spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

هاني الترك OAM- هل تعتذر المفوضية لبيريجيكليان؟

مجلة عرب أستراليا سيدني

هل تعتذر المفوضية لبيريجيكليان؟

الكاتب هاني الترك OAM
الكاتب هاني الترك OAM

بقلم الكاتب هاني الترك OAM

يشغل الرأي العام الأسترالي هذه الأيام مدى مصداقية رئيسة الحكومة السابقة غلاديس بيريجيكليان.. وهي الأرمنية السورية من جهة الأب والأرمنية الفلسطينية من جهة الأم.. وذلك بعد أن وجدت المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد أن بيريجيكليان متورطة بالفساد مع صديقها السابق الفاسد داريل ماغواير.

والواقع أن بيريجيكليان أثناء حكمها في رئاسة حكومة ولاية نيو ساوث ويلز.. وقبل أن تشغل المنصب.. قامت بواجباتها بنزاهة كاملة وقدرة فائقة وأمانة.. وكانت محبوبة من قبل شعب نيو ساوث ويلز.. وهي تحظى بالاحترام من كل السياسيين سواء العمال أم الإئتلاف.

لقد أساءت المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد إلى سمعة بيريجيكليان.. وقد إستغرقت تحقيقات المفوضية 600 يوم.. ولم توصِ المفوضية النيابة العامة لمحاكمتها بتوجيه تهمة خرق الثقة العامة بشعب نيو ساوث ويلز.. ولكن المفوضية أوصت بتوجيه صديقها داريل ماغواير بتهمة جنائية.

والحقيقة ان تحقيقات المفوضية إستغرق مدة طويلة.. ومن ثم يجب إصلاح أعمال المفوضية.

وغير ذلك فان نتائج التحقيقات مشكوك في صحتها وليس من المتوقع إدانة المحكمة لبيريجيكليان.. بل على بيريجيكليان رفع دعوى في المحكمة العليا لنيو ساوث ويلز في مدى دقة أعمال المفوضية في إجراءها التحقيقات.. لأنها أساءت إلى سمعة بيريجيكليان.. ومن ثم ليس المطلوب من بيريجيكليان تقديم الاعتذار لشعب نيو ساوث ويلز لأنها لم تخرق الثقة العامة.. وكذلك يجب على المفوضية الاعتذار لبيريجيكليان.

نشر في جريدة التلغراف الأسترالية

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=30049

ذات صلة

spot_img