spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

علا بياض ـ عارٌ على أستراليا أن يعاني مواطنوها من الفقر

بقلم علا بياض رئيسة التحرير  تعيش أستراليا في الوقت الحاليّ...

فادي سيدو ـ دراسة نقدية لنثرية ” كونشرتو….. للشاعرة نسرين صايغ

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتب فادي جميل سيدو كتبت الشاعرة...

شوقي مسلماني ـ دراسة نقدية حول كتاب “غرب آسيا ما بعد واشنطن “للدكتور الأسترالي تيم آندرسون

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الشاعر شوقي مسلماني منطقة الشرق الأوسط،...

هاني الترك OAMـ حكومة العمال والعرب

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM هذه وقفة نحلل...

أستراليا: هستيريا حزب العمال  وانتهازية الاحرار

  بقلم. الكاتب السياسي عباس علي مراد لم تكون السينتورة...

خطوات سهلة وبسيطة لزيادة التركيز في العمل.. جربيها

مجلة عرب أستراليا سيدني

خطوات سهلة وبسيطة لزيادة التركيز في العمل.. جربيها

كثيرة هي الملهيات في حياتنا اليومية، التي تؤثر بالسلب في علاقتنا بمحيطنا الاجتماعي والعملي، فإذا ترك الشخص نفسه أمام الملهيات، فسيؤدي ذلك إلى تراجع قدرته على التركيز، في أي أمر يرغب بالقيام به.

على صعيد العمل، تعتبر الملهيات سبباً رئيسياً في تراجع الأداء الوظيفي، لذا لا بد من وضع خطة محكمة لزيادة التركيز في العمل، من خلال إتباع خطوات، وطرق بسيطة وسهلة، يمكن القيام بها.

وضع خطة عمل:

لا بد، في البداية، من الالتزام بساعات العمل اليومية، ووضع خطة لإنجاز المهمات الموكلة إليك، وبدء المهمات الأسهل والأسرع إنجازاً، للشعور النفسي بأنك قادر على إتمام جميع المهمات خلال الفترة المحددة، وأهم نقطة يجب الالتزام بها، هي عدم العمل على مواضيع عدة، أو خطط عدة بالوقت نفسه، بل يجب إنجاز كل خطة عمل وحدها، وعدم فتح خطتَيْ عمل بالوقت ذاته، تجنباً للإرباك والخلط بين المواضيع.

من المهم، أيضاً، تحديد أي خطط العمل للبدء بها، من خلال معرفة موعد إنجازها وتسليمها، واحتياجات كل خطة، ومتابعة كل منها على حدة، وتقدير الوقت المتوقع للانتهاء منها، وتسليمها إلى مديرك المباشر، أو للعميل الذي ينتظر إنجازها.

من المهم، أيضاً، تحديد وقت لإنجاز كل مهمة عمل، وتقسيم مهمات العمل اليومية على مراحل متلاحقة، ويمكن ضبط المؤقت على 25 دقيقة في كل مرة، لإنجاز المطلوب منك، وفي حال احتياج خطة العمل إلى وقت أكثر، يمكن إما أخذ قسط من الراحة بعد أول 25 دقيقة لمدة خمس دقائق، أو توسيع المدة الزمنية لإنجاز مهمة العمل حسب ما تتطلبه من عمل، لكن يفضل أخذ قسط من الراحة كل ساعة ونصف على الأقل، لمدة 10 دقائق، حتى لا يشعر جسمك بالضغط من العمل المتتالي.

تحييد الملهيات:

من المهم جداً، أثناء العمل، تحييد الملهيات، مثل: الانشغال بالهواتف المحمولة، أو “السوشيال ميديا”، أو متابعة ما يبثه التلفزيون، كون هذين الأمرين يؤديان إلى صرف الوقت دون فائدة أو طائل، وبالتالي تأخير إنجاز مهمات العمل الموكلة إليك. ويمكنك أثناء الاستراحة التقاط هاتفك، ورؤية ما يصلك من تحديثات عليه، تخص مجال عملك، أو التواصل مع أسرتك أو أصدقائك، دون التأثير على متابعة العمل.

ومن الضروري جداً تحديد مكان مناسب للقيام بعملك، دون وصول أي تأثيرات خارجية عليك، ومن المهم أيضاً الاحتفاظ بأساسيات العمل على طاولة المكتب، مثل: الكمبيوتر، والآلة الحاسبة، والملفات والأوراق والأقلام، ويجب إزالة أي شيء آخر.

وأهم خطوة لنجاح مساعيك في ضبط وقت العمل، دون أي إلهاء، هو تحديد قائمة أهداف يومية، عليك إنجازها في اليوم التالي، من خلال وضع نوتات صغيرة بالقرب منك، تحدد فيها أولويات الملفات التي عليك إنجازها.

المصدر: زهرة الخليج

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=30672

ذات صلة

spot_img