spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

منير الحردول- الفيروسات الغامضة وبداية العد العكسي لبداية خلخلة حياة الإنسان

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتب منير الحردول لا يمكن...

د. زياد علوش ــ لبنان بين الرئاستين الأمريكية والإيرانية

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش وقد تجاوز اللبنانيون...

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

نضال العضايلة- “دبي للصحافة”: الدورة الـ21 لمنتدى الإعلام العربي 26 و27 سبتمبر القادم

مجلة عرب أستراليا سيدني

“دبي للصحافة”: الدورة الـ21 لمنتدى الإعلام العربي 26 و27 سبتمبر القادم

الكاتب نضال العضايلة
الكاتب نضال العضايلة

بقلم الكاتب نضال العضايلة

* منى المرّي: “حريصون على وضع أجندة شاملة تعكس طموحات المجتمع الإعلامي العربي لمستقبل القطاع في المنطقة”

* د. ميثاء بوحميد: “استطلاع آراء المؤسسات والكوادر الإعلامية العربية لتحديد أهم الموضوعات التي سيناقشها المنتدى”

أعلن نادي دبي للصحافة عن تنظيم “منتدى الإعلام العربي” برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يومي 26-27 سبتمبر 2023 ضمن دورته الحادية والعشرين بمشاركة رموز العمل الإعلامي في المنطقة وقيادات وممثلي المؤسسات الإعلامية المحلية والعربية والعالمية ورؤساء تحرير أهم الصحف الإماراتية والعربية، ورواد الفكر في المنطقة وكبار الكُتّاب وصُناع المحتوى والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي، استمراراً لنهج المنتدى ورسالته كأكبر تجمُّع سنوي للقائمين على الإعلام العربي والعاملين في مختلف قطاعاته.

وأكدت سعادة منى غانم المرّي، رئيسة نادي دبي للصحافة، الجهة المنظِّمة للمنتدى أن الاستعدادات لدورته المقبلة قد بدأت منذ أسابيع لتحديد الموضوعات التي ستتضمنها أجندة الحدث ومن خلال التواصل من المجتمع الإعلامي العربي للتعرف على أهم المحاور التي تفرض نفسها على الساحة في الوقت الراهن وتستدعي طرحها على طاولة النقاش بهدف تحليل المشهد الإعلامي العربي وما ينتظره من فرص وما يواجهه من تحديات، كذلك للوقوف على مواطن القوة فيه، علاوة على رصد مواطن التطوير بغية التوصل إلى صيغ تدعم الإعلام العربي نحو مستويات جديدة من التميز وتعزز تنافسيته بما يحقق تطلعات المُتلقّي ويُرضي احتياجاته الإعلامية.

وقالت سعادتها: “كعهد المنتدى منذ انطلاقه قبل أكثر من 20 عاماً، وسيراً على نهج دبي الداعم للحوار الهادف والبنّاء ضمن شتى القطاعات، نحرص أن تكون الموضوعات المطروحة للنقاش أساساً لأجندة شاملة تعكس فكر المجتمع الإعلامي العربي وطموحاته لمستقبل القطاع في المنطقة، تأكيداً لمكانة المنتدى كأكبر منصة لتبادل الأفكار والآراء والخبرات والتجارب الناجحة بين كافة الأطراف المعنية بقطاع الإعلام في المنطقة”.

ويمثل منتدى الإعلام العربي وما يُقام على هامشه من فعاليات ساحة الحوار الأشمل والأوسع نطاقاً على الصعيد العربي بانضمام آلاف الإعلاميين من كافة التخصصات، حيث لا تقتصر قيمة المنتدى على ما تتناوله جلساته من موضوعات حيوية، بل تمتد إلى وراء ذلك بما تشهده أروقة المنتدى من نقاشات تضم رواد العمل الإعلامي في المنطقة وكذلك الأجيال الإعلامية الجديدة التي تجد في هذا التجمع المهني الفريد فرصةً نادرة للقاء قامات إعلامية رفيعة ورموز لها مكانتها في ساحة الإعلام ضمن احتفالية فكرية ومهنية متجددة كل عام.

بدورها أوضحت د. ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة أن شهادة الثقة المتجددة التي يمنحها مجتمع الإعلام العربي للمنتدى مع كل انعقاد له والتي تتضح من خلال حرص قيادات أهم وأبرز المؤسسات الإعلامية في المنطقة على المشاركة في الحدث كل عام والأعداد الكبيرة التي تقدر بالآلاف سنوياً من مختلف التخصصات الإعلامية التي ترى في المنتدى مناسبة مهمة لمناقشة حال الإعلام وتبادل الأفكار حول كل ما يسهم في الارتقاء بأساليبه وآلياته وأدواته ومن ثم مخرجاته، وهي كلها أمور تشكل حافزاً مستمراً للنادي على بذل كل جهد ممكن لتقديم حدث يرقى إلى مستوى المأمول له من اكتمال المضمون وملامسته للواقع وقدرته على استشراف المستقبل.

وقالت بوحميد: “يتم تشكيل ملامح أجندة المنتدى على مستويين الأول داخلي من خلال جلسات يعقدها فريق العمل لتحديد النقاط الأجدر بالنقاش في حضور هذا الجمع من المتخصصين وصُنّاع القرار الإعلامي من دولة الإمارات وكافة أنحاء المنطقة، فضلاً عن عمل النادي على استطلاع آراء المؤسسات والكوادر الإعلامية العربية للتعرف على أهم الموضوعات التي يأملون في أن يناقشها المنتدى، وذلك عبر تواصلنا الدائم مع المؤسسات الإعلامية والذي تدعمه زيارات ميدانية يقوم بها فريق النادي سواء داخل الدولة أو ما يتسنى لنا زيارته خارج الدولة، لاستعراض الأفكار والمقترحات والتي تؤخذ جميعها في الاعتبار ويُنظر لها بكل التقدير حيث يتم وضعها في سياق مُنظَّم للنقاش يمكن معه الخروج بأقصى استفادة ممكنة”.

يُذكر أن منتدى الإعلام العربي قد واكب على مدار أكثر من عقدين من الزمان أهم القضايا والتطورات التي شهدتها المنطقة والعالم، واستعرض من خلال نقاشاته – ضمن جلساته الحوارية وورش العمل التي تتضمنها أجندته السنوية – دور الإعلام في قلب تلك التطورات وأثره فيها وتأثره بتداعياتها، كما استضاف المنتدى على مدار دوراته المتعاقبة العديد من كبار الساسة والمسؤولين الحكوميين على مستوى العالم العربي، ما يعكس حجم التقدير الذي يحظى به المنتدى كحدث هادف يسعى لتعزيز دور الإعلام في دعم تقدم المنطقة وازدهارها.

ويعتبر المنتدى السنوي الذي يُعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أكبر مظلة جامعة للإعلام والإعلاميين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يحظى سنوياً بمشاركة وحضور أكثر من 3000 شخصاً.

وقدّم المنتدى على مدار سنوات عمره العشرين مجموعة مهمة من التقارير المرجعيّة الشاملة حول الإعلام العربي في إطاريه التقليدي والجديد بالتعاون مع مجموعة من أرقى المؤسسات الأكاديمية والبحثية العربية والدولية.

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=27676

ذات صلة

spot_img