spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

هاني الترك OAM- لونا المجنونة بوعي

مجلة عرب أستراليا سيدني

لونا المجنونة بوعي

بقلم الكاتب هاني الترك OAM

عرّفني غيابياً صديقي العزيز خضر ضبيط مع زوجته برتا على إمرأة غير عادية.. قابلاها عن طريق الصدفة.. والصدفة لا تأتي إلا لمن يستحقها.. هي قمر عمرايا.. وتكتب إسمها لونا القمر.. Luna Al-Qamar.

إستمر الحديث بينناعلى الهاتف والإنترنت حوالي العام.. نتعرض لعدة قضايا هامة.. بثقافتها الواسعة، فهي إمرأة عصرية.. تلتهم المعرفة.. متبحرة في التاريخ.. والفنون والآداب والعلوم.. تزوجت من الفنان الكبير جمال سليمان.. ولم يستمر الزواج إلا لمدة 24 ساعة.. وتطلقا.

لبيت يوم الأحد الماضي دعوة مع زوجتي إليزابيث وصديقي إحسان شديد حيث قمنا بزيارتها في منزلها.. الذي يطل على البحر.. معبد الفن.. الذي صنعته بيديها السحرية.

إنها إمرأة موهوبة بعدة مواهب.. وطليقة باللغتين العربية والإنكليزية.. سعيدة في حياتها.. مضى على إقامتها في استراليا العذراء كما تسميها عشر سنوات.. تعيش وحيدة.. مع انها ترى ان العمر الحقيقي لاستراليا هو تاريخ الأبوريجينيين.. 65 ألف عام.. فقد جاءت منذ عشر سنوات لزيارة استراليا.. ووقعت في حبها واختارتها موطناً لها.

كانت تعمل في الإعلام والتمثيل في التلفزيون في سوريا ودبي.. وعاصرت جهابذة الفن والأدب.. من بينهم الكاتب الكبير محمد الماغوط الذي كان يقول لها إني أرى فيكي الوطن.

إنها إمرأة عربية حرّة رائعة الجمال.. والصوت السحري.. لها فلسفتها الخاصة المنبثقة من حياتها وعملها في التلفزيون.. إمرأة ناسكة لا تنتمي الى ديانة معينة.. تتمتع بحبها العميق السرمدي لله.. وهي مولودة من أبوين مسلمين.. فقد خلق الله الانسان والطبيعة.. وتعتقد ان الحضارة الغربية الرائدة حالياً ومحورها العلم سوف تقضي على نفسها.. بسبب العلم.. والمعرفة سابقة للعلم.. وتؤدي الى الإيمان بالله والهيام بحبه.. وتعتقد ان الأساطير القديمة فيها حكمة وتعليم ودروس.. محبة الله والإنسان وعشق الطبيعة.. وهي تعتقد ان تعاليم يسوع المسيح في المحبة عظيمة.. تؤدي الى الجنون الواعي.. وتقول انه إذا كان الجنون مصدره المحبة.. فهي تتمنى الجنون للجميع.. ولعلنا نورق ونثمر من جديد.. فهي فيلسوفة موهوبة.

وكتبت لي تعليقاً على مقالتي المثلية الجنسية ليست جديدة على استراليا وقالت: الأستاذ المحترم هاني:

في البداية أثني على أسلوب السرد.. فبعض التاريخ يضفي أدبية للفكرة وللحق أتقنت.

أما المثلية فعلينا أن نفهم: عن من مثل من؟؟ السؤال الشائك؟.. السحاق مداعبة لأنه خالٍ من ميكانيزم العملية الجنسية لأنها عاجزة عن الاتصال المباشر للجسدين.. وتاريخياً هي متعة الذكور وأقصى إحساسهم بالغمر.

اللواط جنس كامل.. فهو إتصال مباشر.. ولكن من الخلف لا عين تشوف ولا قلب يحزن.

في البدء مملكة الحيوان والطير.. لا أعرف عن مخلوقات الماء.. عبرّت عن تجانسها من الخلف.. رمز حماية الأنثى الحاضنة لنسل النوع.. لكن خلفهم غير خلفنا.. نحن أبناء آدم وساتان وأمهما إيف. كان مذهلاً الأمر للجنس البشري.. كيف لأنثى ان تأتي بإنسان من جنسين.. إما مثمر أو عاجز.. لكن مع التطور صار المكان الشرعي للتجانس هو الرحم مصنع الجنس البشري.. والمكان الملاصق لرمي والتخلص من قاذورات هذا الجنس النفسية بواسطة الهضم.. نعم النفسية فالأكل وأنواعه له علاقة مباشرة في عُقَدنا المخفية في سراديب الذاكرة السرية للصراعات الأنا مع النية.

المفكر خزعل الماجدي تحدث بإبداع عن بدايات الجنس في مملكة الآلهة الأنثى في البدء.. وطاعة الذكور من حولها.. لذا المهتم يبحث عنها.

المهم اللواط هو حالة نفسية بحتة نتيجة التحرش الجنسي من ذكر عاقل لطفل بريء.. والإعلان عن الظاهرة كان يشوبه الغموض ولا يزال.. رغم الظاهر الممانع.. الإستنكار الذي قابل الاعتراف بالمثلية كان من ذكر ضد ذكر يطعن برجولته الذكورية.. علماً نادرين على هذه المعمورة من الشرق الى الغرب.. فمن لم يتعرض الجنسي من نفس الجنس في طفولته.. لم يحارب الفعل.. ولم يشرح ماذا يجري مع الطفل.. وصار بين الفطرة والواقع جداراً لم يعترف به إلا قوم يهوذا.. لحكمة قالها سليمان الحكيم عليه الخير والسلام.. موجب لموجب والعكس في السالب لا يولد طاقة حياة.. فالكتب ليست بعناوينها وإنما ما بين الحروف.

آن الأوان لنشرح خفايانا المدمرة للفرد قبل المجتمع.. لأن قاموس الكون يقدس الواحد.. وواقعنا أمة تلد آحاد ومثنى لإتمام الإرث الثأري.

دعوا الأمور تطفو للسطح.. ودعونا نراها عارية كما كانت قبل حادثة الشجرة وثمارها.. فالبذرة منها جاءت كل الأشياء.. بما فيهم نحن أحفاد قايين وهابيل.

كل الحب لك هاني مقولتك ملهمة حتى الثمالة.. وهذه الغاية من الحوار المتمدن..

التوقيع لونا القمر من استراليا العذراء 2023 عصر الكورونا العودة للكهوف.

رد هاني الترك:

يا صديقتي لونا أشكرك على مديحك وعلى ردك المستفيض القيم.. إن المثلية الجنسية تخلق مع الشخص وبين المثليين حب مثل الشخص السوي سواء كان ذكراً أو أنثى.. والسحاق ليست مداعبة وحسب ولكن يتضمن العملية الجنسية.. والحيوانات ليس لديهم المثلية الجنسية والموجب مع السالب هو الذي يثمر.. حيث كما ذكرتِ انتِ يا لونا ان الرحم هو مصنع الجنس البشري.. طاب يومك.. صديقتي العزيزة لونا.

نشر في جريدة التلغراف الأسترالية

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=34129

ذات صلة

spot_img