سكان العالم البالغين يعانون حالياً من زيادة الوزن والسمنة. بالإضافة إلى ذلك، سيعاني حوالي عشرة بالمائة من جميع البالغين من مرض السكري من النوع الثاني بحلول عام 2030.

الوقاية غير كافية و في سن متقدم!

الوقاية عادة ما تكون غير كافية وتأتي في سن متقدمة، ما يقوله شيربوين ينطبق على العديد من الجهود الحالية للحماية من تدهور أداء الدماغ. “لا يمكن إصلاح الضرر عملياً بمجرد وصول الشخص إلى منتصف العمر. نحث الجميع على تناول الطعام الصحي والحفاظ على لياقتهم في سن مبكرة. ويفضل أن يكون ذلك في مرحلة الطفولة، ولكن في موعد لا يتجاوز مرحلة البلوغ المبكر”.

وفق شيربوين، نحن الآن نأكل حوالي 650 سعرة حرارية أكثر في اليوم مما كنا نأكله في سبعينيات القرن الماضي.هذا يتوافق تقريباً مع قائمة الوجبات السريعة المكونة من البرغر والبطاطس المقلية والمشروبات الغازية. وهذا يعني أن الرجال يتجاوزون احتياجاتهم اليومية من الطاقة بحوالي الربع، والنساء بنسبة الثلث تقريباً.يوضح المشرف على الدراسة، أن “الكمية الإضافية من الطاقة التي يستهلكها الناس يومياً مقارنة بما كانت عليه قبل 50 عاماً تُظهر أن الكثيرين يأكلون بشكل غير صحي”. ويتابع: “يجب ألا تكون موجودة في مطاعم الوجبات السريعة”.

أطعمة في مواجهة النسيان

من أجل حماية نفسك من السمنة ومرض السكري وربما الخرف، يجب تجنب الأطعمة التالية: الوجبات السريعة مثل البرغر، البطاطا المقلية والأطعمة المصنعة مثل رقائق البطاطس أو الحلويات، اللحوم الحمراء والمعالجة مثل النقانق الزبدة والسمن والجبن وكذلك المشروبات التي تحتوي على السكر والكحول والمعجنات والحلويات.مع تناول هذه الأطعمة يمكنك منع الخرف أو تأخير ظهوره، كما يوصي خبراء التغذية باتباع نظام غذائي متوازن بدلاً من ذلك. وفقًا للخبيرة في علم البيئة آنه إيبورغ، فإن بعض العناصر الغذائية مهمة بشكل خاص للدماغ والخلايا العصبية.

لذلك تنصح في كتابها “أطعمة ضد النسيان” بتناول الأطعمة الطبيعية مثل الفاكهة والخضروات. لأنها تحتوي على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، وكذلك العديد من الفيتامينات وحمض الفوليك. الدهون الصحية مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية تدعم أيضاً عملية التمثيل الغذائي للهرمونات.كما توصي بالأطعمة التالية: الماء، الشاي الأخضر والأسود، الخضروات الخضراء، مثل الفول والبازلاء والعدس ومنتجات الحبوب الكاملة مثل بذور الكتان، بذور اليقطين، بذور اللفت، وزيت الزيتون، السمك والمكسرات.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=19004

ذات صلة

spot_img