spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

هاني الترك Oam- لوحة جون إبراهيم

مجلة عرب أستراليا ـ بقلم الكاتب هاني الترك Oam لوحة...

أ.د.عماد شبلاق ـ المعادلة الغلط.. ومش غلط نفهم ونتعلم ونستوعب!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

هاني الترك Oam ـ الحرب العالمية الثالثة

مجلة عرب أستراليا- بقلم هاني الترك Oam  طالعتنا الأخبار خلال...

نانسي عجرم نجمة مهرجانات بيبلوس اللبنانية

مجلة عرب أستراليا- نانسي عجرم نجمة مهرجانات بيبلوس اللبنانية

يشكّل حضور النجمة اللبنانية نانسي عجرم العلامة الفارقة في مهرجانات بيبلوس الدولية هذا الصيف، بحسب برنامجها الذي أعلنه المنظّمون مساء الثلثاء، ويتضمن ست حفلات بينها اثنتان بنكهة مصرية.
وقال رئيس لجنة المهرجانات رافايل صفير خلال مؤتمر صحافي في مدينة جبيل (بيبلوس) الساحلية إلى الشمال من بيروت، إنَّ عنوان مهرجانات بيبلوس التي تقام هذه السنة في ظل مواجهات بين “حزب الله” وإسرائيل في جنوب لبنان، تترافق مع استمرار الأزمة الاقتصادية، “هو الإصرار والمثابرة والصمود في ظروف في غاية الصعوبة”، لكنّه شدد على أن “دقة المرحلة كانت حافزاً لتحدي الصعوبات وتغليب لغة حب الحياة”.
بدوره، اعتبر وزير السياحة وليد نصّار أن إقامة المهرجانات “في هذه الظروف شكل من أشكال الصمود”. وقال: “نقاوم الموت بالحياة والبؤس بالفرح، وهذه ثقافة الحياة التي نتميز بها بمختلف انتماءاتنا السياسية وطوائفنا”.
ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة “حماس” في قطاع غزة في 7 تشرين الأول (أكتوبر)، يتبادل “حزب الله” وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي.
ومنذ بدء التصعيد، قُتِل 441 شخصاً على الأقلّ في لبنان، بينهم 84 مدنياً على الأقلّ و287 مقاتلاً من “حزب الله”، وفق حصيلة أعدّتها وكالة “فرانس برس” استناداً إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية.
وأعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 14 عسكرياً و11 مدنياً.
وأعلنت مهرجانات بيت الدين الدولية في 15 أيار (مايو) “تعليق” دورتها بسبب “الأوقاتٍ العصيبة والقاسية”، في حين تريثت مهرجانات بعلبك في قرارها.
وأعلن نصّار أنه وقّع تصاريح بإقامة “120 احتفالية” من مختلف الأحجام هذا الصيف، من بينها مهرجانا صور وصيدا جنوباً.
وأوضح رافايل صفير أن “غياب أية مساهمة رسمية أو رعاية خاصة وضخامة المتطلبات المادية” فرضت “حصر النفقات وترشيدها”.
وتعاونت مهرجانات “بيبلوس” في هذه الدورة مع منصة “أنغامي” التي انطلقت من لبنان قبل نحو 12 عاماً قبل أن تصبح من أبرز منصات الموسيقى بالبث التدفقي في الشرق الأوسط.
في السياق، قال رئيس قسم الإنتاج في المنصة كميل أبي خليل إنَّ “فنانين يزورون لبنان للمرة الأولى” سيشاركون في المهرجان.
وأضاف: “حاولنا أن نضيف أنماطاً موسيقية جديدة وأن نخصص جانباً لجيل الشباب”.
ويُفتَتَح المهرجان في 18 تموز (يوليو) بحفلة للمؤلف الموسيقي اللبناني طوني مخّول.
وشرح مخّول أن حفلته تتضمن “أغنية تشكّل تحية إلى جبيل، وعرضاً يحاكي الحضارة الفينيقيّة وتاريخ” المدينة.
وفي اليوم التالي، تطل فرقة “كايروكي” Cairo Kee المصرية التي تقدم اغنيات بالعربية وباللهجة المصرية، تستقي مواضيعها من واقع الشباب المصري.
ووصف أبي خليل “كايروكي” بأنها “أكبر فرقة عربية”، مشيراً إلى أنها تحيي حفلة في لبنان للمرة الأولى “ولها محبّون كثر فيه من جيل الشباب”.
وبعد حفلة للموسيقي اللبناني ميشال فاضل في 21 تموز (يوليو)، تعتلي نانسي عجرم في 26 منه خشبة بيبلوس للمرة الأولى لتقدّم قديمها والجديد.
كذلك في برنامج المهرجان حفلة للموسيقي اللبناني غي مانوكيان، أما ختامه ففي 27 تموز (يوليو) مع المؤلف والعازف “آش” ASH المولود في القاهرة والمقيم في مدينة مونتريال الكندية.
وأشار المنظمون إلى أن “آش” يمزج “في موسيقاه الإلكترونية بين خلفيتيه المصرية والفرنسية”.
المصدر: النهار العربي

ذات صلة

spot_img