spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

هاني الترك OAM- رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي

مجلة عرب أستراليا رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي بقلم الكاتب...

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

نعيم شقير- هنيئا لمن كانت أمه على قيد الحياة ..

مجلة عرب أستراليا سيدني     

هنيئا لمن كانت أمه على قيد الحياة ..

بقلم الكاتب نعيم شقير

يشرب من عينيها صباح الخير ويتنفس بسمتها هواء منعشا ويطلب رضاها كلما ضاقت به السبل .

هنيئا لمن كانت أمه تعيش في منزله ..

فهو كمن يعيش قرب كنز من الحب والثراء والخير والسعادة .. يغرف منه كل صباح ما يبقيه ثريا على الدوام .. ويكدس في رصيده زوادة من رضا الله .. ويفتح آفاقا كثيرة في وجهه ولا يعرف للخسارة طعما ولا يعرف لغير الحب وجها ..

أيها السعيد بما أنعم الله عليك ..

اشرب من عيني أمك السعادة ..

ازرع في قلوب أولادك بعضا من بذور فرحها ..

اجمع من كفيها غبار الماس وكدس في جعبتك ثروة لا تنضب من رضا الله ..

أكثر من النظر إليها ..

حدق مليا في وجهها .. فالنظر إليه صلاة ..

اطمع في تقبيل وجهها السمح فهو سجدة صلاة ..

أكثر من الكلام معها .. فالكلام معها يساوي تلاوة القران..

أكثر من طلب رضاها على الدوام .. فرضاها استجابة ليلة قدر ..

أكثر من رسم صورتها في عينيك .. فهذه الصورة هي التي ستبقى لديك وستنير درب شيخوختك ..

إياك والبعد عنها .. فالبعد ليس بضار  بل هو شرك وكفر  ..

إياك ومخاصمتها .. فخصامها خصام مع الخالق عز وجل ..

إياك ودمعها .. فدمعها برق ورعد وسيل وإعصار من السماء ..

إياك ووجعها .. فوجعها يؤلم الملائكة والأتقياء ..

هنيئا لك بوجود أمك إلى قربك ..

فأمي بعيدة في السماء ..

مع أني زرعتها في قلبي سنوات طويلة .. وسقيتها دمعي وحبي وصلواتي كلما فاض بي الشوق .. ولا زالت تشرق في وجهي ابتسامة وفي ليلي منامة .. وتنير دربي في الظلام وتمسك بيدي على الدوام لتعيدني إلى الأستقام كلما كفرت الأيام ..

ها هي شتلتها تغني لي للمرة الخمسين صباح الخير يا نعيم .. تعايدني بعيد الأم وتسبقني بالهدية .. سبع وردات تسبح بحمد ربها .. وتظل قربي حتى انطفاء الربيع .. لتعاود الغرق في السماء وأعاود الغرق في الشوق والفراق .. والصلاة لكي يتجدد اللقاء قبل اليباس ..

كل عام وأمهات الأرض والسماء في خير

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=28500

ذات صلة

spot_img