spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

علا بياض ـ عارٌ على أستراليا أن يعاني مواطنوها من الفقر

بقلم علا بياض رئيسة التحرير  تعيش أستراليا في الوقت الحاليّ...

فادي سيدو ـ دراسة نقدية لنثرية ” كونشرتو….. للشاعرة نسرين صايغ

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتب فادي جميل سيدو كتبت الشاعرة...

شوقي مسلماني ـ دراسة نقدية حول كتاب “غرب آسيا ما بعد واشنطن “للدكتور الأسترالي تيم آندرسون

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الشاعر شوقي مسلماني منطقة الشرق الأوسط،...

هاني الترك OAMـ حكومة العمال والعرب

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM هذه وقفة نحلل...

أستراليا: هستيريا حزب العمال  وانتهازية الاحرار

  بقلم. الكاتب السياسي عباس علي مراد لم تكون السينتورة...

أستراليا..أسطوانة غريبة تظهر فجأة على الشاطئ

مجلة عرب أستراليا سيدني

أستراليا..أسطوانة غريبة تظهر فجأة على الشاطئ

قالت الشرطة الأسترالية، الثلاثاء، إن الجسم الغامض الذي انجرف إلى الشاطئ على الساحل الغربي للبلاد، وأثار موجة من التكهنات المحلية حول أصله، هو على الأرجح خردة فضائية. وقد توخَّت الشرطة في البداية الحذر، وفرضت طوقاً أمنياً حول المكان، وطلبت من السكان الابتعاد عنه، حسب وكالة «أسوشييتد برس الأسترالية».

ومنذ أن ظهرت على شاطئ غرين هيد، البلدة الساحلية الواقعة على مسافة 250 كيلومتراً (155 ميلاً) شمال بيرث، جذبت الأسطوانة ذات اللون النحاسي السكان المحليين الفضوليين المتلهفين إلى إلقاء نظرة عن الجسم المجهول، حسب «سي إن إن» الأميركية.

وبعد أن انتشرت التكهنات على الإنترنت، مع نشر الناس مجموعة من النظريات بشأن مصدرها، قالت الشرطة في غرب أستراليا في بيانها الصادر الثلاثاء، إنه يعتقد أن الأسطوانة عبارة عن «حطام فضائي»، مكررة تعليقات مماثلة من وكالة الفضاء في البلاد التي كانت تعمل على الفرضية نفسها.

لكن الشرطة ذكرت في تحديث جديد أن تحليلاً أجراه مركز إدارة المطافئ والطوارئ والكيمياء بغرب أستراليا، وجد أن الجسم آمن، ولا يُشكل خطراً حالياً على المجتمع.

وأضافت الشرطة أنها تبحث مع الوكالات ذات الصلة سبل إزالة وتخزين هذا الجسم بأمان، بينما تعمل على وضع اللمسات الأخيرة على النتائج التي توصلت إليها بشأنه؛ لكن يبدو أن «الخردة الفضائية» هو التفسير الأكثر ترجيحاً.

وكانت وكالة الفضاء الأسترالية قد أعلنت في تغريدة لها على «تويتر» يوم الاثنين: «يمكن أن يكون الجسم من مركبة إطلاق فضائية أجنبية، ونحن على اتصال مع نظراء عالميين قد يكونون قادرين على تقديم مزيد من المعلومات بهذا الصدد».

ويبدو أن الأسطوانة الضخمة التي هي أطول من قامة الإنسان، قد تضررت من أحد جوانبها ومُغطاة بالبرنقيل (محار المياه المالحة)، ما يشير إلى أنها أمضت وقتاً طويلاً في البحر قبل أن تظهر على الشاطئ.

المصدر: الشرق الأوسط

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=30211

ذات صلة

spot_img