spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

روني عبد النور ـ خلايانا ترقص على إيقاع الميتوكوندريا

بقلم روني عبد النور مجلة عرب أستراليا في المؤتمر العالمي الرابع...

الدكتور علي الموسوي يهدي بابا الفاتيكان العباءة العربية ( البشت العراقي )

مجلة عرب أستراليا الدكتور  علي موسى الموسوي أمين عام المجلس...

أ.د. علي أسعد وطفة- في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد...

سيدني ـ إطلاق الألعاب النارية مع إطلالة عام 2022

مجلة عرب أستراليا ـ سيدني

أس بي أس  SBS  ـ  فيما ألغت معظم المدن الأسترالية العروض النارية الضخمة والتجمعات الكبيرة، ستمضي سيدني قدما في إطلاق الألعاب النارية إيذانا بإطلالة عام 2022.

أستدل الستار على عام 2021 المليء بالأحداث الحلوة وفي طليعة الدول التي ستستقبل عام 2022 التي ستشرع الأبواب للعام الجديد على وقع تسجيل أكثر من 32000 حالة إصابة جديدة بـ COVID-19في الساعات ال24 المؤدية لليوم الأخير من السنة.

وفي حين تم إلغاء العروضات النارية زادت الحالات في نيو ساوث ويلز بنسبة 73 في المائة لتصل إلى 21151 – بينما تم تسجيل ست وفيات أخرى.

وأثارت إعادة تعريف معنى عبارة المخالطين عن قرب الأخيرة في أستراليا وتعديل متطلبات فحوصات كوروناـ قلق البعض من مسؤولي الصحة في أستراليا بشأن احتمالية تنقل حالات إيجابية في المجتمع والتسبب بالمزيد من الإصابات التي تحصى بالآلاف يوميا على الصعيد الوطني.

وتستقبل البلدان في جميع أنحاء العالم العام الجديد على خلفية ارتفاع حالات COVID-19 والنداءات العاجلة لزيادة قدرات الاختبار ووتيرة منح اللقاحات بشكل أكثر إنصافا للدول الفقيرة. ساعات قليلة بعد  استقبال عام 2022 وعيد رأس السنة الذي سيستمر على مدار 24 ساعة، وعقارب الساعة ستنذر بقدوم العام الجديد بدءا من نيوزيلندا وأستراليا الى باقي دول العالم.وألغت العديد من الدول الإحتفالات الخاصة والعروض النارية  ليلة رأس السنة وستمضي قدما في أماكن مختلفة.

في البرازيل تزدحم الشواطئ بالناس والسياح والمصطافين، بعد ان كانت البلاد من بين الدول الأكثر تضرراً من الوباء ، حيث عانت من ثاني أكبر عدد وفيات بسبب فيروس كورونا في العالم ، لكن معدلات الإصابة بدأت في الانخفاض في الأشهر الأخيرة ، إيذانا بعودة السفر.تم السماح بعرض للألعاب النارية – تم إلغاؤه العام الماضي بسبب فيروس كورونا – بالمضي قدمًا هذا العام ومن المتوقع أن يجذب آلاف المتفرجين إلى شاطئ كوباكابانا. to Copacabana

في الولايات المتحدة في نيويورك، الوقع مختلف لكنها قصة مماثلة بحيث يضع العمال اللمسات الأخيرة على ساحة الكرة في تايمز سكوير ويراجعون العد التنازلي ، تحث إدارة شرطة المدينة الناس على عدم إهمال السلامة وسط الاحتفالات.تشجع السلطات ارتداء الكمامت خاصة لأولئك الذين قرروا التجمع في تايمز سكوير من أجل إسقاط الكرة الشهير.

يبدو أن احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة ستكون مصغرة في ألمانيا حيث تم حظر بيع الألعاب النارية في ألمانيا ، لكن العروض السنوية ستستمر – بدون جمهور مباشر هذا العام وفي فرنسا التي تحطم أرقام الأصابة بكورونا يوميا، وتم تشجيع الناس في فرنسا على تجنب التجمعات الكبيرة، يأتي ذلك في الوقت الذي تم فيه الإعلان عن عدد من قيود الجديدة في البلاد من بينها حظر الطعام في دور السينما الفرنسية ودور العرض والمسارح والأماكن الرياضية ووسائل النقل العام في محاولة للحد من انتشار متغير Omicron.

من جهة أخرى اصبحت إسرائيل الدولة الأولى التي توافق على جرعة رابعة من اللقاح للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة، وهي  واحدة من أوائل الدول التي حصلت على حبوب COVID-19 الجديدة من فايزر Paxlovid.

أما في الهند فقد دعت وزارة الصحة الهندية الناس إلى توخي اليقظة بعد تضاعف إصابات COVID-19 الأسبوع الماضي.ولكن الأسواق في العاصمة نيودلهي لا تزال  مزدحمة على الرغم من حظر التجول الليلي والقيود المفروضة في عدد من الولايات.ويتم دفع مراكز اختبار COVID-19 إلى أقصى حدودها في روما مع اصطفاف المئات في سياراتهم مع ارتفاع أعداد الحالات في إيطاليا.

وتواصل مدينة شيان الصينية  إجراء اختبارات جماعية كاستجابة لتفشي فيروس COVID الأخير في المدينة.كما أحتلت الألعاب النارية في سيدني مركز الصدارة ، حيث من المقرر أن يتدفق الآلاف إلى المواقع المفضلة.

 

رابط مختصر …https://arabsaustralia.com/?p=21123

 

ذات صلة

spot_img