spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

هاني الترك OAM-الهارب من العدالة

مجلة عرب أستراليا

الهارب من العدالة

بقلم الكاتب هاني الترك OAM

جون ناصيف كان رجل أعمال ثرياً ناجحاً.. نعتز به.. كان يقوم بأعمال الخير للمحتاجين.. مثل منحه سيارة جديدة لعائلة فقيرة.

تبيّن بعد ذلك أن مؤسسته الكبرى Top Place قد إنهارت.. وحوّل أمواله التي يمتلكها في استراليا إلى لبنان حيث إشترى أراضي.. وترك زوجته نيسي وأولاده في سيدني يعانون من ضائقة مالية حادة.

طالعتنا صحيفة الساترداي تلغراف يوم السبت الماضي بتحقيق مفاده أن عاملين لديه قد نقلا حقيبة.. فيها عملة اجنبية لتمويل تعمير مباني في كاسل هيل لشركته توب بلايس.

ولكن الشرطة قبضت على العاملين.. وتبيّن أن الحقيبة تحتوي على مخدر الآيس يقدر ثمنه بعشرة ملايين دولار.

مثل العاملان امام المحكمة واعترفا انهما نقلا الحقيبة.. ولكن لا يعلمان أن بداخلها مخدرات.

لم توجه أي تهمة جنائية في حق ناصيف حتى الآن.. إذ انه فر إلى لبنان ومطلوب للعدالة بتهمة التحايل بتمويل مشاريعه.

فقد خذل ناصيف الجميع حتى عائلته وأصبح في لبنان يعيش حياة كلها رفاهية هارباً من وجه العدالة.. وخصوصاً انه لا يوجد معاهدة ترحيل المجرمين والمتهمين بين لبنان وأستراليا.

نشر في جريدة التلغراف الأسترالية

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=35295

ذات صلة

spot_img