ناهد طه القطريب، تكشف تفاصيل جديدة عن المطبخ الطرابلسي

مجلة عرب أستراليا ـ سيدني  ـ ناهد طه القطريب ..

ناهدة القطريب : لبنانية من طرابلس مقيمة في سدني استراليا ، ناشطة اجتماعية وناشرة سياسية ،ولها العديد من  المشاركات  في العمل الاجتماعي والتطوعي،  ومنها قطاع المرأه في سدني ، كما انضمت لكثير من  الجمعيات الانسانيه لتقديم المساعدات، والدعم لذوي الاحتياجات الخاصه في لبنان و منها مؤسسه سيسوبيل.

حائزة على عدة شهادات موثقة : من معاهد في لبنان منها الرسم والحفر / النقش على الزجاج والفخار / تشكيل المرايا / اشغال يدوية ارتيزانا / الخياطة / التطريز اليدوي / تزين الشعر / وغيرها . مبدأها التطوع والمساعده للخدمه الانسانيه أولا.

الاستاذه ناهد القطريب  لديها  الكثير من صفحات التواصل الاجتماعي . فمن خلال خبرتها وشغفها بالتواصل ونقل الحدث السياسي والاجتماعي  ،جعلها تتفوق في اداره الكروبات ، كما حصلت على درع تكريمي وأعطائها لقب (ست الاوفياء) .ومن ابرز صفحاتها على التواصل الاجتماعي سماؤنا زرقاء هواؤنا ريفي / غير جو / سوق طرابلس الشمالي / احرار طرابلس الاوفياء / صوت طرابلس الفيحاء .

تروي لنا الاستاذه ناهد القطريب عن تجربتها  في عالم الطبخ من خلال مشاركتها البنأه  والداعم في  صفحه المطبخ الطرابلسي.و تقول  المرأة اللبنانية مبدعه في جميع المجالات مما جعلها رائده  في  تقديم أصناف وأطباق عديدة على المائدة  ومنها أطباق باردة وأخرى ىساخنة وهي تركيبة من الأطباق ذات شهرة عالمية وربما زادت أصنافها على المائة صنف… وكلها على مائدة واحدة. تعرفت على المطبخ الطرابلسي من خلال السيده  ام طه حموي .. وبما اني على صلة بها منذ ايام الطفولة في لبنان اعادت استراليا مودتنا  مجددا ، ادخلتني صديقتي المطبخ الطرابلسي و شجعتني ان  واشارك ..

المطبخ الطرابلسي

عمل  المطبخ الطرابلسي ،على جمع اللحمه والموده بين اقصاع العالم بصفحته التي جمعت اللبنانين وخصوصا الطرابلسين   ، بدل  الفقد  بالحنين  من خلال غربه الكثير عن الوطن  لبنان وعن الحبيبه طرابلس ، واضيف انه أعطى السيدات حب الشغف  والتحدي واللذه في الابداع  والطبخ بحب . شجع كل صبية مبتدئة أشعرها  بثقه كبيره  لتباشر بتطبيق الطبخات الصعبة ، قدم حصة كبيرة لسسيده  المنزل حتى تبرز نشاطاتها مع الدعم  لتعطي اكثر  .

جمع بين الجارة والصديقة وسع صله الروابط ، تعرفت الناس  على بعضهم البعض من خلال صفخه المطبخ الطرابلسي  وأصبحوا  من أعز الأصدقاء ، جمع بين الاطياف والبلدان والأديان ، كما جمع شمل العيلة بالغربة وخصوصي الجيل الجديد مع الجيل القديم ، بعد سفرهم عن  الوطن  من فترات زمنية بعيدة وانقطع التواصل بينهم ليعودوا عن جديد يتعرفون على بعضهم ويجتمعون من خلال المطبخ الطرابلسي .

ومن المهام   التي  يقدمها ويتبعها  المطبخ هو البث المباشر على صفحه التواصل ، منها  برنامج التغزية الذي يقدم اهم النصائح  وبعض المقابلات الهادفه ،وتقديم الهدايا وغيرها من المحطات المهمة للجميع.

