الكاتب هاني الترك “أدوية واعدة لهزيمة كورونا”

بقلم الكاتب هاني الترك

مجلة عرب أستراليا- سيدني – أنا لست طبيباً عالماً.. ولكني أحد  المتابعين للمعرفة العلمية عن فيروس كورونا.. إذ ان منهجي هو العلم.. لذلك لا أصدق ما يقال على مواقع التواصل الاجتماعي.. ومعظم المعلومات كثيرة عن مؤامرات وأصل الفيروس.. والعثور على علاج له وكلها خزعبلات وأوهام.. ويجب اخذ المعلومات من مصادر علمية موثوقة.. فإن العلماء لا يزالون يجرون التجارب.. وقد يستغرق ذلك فترة من الوقت ليمتد على مدى بين ستة أشهر وعام.. وأتمنى ان يتوصلوا إلى ذلك في أقرب فرصة.

وانطلاقاً من النظرة العلمية.. وخصوصاً من المعلومات العلمية التي نعرفها الآن عن مصل وعلاج الفيروس في الدول المتقدمة إليكم ما تمكنت من جمعه من علماء باحثين في علم الفيروسات والأمصال.. لأنه من الأرجح أن تساعد البشرية في المعركة ضد فيروس كورونا..

– من المعروف طبياً أن استراليا تعتبر في مقدمة الدول المتقدمة في البحث وإجراء التجارب على الفيروس.. والمعروف تاريخياً ايضاً انه تم الكشف عن مصل لعلاج السل الذي داهم البشرية عام 1921.. وهو المسمى BCG والذي أنقذ حياة الملايين من الناس.

– ومن الأرجح أنه مضاد للفيروس ويقضي عليه، مع ان مرض السل هو بكتيريا وليس فيروساً.. ومن الأرجح أن هذا المصل حسب اعتقاد العلماء الاستراليين أن ينجح في القضاء على الفيروس.. إذ أن المضاد الحيوي ليس علاج للفيروس ولكنه يطور من قوة جهاز المناعة لمقاومة الفيروسات.

– وانطلاقاً مما سبق سوف يحقن بالمصل BCG في استراليا أربعة آلاف من الأطباء والممرضين والعاملين في مجال الصحة لوقايتهم وعلاجهم ضد الفيروس.

– ويقول الباحثون في معهد ميردوخ في ملبورن انهم يعتقدون انهم قد يتوصلون إلى اختراق طبي من خلال المصل BCG.. وذات التجربة سيتم إجراؤها في المختبرات في كل من هولندا والمانيا.

– يرى الباحثون في الولايات المتحدة أن العقاقير الطبية واسمها Haloperidol التي تستخدم في علاج الفصام العقلي Schizophrenia هي مفيدة في الوقاية ضد كورونا.

– وكذلك يرى الباحثون في الولايات المتحدة أن علاج داء السكري النوع الثاني Metformin .

– وكذلك في الولايات المتحدة يرى الباحثون أن العقاقير الطبية التي تستخدم في علاج Parkinson Disease وهو علاج واعد لفيروس كورونا.

– ويرى كذلك الباحثون في الولايات المتحدة انه يمكن علاج المصابين بفيروس كورونا بالعقاقير الطبية التي تعالج الملاريا واسمها Hydroxychloroquine.

– وتشير الأبحاث التي تجرى في الصين واستراليا وبتوصية من منظمة الصحة العالمية ان استعمال العقاقير الطبية Remdesivir هي ضد الفيروسات.. وسوف يتم إجراء البحث في مختبرات  خمسين مستشفى في استراليا.

وهذه العقاقير قد طورت عام 2009 لعلاج مرض Ebola.. مع أنها لم تنجح في علاجه لأن الباحثين يرون أنه يمكن أن تبطيء من تكاثر فيروس كورونا في الرئتين.

– ويتم فحص بعض العقاقير الطبية الأخرى مثل التي تستخدم في علاج نقص المناعة المكتسبة (الأيدز).

– وأخيرا يجب أن نقول أن كل هذه العلاجات الواقية تخضع للتجارب في المختبرات ويرجح أن العلاج بها قد يهزم فيروس كورونا.

فإن العلماء الباحثين سوف يجدون المصل الواقي ومن ثم العلاج بعد الإصابة.. فإنها مسألة وقت وسباق مع الزمن إلى حين إيجادها. وخلال هذا الوقت يجب أخذ الحذر من جميع الناس مثل عدم الخروج من المنزل بقدر الإمكان لأن الفيروس معد بدرجة كبيرة.. وندعو إلى الله أن يهدي العلماء للتوصل إلى مصل وعلاج أكيد للفيروس الشيطاني المسخوط كورونا ويبعده عن جميع بني البشر.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=8024