spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

هاني الترك Oam- لوحة جون إبراهيم

مجلة عرب أستراليا ـ بقلم الكاتب هاني الترك Oam لوحة...

أ.د.عماد شبلاق ـ المعادلة الغلط.. ومش غلط نفهم ونتعلم ونستوعب!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

هاني الترك Oam ـ الحرب العالمية الثالثة

مجلة عرب أستراليا- بقلم هاني الترك Oam  طالعتنا الأخبار خلال...

وفاة الرئيس الإيراني في حادث تحطم مروحية

نعت وسائل إعلام إيرانية الإثنين الرئيس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له بعيد إعلان السلطات العثور على المروحيّة التي كانت تقلّهم غداة تعرّضها لـ”حادث” في منطقة جبليّة شمال غرب البلاد وعدم رصد “أيّ علامة” حياة في الحطام.

الحكومة الإيرانية تنعى رئيسي بعد العثور على حطام المروحية

نعت الحكومة الإيرانية (الإثنين 20 مايو/ أيار 2024) رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي بعيد العثور على المروحية التي كان فيها وتعرضت لحادث الأحد في منطقة جبلية في شمال غرب الجمهورية الإسلامية. وقالت الحكومة في بيان أوردته وكالة “إرنا” الرسمية “ارتقت الروح العظيمة لخادم الشعب الإيراني الى بارئها، وأصبح خادم (الإمام) الرضا آية الله رئيسي، رئيسا للشعب وحبيبا في السماء”. كما نعت الحكومة مسؤولين آخرين كانوا برفقة رئيس الجمهورية لدى سقوط الطائرة في محافظة أذربيجان الشرقية، وهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان وإمام الجمعة في مدينة تبريز آية الله علي آل هاشم، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي.

التلفزيون الإيراني يؤكد وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان

أكد التلفزيون الرسمي الإيراني وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان هليكوبتر والوفد المرافق لهما إثر تحطم مروحية كانت تقلهم في محافظة أذربيجان الشرقية، وفقا لما أفادت به وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء اليوم (الاثنين 20 مايو/ أيار 2024).

وسائل إعلام إيرانية تؤكد وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي

توفي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق إثر تحطم مروحية كانت تقلهم في محافظة أذربيجان الشرقية، وفقا لما أفادت به وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء والتلفزيون الرسمي اليوم (الاثنين 20 مايو/ أيار 2024). وأكدت وسائل الإعلام الإيرانية وفاة رئيسي وأفراد الوفد المرافق له الذي كان يضم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، ومحافظ آذربايجان الشرقية، مالك رحمتي، وإمام جمعة تبريز، والفريق الأمني للرئيس الإيراني وبعض المسؤولين الآخرين بالإضافة إلى طاقم الطائرة. وذكر التلفزيون الإيراني في وقت سابق اليوم الإثنين بأنه “لا توجد علامة على الحياة” في موقع تحطم المروحية التي كانت تقل على متنها تسعة أشخاص. وقال رئيس الهلال الأحمر الإيراني، إنه لا أثر لوجود أحياء بين من كانوا على متن هذه الطائرة. وكانت تقارير إخبارية إيرانية رسمية قد ذكرت يوم أمس الأحد أن مروحية الرئيس تعرضت لـ” هبوط صعب” في شمال غربي البلاد في أعقاب لقاء بين رئيسي ورئيس أذربيجان المجاورة إلهام علييف.

الحكومة الإيرانية: وفاة رئيسي لن تسبب “أي خلل”

أكدت الحكومة الإيرانية في بيان أنها ستواصل العمل من دون “أدنى خلل” بعد وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية الأحد. وجاء في البيان الحكومي “تؤكد الحكومة للشعب الايراني الوفي والمقدر والعزيز على أن طريق العزة والخدمة سيستمر وبفضل روح آية الله رئيسي البطل وخادم الشعب والصديق الوفي للقيادة التي لا تعرف الكلل (…) لن يكون هناك أدنى خلل او مشكلة في الإدارة الجهادية للبلاد”.

تواصل عمليات البحث ليلا في ظروف مناخية سيئة

تتواصل عمليات البحث عن المروحية التي كانت تقلّ رئيسي وسط ظروف مناخية سيئة، وقال مراسل محلي للتلفزيون الرسمي “لقد حل الظلام وبدأت السماء تمطر، لكن البحث مستمر. وصلت فرق الإنقاذ إلى المنطقة… لكن الأمطار خلّفت طينا، وهو ما يجعل البحث صعبا”.

وأعاق الظلام والأمطار عملية البحث، وفقا لما ذكره مراسل للتلفزيون الحكومي. وأضاف أنه لا يمكن الوصول إلى الطريق الموحل البعيد من خلال الطرق البرية، مما يجبر فرق الإنقاذ على المضي قدما سيرا على الأقدام.

تواصل التعبير عن مشاعر القلق والتضامن مع طهران

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الكويتية أنّها “تتابع بقلق” تطورات حادث المروحية و”تؤكد وقوفها إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا الظرف الدقيق”.

وقالت وزارة الخارجية المصرية إنّ القاهرة “تتابع بقلق بالغ” تطوّرات حادث طائرة رئيسي وتؤكد “تضامنها مع حكومة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا الظرف الدقيق”.

وأعلنت دمشق، التي تربطها علاقة تحالف قوية مع طهران، أنّها “تتابع باهتمام وقلق بالغين حادثة الهبوط الاضطراري لطائرة الرئيس الإيراني”، معربة عن “تضامنها التامّ” مع طهران ومؤكدة “ثقتها بقدرة وحكمة إيران دولة وقيادة وشعباً على تجاوز هذا الظرف الصعب واستعدادها لتقديم أيّ مساعدة ممكنة”.

وزارة الخارجية القطرية قالت إنّ الدوحة “تعرب عن قلقها البالغ” إزاء الحادث وتؤكّد “استعداد دولة قطر التامّ لتقديم كافة أشكال الدعم في عملية البحث”.

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قال في منشور على منصة “إكس” إنّه يشعر “بقلق بالغ” إزاء حادث مروحية الرئيس الإيراني، مضيفاً “نتضامن مع الشعب الإيراني في ساعة الشدّة هذه، ونصلّي من أجل سلامة الرئيس ومرافقيه”.

جريدة الحرة

رابط النشر –https://arabsaustralia.com/?p=37359

ذات صلة

spot_img