spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

نضال العضايلة -رمضان غزة حرب وحصار ودمار وفقر وتخاذل عربي غير مسبوق

مجلة عرب أستراليا رمضان غزة حرب وحصار ودمار وفقر وتخاذل...

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

هاني الترك OAM- رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي

مجلة عرب أستراليا رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي بقلم الكاتب...

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

5 نصائح من خبير صحي لتعزيز فعالية لقاحات كورونا…

مجله عرب استراليا سدني-  5 نصائح من خبير صحي لتعزيز فعالية لقاحات كورونا…

مع انطلاق حملات التطعيم ضد فيروس كورونا في عدة بلدان حول العالم، تبرز الكثير من الأسئلة لدى متلقي اللقاح حول فعاليته في الوقاية من كوفيد-19، ومدى استمرارية التحصين لدى المتلقي ضد الفيروس المستجد.

ووفقاً لخبراء الصحة الدوليين، فإن أسلوب الحياة الصحي يساهم برفع مناعة الجسم، ويساعد الإنسان على مقاومة فيروسات عديدة بما فيها فيروس كوفيد-19.

ومن هذا المنطلق، قدّم الطبيب البريطاني وخبير التغذية مايكل موسلي، عدة نصائح يتعيّن أن يطبقها متلقو اللقاح لضمان تعزيز فعالية التطعيم ورفع نشاط الجهاز المناعي للجسم.

1- التخلص من الوزن الزائد
لمن يعانون من الوزن الزّائد، نصح موسلي بخسارة بعض الوزن مشيراً إلى أنّ السّمنة، وبخاصةٍ بمحيط البطن، قد تقلل من فعالية جهاز المناعة.
واستناداً إلى دراسة قديمة تعود إلى العام 2017، تبيّن أنّ متلقي لقاح الأنفلونزا الذين عانوا من السمنة كانوا عرضة للإصابة بالأنفلونزا أكثر بكثير ممن تلقوا اللقاح وكانوا يتمتعون بأوزان مثالية.

2- تناول البكتيريا المفيدة
ينصح موسلي بتناول المواد الغذائية الغنية ببكتيريا البروبيوتكس (probiotics) والمفيدة بشكل كبير لصحة الأمعاء، كالألبان ومشتقاتها. كما ينصح كذلك بتناول الأطعمة الغنية بالبريبيوتكس(Prebiotics)، وهي الأطعمة الغنية بالألياف، كالفاصوليا والعدس والثوم والبصل، بالإضافة إلى العديد من أنواع الخضروات الأخرى.
وفي إشارة إلى دراسة تعود إلى العام 2017، تبيّن أن استهلاك البروبيوتكس والبريبيوتكس قبل تلقي لقاح الأنفلونزا، تقريباً ضاعف من نسبة تكون الأجسام المضادة في أجسام متلقي اللقاح.

3- أخذ قسط جيد من النوم ليلاً
توصلت دراسة قامت بها جامعة كاليفورنيا إلى أن الأشخاص الأصحاء الذين لم يتمتعوا بقسط كافٍ من الراحة في الليلة السابقة لتلقي لقاح الإنفلونزا لم تنتج أجسامهم سوى الحد الأدنى من الأجسام المضادة المطلوبة على مدى الأشهر اللاحقة لتلقيهم اللقاح.

4- تمارين للذراعين
أظهرت دراسة من جامعة “بيرمينغهام” أن الأشخاص الذين يقومون بتمارين للذراعين قبل ساعات قليلة من تلقي اللقاح طوروا استجابة مناعية أقوى. وبينما لا يزال السبب خلف ذلك غير واضح بشكل دقيق للعلماء، إلا أن تمرين الذراع قبل تلقي اللقاح ثبتت فعاليته.

5- التوقف عن التدخين
نصح موسلي بالتوقف عن التدخين لتعزيز فعالية اللقاح، وأشار إلى عدد من الدراسات التي توصلت إلى أن التدخين قادر على خفض فعالية اللقاحات بشكل كبير، ومن المحتمل أن يكون السبب تأثير التبغ على الجهاز المناعي للجسم.
مصدر-LBC

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=13742

ذات صلة

spot_img