اكتر ما لفت إعجابي  بالمطبخ  الطرابلسي هو( Topic) الوصفات التي تسهل  على سيده المنزل المبتدئة اختيار الطبق، وطبعاً مع كتابة الوصفة بطريقة جيدة مرفقة بصور، وبعض الأحيان مرفقة بفيديو مفصل  ،واكترما  لفتني وشجعني مبدئياً لأبقى متواصله  بالمطبخ الطرابلسي  هي ( روائع ام طه ) التي تبدع بابتكار الوصفات بالإضافه الى التجديد بالطبق التقليدي .

وعن مشاركتي ومتابعتي  كسبونسر بالمطبخ الطرابلسي منذ فترة زمنية مش وليدة اللحظة ،وسبق وكنت سبونسر بصفحات  مماثلة ،وطبعاً الغاية ابداً ليس لابراز الدعاية لعمل معين ،انما هي كمشاركة مش اكتر وكل ذلك  على نفقتي الخاصة .

سوق طرابلس التجاري

وانوه عن  تقديم صفحتي ( سوق طرابلس التجاري ) خلال شهر رمضان، كان طوعاً مني لابراز  النشاط الراقي  لاكبر شريحة من الناس ، واضيف  انه من الممكن ان نكمل سوياً، او ان تكون المشاركة لفترة زمنية محددة فلم نجزم بعد  .

اما عن نظرتي المستقبلية للمطبخ الطرابلسي ومن خبرتي بإدارة الكروبات والصفحات خلال عشر سنين، أتوقع العالميه  للمطبخ الطرابلسي مستقبلا.  ومن مقومات نجاحه تقديم المساعده  الانسان لاخية الانسان قدر المستطاع من خلال نشر بعض البوستات وخلق فرص العمل ، كما انني علمت مؤخراً ان هناك نشاطات قيد الإنجاز سوف تحظى منها كل سيدة بأفكار جيدة، واما الهدف الاساسي في المطبخ الطرابلسي هو ان نكون يد واحدة .

اخيراً اختم حديثي  بنصيحة  للمطبخ الطرابلسي ( التواضع ومن ثم التواضع ) وتقبل النصيحة من ذوى الخبرة ، والعمل على إعطاء كل شخص حقه ، وذكر اسماء الاشخاص الداعمين  في الكواليس وتسليط الضوء عليهم. وأتمنى ان  يضاف عل ال (topic ) تعريف بالدرجة الاولى عن كل الادمنز حصراً وجبراً، والاعضاء المشاركة كما ايضاً عن المضافين، وابرز المشاركين وهنا طبعاً لمن يرغب طوعاً.

ونصيحتي الثانية لكل الستات بكروب المطبخ الطرابلسي وخصوصي المبتدئين بالطبخ و بالحياة الزوجية ( كلو لتعيشو ما تعيشو لتاكلو ) وحبي مطبخك أعطي من قلبك ،شاركي ولا تتواني عن طلب المساعدة والاستفسار، تقبلي الاخر وتقبلي النصيحة فعلاً سوف  تنجحين وتتألقين  …

اخيراً أشكر السيد احمد كبارة  مدير وصاحب  كروب المطبخ الطرابلسي  لاختياره لي التحدث عن صفحته ،وتمنباتي النجاح المستمر . كما الشكر الاكبر لمجلة عرب استراليا واخص بالشكر  الاعلاميه رئيسه تحرير مجلة عرب استراليا  السيدة علا بياض لفسح المجال لي لابراز جزئ من نشاطاتي التي لم يتثنى لي إبرازها سابقاً وكُثر لا يعرف عنها ، مع تحياتي الناشطة الاجتماعية : ناهد طه القطريب …

مجله عرب استراليا تتمنى كل التوفيق والنجاح لكروب المطبخ الطرابلسي  والشكر لجهود الأستاذ احمد كباره وجميع القيمين واداعمين.

رابط مختصر… https://arabsaustralia.com/?p=3954

الاستاذة ناهد طه القطريب

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني