spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

د. زياد علوش ـ”سيغموند فرود” أمريكا دولة همجية

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش يقول مؤسس التحليل النفسي...

نعيم شقير- سلسلة الكنز(3) ليس كل ما يلمع ذهبا

مجلة عرب أستراليا سيدني– سلسلة الكنز(3) ليس كل ما يلمع ذهبا

الكاتب نعيم شقير
الكاتب نعيم شقير

بقلم الكاتب نعيم شقير

في داخل كل منا كنز ..

كنز دفين لا يعرف سره إلا صاحبه، وأحيانًا كثيرة لا يعرف صاحبه قيمة الكنز الذي لديه ..

والكنز ليس بالضرورة ذهبًا ولا ياقوت ..

ربما يكون دماغًا ..

ربما يكون سعادة ..

ربما يكون عافية ..

هذه كنوز لا تحتاج إلى منادل، ولا إلى أفعى متعددة الرؤوس ..

هذه كنوز لا تقدر بمال، ولا تستبدل بثروات ..

نعمة العقل أفضل من كنوز الدنيا.. وإذا أردت أن تتأكد فأذهب إلى مصح نفسي، وأنظر إلى نزلائه، وتأكد حينها انك لا تستبدل عقلك بمال قارون ..

نعمة العافية أغلى من الكنوز مجتمعة.. وإذا أردت أن تتأكد فأذهب إلى مريض يعاني من ورم خبيث، أو من ورم حميد، وأساله ماذا تدفع لقاء عودة العافية إليك ؟ يقول لك خذ مالي كله ، وأعد إلي عافيتي ..

نعمة السعادة أفضل من الكنوز مجتمعة.. وإذا أردت أن تتأكد، فأذهب إلى حانة في المدينة، وأنظر إلى هائم يشرب خمرا حتى النسيان ..

أنظر إلى سائر على طريق بلا هدف ..

أنظر إلى سابح في التفكير، قاطب الجبين عاقد الحاجبين ..

اسألهم ماذا تدفعون لقاء السعادة ، فيكون جوابهم : كل ما نملك ..

نعمة الحب أفضل كنوز الدنيا ..

وإذا أردت التأكد، تذكّر عاشقًا كواه الحب، وأنظر إليه وهو يتجمل للقاء الحبيب ..

هو يستعد لمقابلته، ويتحضر لمحادثته، ويسهر الليل بطوله ينظر إلى هاتفه، وهو يقيس دقات قلبه، وهو يمتلئ سعادة ونضارة ونورًا حتى يلقاه ..

أنظر إلى الأحبة يقطفون السعادة من الهواء ..

مثل فراشات هائمة أزهار كثيرة ..

تقتات من الرحيق لتنتج عسلًا شفافًا يظهر من خلاله القمر ..

الحب أفضل من الكنز..

وليس صحيحا أن الكنوز تشتريه ..

تشتري الكنوز ثيابا وجواهر..

تشتري أثاثات ومنازل ..

تشتري قامات رخيصة ..

تشتري أزواجًا وزوجات ..

لكنها لا تشتري حبًا ولا حبيبة ..

فالحبيب أو الحبيبة هو القضاء والقدر ..

هو النصيب الذي ينعقد فوق الجبين ..

هو الجينة السحرية التي تميز فلانًا عن فلان ..

الحب موجود في ذاكرتنا، في أدمغتنا، في تفكيرنا ..

يركن إلى القلوب، يتغطى بالمسام ، ويلتحف باللمسات ويتكحل بالنظرات ..

الحب يساوي كل الكنوز مجتمعة ..

وإذا لم تصدق، استمع إلى أم كلثوم وعبد الوهاب ونجاة ..

اسمع كل العشاق، وتأكد بأن دقة قلب تساوي كل مال العالم ..

****

أيها الباحث عن الكنز ..

لا تتعب في البحث كثيرًا ..

الكنز موجود في داخلك ..

أسمه الطمأنينة ..

أسمه الأمان ..

أسمه القناعة ..

نعم الطمأنينة .. تعني السلام مع النفس .. تعني التصالح مع الذات .. تعني تطهير الذات من الدرن والأورام ..

تعني البساطة ..

تعني النقاء الداخلي ..

تعني البراءة التي تشبه الصبح ..

تعني النسمة التي تعانق الأريج وتهديه إلى الحبيبة ..

تعني السخاء الداخلي ..

تعني نبذ الأحقاد ..

تعني عدم الغيرة ..

وتعني إطفاء الثارات ..

الطمأنينة ..

هي التي تجعل منامنا هادئاً ..

هي التي تجعل أحلامنا نزهة ..

هي التي تحول وجوهنا إلى منارات ..

هي أجملنا على الإطلاق ..

هي الوجه الذي لا يحتاج إلى تجميل ..

ولا يحتاج إلى ابتسامات زائفة ..

إنها الارتقاء إلى المراتب العليا ..

إلى أعلى الهرم ..

إلى قمة البذل ..

إلى التخلي عن الغايات والمآرب ..

إلى السلام الداخلي الذي لا يحتاج إلى تواقيع وشهود ..

هذه هي أثمن الكنوز وأغلاها ..

وليس صحيحًا إن كنوزا تفوق هذه الكنوز قيمة وأثمانا ..

ليس صحيحا أن الذهب يسعد النفوس أكثر من الطمأنينة ..

وان الغنى يشبع الجوع الداخلي إلى الأمان ..

وان السعادة تكمن في اكتناز الثروات ..

في داخل كل منا يوجد كنز ..

لا تبحثوا عنه في أعالي الجبال، ولا في الوديان السحيقة ..

توغلوا في نفوسكم حتى ظلماتها، ولا تضيئوا إلا الإيمان، وحينها تظهر الكنوز وتختفي الرموز ..

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=24954

ذات صلة

spot_img