spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

لقاح “نوفوفاكس” أصبح متاحاً الآن وينافس بقية اللقاحات المعتادة في أستراليا

مجلة عرب استراليا سيدني

لقاح “نوفوفاكس” أصبح متاحاً الآن وينافس بقية اللقاحات المعتادة في أستراليا

تقارب معدلات التطعيم في أستراليا 80% من السكان المؤهلين الذين تزيد أعمارهم على 16 عاما، وأصبح لقاح نوفوفاكس الآن متاحا إلى جنب لقاحات أسترازينيكا وفايزر وموديرنا. وفيما يرى الكثيرون في نوفوفاكس خيارا آخرا، إلا أن هناك شريحة من المجتمع انتظرته عن قصد، بسبب معتقد شائع بأن اللقاح هذا يراعي أخلاقية اللقاحات وهناك من دفعته مخاوف ناتجة عن معلومات مغلوطة بأن اللقاحات الجديدة التقنية قد تغير أو تعدل الخصائص والحالة الجينية.

وسلط الأخصائي في جهاز التنفس الدكتور بول قزي، الضوء على ماهية وفعالية لقاح نوفوفاكس وغيره من اللقاحات موضحا أن لا داعي للخوف والتردد إزاء أي لقاح من اللقاحات المتوفرة في أستراليا. وقال الدكتور قزي في حديث له مع أس بي أس عربي24 إن: “لقاح نوفوفاكس يشبه بتقنية تصنيعه اللقاحات التقليدية التي كنا نأخذها ونحن صغارا.”

وفي المقابل رأى الدكتور قزي إن لقاح نوفوفاكس تأخر بعض الشيء باعتباره : “اللقاحات الأخرى طرحت منذ زمن ومنحت للمليارات والملايين من الناس حول العالم، وبالتالي لدينا بيانات أكثر عن فعاليتها والآثار الجانبية النادرة لها وهي ذات فعالية عالية.” “نوفوفاكس لقاح جيد، أثبتت فعاليته بـ 96% وهي تقارب فعالية اللقاحات الأخرى المعروفة مثل فايزر، كل اللقاحات جيدة لأنه مهما كانت الأخطار النادرة فعوارض كورونا وخطر الإصابة به هو أكبر بكثير بما لا يمكن قياسه”.

كما أن هناك مخاوف من التكنولوجيا الجديدة المستخدمة في لقاحي فيزر- بيونتك ومودرنا، وهي تكنولوجيا MRNA لأنه لقاح جديد مطروح كشكل عملي، لكن الأبحاث المتعلقة بهذه الطريقة الجديدة تمتد لعشرات السنين. وتابع الدكتور قزي قائلا أنه بناء على الدلائل العلمية، فإن أستراليا تختبر وتختار ما هو أفضل وأن دائرة السلع العلاجية قد أعطت الضوء الأخضر للقاح نوفوفاكس.

المصدر: 24 SBS Arabic

رابط مختصر …https://arabsaustralia.com/?p=19852

ذات صلة

spot_img