spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

عائدة السيفي ـ تغطية شاملة لمهرجان الحب والسلام

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة عائدة السيفي مهرجان الحب والسلام...

إبراهيم أبو عوادـ مركزية الألم في شعر الرثاء

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد شِعْرُ الرِّثَاء...

الدكتور أبو غزالة: ” الشبكة العربية للإبداع والابتكار، مستقبل أمة.. “

مجلة عرب أسترالياـ الدكتور أبو غزالة: " الشبكة العربية للإبداع...

كارين عبد النور ـ زفاف في موقع أثري لبناني… إبحثوا عن المحسوبيات!

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور لسنا بإزاء...

شوكت مسلماني: قرار الكنيست برفض الدولة الفلسطينية صفعة على وجه المجتمع الدولي

مجلة عرب أستراليا- شوكت مسلماني: قرار الكنيست برفض الدولة...

صيف لبنان مع حافلات حمراء بطابقين

مجله عرب استراليا -سدني – الحافلات الحمراء المكشوفة ذات الطابقين ستشق طريقها في شوارع بيروت قبيل بدء موسم الصيف لتعريف الركاب بالمعالم التاريخية والأثرية في جولة تمتد حوالي ساعة ونصف.

الحافلات الحمراء ذات الطابقين الشهيرة في عواصم أوروبا تصل إلى العاصمة اللبنانية بيروت قبل حلول فصل الصيف لتقديم حوالي ساعة ونصف الساعة من مشاهدة معالمها والاستمتاع بحكاياتها من خلال 15 محطة متنوّعة تتوقف عندها.

بيروت – تشق حافلة حمراء مكشوفة ذات طابقين، مشهورة عالميا، طريقها في شوارع بيروت قبيل بدء موسم الصيف لتتيح للناس فرصة استكشاف الكثير من المواقع التاريخية بالعاصمة اللبنانية.

وتقول مؤسسة المشروع، فيفيان نصر، إنها مبادرة تهدف إلى تعريف زوار بيروت وأهلها بأماكن قد لا يعرفونها في المدينة.

وأوضحت نصر، المديرة التنفيذية للشركة المشغلة لهذه الحافلات بلبنان، “بدأت الفكرة عندما كنت ألاحظ انتشار الحافلات المكشوفة في الدول الأوروبية والأميركية وبعض الدول العربية في حين لا أجدها حين أعود إلى بيروت والحال أننا نملك الكثير من المعالم التاريخية العريقة والقديمة، في المقابل لا نتمكن من مشاهدتها والاستمتاع بها بشكل جيد ولا تقديمها للسياح والعالم بشكل أمثل”.

وتتوقف حافلة “سيتي سايت سيينج” ذات الطابقين في 15 محطة خلال جولتها بالمدينة، بينها متاحف ومساجد وكاتدرائيات وصخرة الروشة وبعض مراكز التسوّق.

وتستغرق الرحلة دون التنقل بين ساعة ونصف الساعة إلى ساعتين، وتكلف التذكرة نحو 33 دولارا وتكون صالحة لمدة 24 ساعة، حيث يمكن للراكب الصعود والنزول في أي محطة كما يشاء خلال مهلة 24 ساعة، مما يسمح للركاب باستكشاف أحياء وشوارع ومواقع أثرية ذات أهمية كبيرة للمدينة بأفضل رؤية وأكثرها متعة وإثارة.

وأفادت رندا فرح، راكبة، “مبادرة رائعة فمن الجميل أن يكون عندنا بلبنان حافلة تتوقف في محطات وينزل ركابها يشاهدون ثم يصعدونها مجددا، كنت أشاهد هذا النوع من الحافلات خارج لبنان وكنت أتمنى أن تنتقل الفكرة إلينا، وأول ما عرفت أنها صارت موجودة بالفعل كنت في صفوف أوائل من جربوها”.

ذات صلة

spot_img