spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

روني عبد النور ـ خلايانا ترقص على إيقاع الميتوكوندريا

بقلم روني عبد النور مجلة عرب أستراليا في المؤتمر العالمي الرابع...

الدكتور علي الموسوي يهدي بابا الفاتيكان العباءة العربية ( البشت العراقي )

مجلة عرب أستراليا الدكتور  علي موسى الموسوي أمين عام المجلس...

أ.د. علي أسعد وطفة- في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد...

لبنان..يقرر تمديد التعبئة العامة لغاية 31 مارس 2022 لمجابهة فيروس كورونا

مجلة عرب أستراليا سيدني- لبنان.. يقرر تمديد التعبئة العامة لغاية 31 مارس 2022 لمجابهة فيروس كورونا

اتخذ المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، يوم الأربعاء 22-12-2021 ، قراراً بتمديد إعلان التعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا لغاية 31 مارس 2022. وعاد لبنان لاتخاذ إجراءات مُشدّدة، في ظلّ عودة المسار التصاعدي للإصابات بفيروس كورونا، وخصوصاً خلال فترة الأعياد. وتُعزّز الأجهزة الأمنية دورياتها المسائية على المؤسسات السياحية وأماكن السهر للتأكد من الالتزام بالتدابير مع منع إقامة التجمعات والحفلات بقدرة استيعابية تفوق نسبة الخمسين في المائة من سعة المكان أو القاعة المخصّصة.

كما ألزمت توصيات لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا جميع المؤسسات السياحية والمطاعم والفنادق عدم استقبال الأشخاص غير الحاصلين على شهادة تلقي جرعة لقاح واحدة على الأقل أو نتيجة سالبة لفحص (PCR) لا تتعدى 48 ساعة من تاريخ صدورها، إلى جانب فرض حظر تجول ليلي على جميع الأراضي اللبنانية مع بعض الاستثناءات.

وسجّل لبنان، أمس الثلاثاء، 1806 إصابات بفيروس كورونا و15 حالة وفاة، ما يرفع إجمالي الإصابات إلى 703555 والوفيات 8965، في حين بلغ العدد التراكمي للمسجلين لتلقي اللقاح 3455430 أي 63.4 في المائة على عدد السكان من عمر 12 سنة.

وطلب المجلس الأعلى في جلسة عقدها، اليوم، في قصر بعبدا الجمهوري برئاسة الرئيس ميشال عون، من الأجهزة الأمنية والعسكرية أن تكون على أهبة الاستعداد لتأمين فترة أعياد نهاية العام مستقرّة من الناحية الأمنية وينعم اللبنانيون ببعض الطمأنينة رغم همومهم وظروفهم الصعبة.

ومن مقررات جلسة المجلس الأعلى للدفاع “اتخاذ بعض القرارات التي تتعلق بالأوضاع العامة وذات الطابع الأمني، لا سيما تلك المتعلقة بمسائل التهريب على المعابر الشرعية وغير الشرعية وإنتاج وتجارة المخدرات وعمل منصّات سعر صرف الدولار الأميركي ومراقبة أسعار السلع الاستهلاكية”.

مع الإشارة إلى أن هذه المقررات يُفترض أن يوافق عليها مجلس الوزراء مجتمعاً لإقرارها، بيد أن جلساته معلقة منذ 12 أكتوبر الماضي. كذلك تناول الاجتماع المخاطر التي قد يسببها مطمر الناعمة (محافظة جبل لبنان)، وتقرر طلب وزير البيئة ناصر ياسين بمتابعة الموضوع.

كذلك تطرق الاجتماع إلى وضع أهراءات القمح (صوامع القمح) في مرفأ بيروت وضرورة الإسراع في اتخاذ تدابير تمنع سقوطها، فطلب المجلس إلى وزارتي الاقتصاد والأشغال ومجلس الإنماء والإعمار معالجة الموضوع. وتناول الاجتماع أيضاً، موضوع فتح السلطات السورية الحدود أمام كافة اللبنانيين الملقحين ضد كورونا، أو الحاصلين على نتائج فحوصات سالبة، وطلب إلى المديرية العامة للأمن العام اتخاذ الإجراءات المماثلة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

المصدر: العربي الجديد

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=20992

ذات صلة

spot_img