spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

نضال العضايلة- وزيرة الخارجية الاسترالية في زيارة إلى الأردن: سنقدم مساهمة لغزة ونرفض الانتهاكات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين

مجلة عرب أستراليا

وزيرة الخارجية الاسترالية في زيارة إلى الأردن: سنقدم مساهمة لغزة ونرفض الانتهاكات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين

بقلم الكاتب نضال العضايلة

في زيارة قوبلت بحفاوة بالغة حطت وزيرة الخارجية الاسترالية بيني وونغ اليوم في عمان في اطار مساعي استرالية لوقف الحرب على غزة.

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني استقبل الوزيرة وونغ في ظل علاقات الود والاحترام التي تشهدها العلاقات بين البلدين الصديقين.

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أكد خلال استقباله في قصر الحسينية، الوزيرة بيني وونغ أهمية بلورة موقف دولي موحد لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وجدد الملك عبدالله، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني التأكيد على ضرورة السماح لسكان قطاع غزة بالعودة إلى منازلهم، مشددا على رفض الأردن لأية محاولات لتهجير الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية.

كما شدد على رفضه لأية محاولات للفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، اللتين تشكلان امتدادا للدولة الفلسطينية الواحدة، محذرا من تداعيات استمرار الحرب على غزة والتي ستكون كارثية وسيدفع الجميع ثمنها.

وبين للويزة بيني أنه لن يتحقق الأمن والسلام والاستقرار بالحلول العسكرية، مجددا التأكيد على أن السبيل الوحيد لذلك هو بناء أفق سياسي على أساس حل الدولتين الذي يعيد للشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة، ويضمن قيام دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، والسفير الأسترالي لدى المملكة برنارد لينش.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقب الاجتماع، جمع وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي والسيدة وونغ قال الصفدي”إن هذه الزيارة تأتي لتعكس قوة العلاقات التي تربط بلدينا والحرص المشترك على المضي معاً في تطوير التعاون في عديد مجالات تنعكس إيجاباً على البلدين”.

وثمن الصفدي المواقف الواضحة لأستراليا في دعم حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير، ودعم حل الدولتين، وكذلك “القرارات المهمة التي اتخذتها الحكومة الأسترالية الجديدة ممثلة بالوزيرة وونغ فيما يتعلق بالتأكيد على أن الأرض الفلسطينية هي أرض محتلة، وأن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للمضي إلى الأمام نحو تحقيق السلام العادل والشامل، والدعم الذي تقدمه لوكالة الأونروا التي تقوم بدور بطولي في مواجهة تبعات العدوان الإسرائيلي الحالي على غزة”.

وقال، “الحوار المعمق الذي أجريناه اليوم ركز بشكل واضح على الجهود المبذولة للتوصل لوقف دائم لإطلاق النار ينهي هذا العدوان، وينهي ما يسببه من كارثة إنسانية غير مسبوقة”.

وأضاف، “وضعت الوزيرة وونغ في صورة الجهود التي يقودها جلالة الملك من أجل أن ننهي العدوان الإسرائيلي، وأن نضمن دخول مساعدات كافية ومستدامة للقطاع، وأن نضمن عودة النازحين في غزة إلى مناطقهم وبيوتهم، وتأكيد رفض المملكة لأي محاولة لتهجير الفلسطينيين سواء من غزة أو من الضفة إلى خارج وطنهم، وأيضاً الموقف الأردني الثابت في أن أي مقاربة مستقبلية لغزة يجب أن تكون في إطار مقاربة شمولية تؤكد وحدة الأرض الفلسطينية المحتلة؛ الضفة الغربية، القدس الشرقية وغزة، وضرورة أن تستهدف حلاً شاملاً ينهي الصراع على أساس حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، لأن أي طرح غير هذا الطرح لن يحقق الأمن ولن يحقق السلام ولن يجلب الاستقرار للمنطقة، وأن المقاربات الأمنية التي اعتمدتها إسرائيل على مدى أكثر من عقد لم تسهم إلا في زيادة التوتر وقتل الأمل بالسلام وقتل فرص تحقيق السلام العادل والشامل والدائم”.

بدورها اعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية السيدة وونغ عن  مساهمة أستراليا بتقديم 21 مليون دولار على شكل مساعدات إنسانية من أجل تلبية احتياجات الأزمة في غزة.

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=34663

رابط مختصر-

ذات صلة

spot_img