spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

علا بياض ـ عارٌ على أستراليا أن يعاني مواطنوها من الفقر

بقلم علا بياض رئيسة التحرير  تعيش أستراليا في الوقت الحاليّ...

فادي سيدو ـ دراسة نقدية لنثرية ” كونشرتو….. للشاعرة نسرين صايغ

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتب فادي جميل سيدو كتبت الشاعرة...

شوقي مسلماني ـ دراسة نقدية حول كتاب “غرب آسيا ما بعد واشنطن “للدكتور الأسترالي تيم آندرسون

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الشاعر شوقي مسلماني منطقة الشرق الأوسط،...

هاني الترك OAMـ حكومة العمال والعرب

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM هذه وقفة نحلل...

أستراليا: هستيريا حزب العمال  وانتهازية الاحرار

  بقلم. الكاتب السياسي عباس علي مراد لم تكون السينتورة...

بايدن يستقبل وزراء أستراليا والهند واليابان سعياً لتحالفات بوجه الصين

مجلة عرب أستراليا سيدني- بايدن يستقبل وزراء أستراليا والهند واليابان سعياً لتحالفات بوجه الصين

أعلن البيت الأبيض اليوم (الاثنين) أنّ الرئيس جو بايدن الساعي إلى تعزيز تحالفات الولايات المتحدة في وجه الصين، سيستقبل في 24 سبتمبر (أيلول) في واشنطن رؤساء وزراء الهند واليابان وأستراليا.وقالت الرئاسة الأميركية إنّ القمة الرباعية بين جو بايدن ورؤساء وزراء كلّ من أستراليا سكوت موريوسن والهند نارندرا مودي واليابان يوشيهيدي سوغا ستسمح بـ«تعزيز الروابط وتعميق التعاون» إن على صعيد مواجهة وباء كوفيد – 19 أو التغير المناخي، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

ويريد الشركاء الأربعة كذلك الالتزام بجعل «منطقة الهند – المحيط الهادئ مفتوحة وحرّة»، وهي عبارة دبلوماسية معتمدة للتنديد بالتطلّعات الإقليمية الصينية.وسبق للقادة الأربعة أن اجتمعوا في 12 مارس (آذار) لكن عن بُعد وشكّلوا فرق عمل لا سيما على صعيد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

ورأى البيت الأبيض أنّ هذه القمة الجديدة الحضورية تؤكّد أنّ منطقة الهند – المحيط الهادئ تشكّل فعلاً إحدى «أولويات» إدارة بايدن الذي ينوي الاعتماد «على بنى جديدة متعددة الأطراف في مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين»، على ما جاء في بيان.

وكان هذا التحالف الرباعي (كواد) بدأ يتشكل إثر التسونامي المدمّر في عام 2004 واتخذ صفة رسمية عام 2007، وقد قرّر بايدن إحياء هذا التعاون الرباعي بعد وصوله إلى السلطة.

وكان الرئيس الديمقراطي أبقى النهج الصارم حيال الصين الذي كان يعتمده سلفه دونالد ترمب، إلا أنّه ينظر إلى المواجهة مع بكين من منظار مختلف، إذ يريدالابتعاد عن المواجهة الثنائية بين القوتين العظميين من خلال إحياء التحالفات الدبلوماسية وحضّ الحلفاء التقليديين على مواجهة الصين من خلال مواقف صريحة.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=18843

المصدر..الشرق الأوسط

ذات صلة

spot_img