spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

شوقي مسلماني ـ دراسة نقدية حول كتاب “غرب آسيا ما بعد واشنطن “للدكتور الأسترالي تيم آندرسون

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الشاعر شوقي مسلماني منطقة الشرق الأوسط،...

هاني الترك OAMـ حكومة العمال والعرب

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM هذه وقفة نحلل...

أستراليا: هستيريا حزب العمال  وانتهازية الاحرار

  بقلم. الكاتب السياسي عباس علي مراد لم تكون السينتورة...

د. زياد علوش ـ “لبنان والسعودية” شروط العلاقة ومعايير الشراكة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم د. زياد علوش شرح المصطلح جزء...

يغيب الموت الإعلامية القديرة صونيا بيروتي

مجلة عرب أستراليا سدني 
غيّب الموت اليوم الإعلامية الرائدة، صونيا بيروتي، صاحبة التجربة الطويلة والعريقة في ميادين الإعلام.
وجه حفظه اللبنانيون، ويذكرهم بالزمن الجميل. جمعت بيروتي بين الرصانة والاطلالة الرشيقة المحببة الى الجميع. أعطت الخبر أبعاداً من الخبرة والمضمون.
تميّزت الراحلة بجرأتها في خرق التقاليد وتحدّي الواقع، وذلك تجلّى في قلمها بشكل واضح، وكان لها العديد من المقالات والبرامج، لا سيما “فنجان قهوة” على أثير إذاعة لبنان، وحملت قضايا عدّة، خصوصاً تلك المرتبطة بالمرأة.
في الثمانينيات، كانت مسؤولة عن الإعلام ومحاضرة في معهد الدراسات النسائية للعالم العربي التابع لكلية بيروت الجامعية (الجامعة اللبنانية الأميركية حالياً)، وكانت مسؤولة عن الإعلام في شركة “أوجيه لبنان”، وفي اللجنة الدولية لحماية آثار صور (1985)، وكذلك عملت كمستشارة إعلامية لمؤسسة “الذات” للإنتاج التلفزيوني بين 1996 و1997.
وفي سجلّها أيضاً ثلاثة كتب، وهي “مواعيد مع البارحة”، الصادر عن مؤسسة نوفل (شهادة مهنية) العام 1987، “حبال الهواء”، الصادر عن مؤسسة بحسون الثقافية (مجموعة قصص) العام 1991، و”مدار اللحظة” الصادر عن دار النهار للنشر (مجموعة قصص) العام 1995.
وُلدت في شارع أديب إسحاق في الأشرفية، في العام 1934. ووالدها السيد سليم عون (كان موظفاً في وزارة الخارجية) ووالدتها السيدة ماري رزق (عازفة بيانو)، ولها شقيقتان (كلير ودنيز)، وشقيق (جوزف وهو متوفٍ).
تزوجت صونيا عون من السيد بشارة بيروتي، وأنجبت منه ولدين، أنطوان وبسام، وهما يعملان حالياً في مجال الإتصالات والكومبيوتر.
وتزوجت ثانية من السيد إحسان شاتيلا.
وسيحتفل بالصلاة لراحة نفس الراحلة بعد ظهر غد، في كنيسة سيدة المعونات في حارة صخر.
المصدر النهار –

ذات صلة

spot_img