spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

هاني الترك OAM- ترامب الأسترالي

مجلة عرب أستراليا- بقلم هاني الترك OAM دونالد ترامب هو...

د. زياد علوش-حمى الله أستراليا

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش آلمتنا الأخبار التي تواترت...

علا بياض- رئيس بلديّة ليفربول نيد مانون تاريخٌ حافلٌ بالإنجازات

مجلة عرب أستراليا-  مقابلة خاصة بقلم علا بياض رئيسة...

علا بياض- عيدكم سعيد

مجلة عرب أستراليا- بقلم علا بياض رئيسة التحرير   كلمة...

مها سكر أول امرأة أسترالية مسلمة تصل إلى رتبة Senior sergeant في سلك الشرطة

مجلة عرب أستراليا سيدني– مها سكر أول امرأة أسترالية مسلمة تصل إلى رتبة Senior sergeant في سلك الشرطة

أصبحت مها سكر أول أسترالية مسلمة تصل إلى رتبة Senior sergeant في الشرطة في أستراليا في إنجاز وصفه مساعد مفوض الشرطة في فيكتوريا بأنه إنجاز مهم يجعل من مها وجه التعددية الثقافية في الشرطة.

تقول شرطة ولاية فيكتوريا إنها ملتزمة بالتنوع المجتمعي وتعمل على زيادة عدد العناصر الذين يتحدرون من خلفيات وانتماءات وديانات وأعمار وقدرات متعددة، لكي تكون مرآة للمجتمع التي تعمل في خدمته.

تقول شرطة فيكتوريا إنها ملتزمة بزيادة تمثيل النساء، وذوي الاحتياجات الخاصة، والمواطنين المتحدرين من خلفيات ثقافية ولغوية مختلفة، بالإضافة إلى السكان الأصليين في صفوفها. وبأنها تهدف إلى تأمين بيئة حاضنة، وخالية من التمييز والتحرش الجنسي، والاستقواء والتنمر، وبأنها تعمل على زيادة عدد العناصر الذين يتحدرون من خلفيات وانتماءات وديانات وأعمار وقدرات متعددة، لكي تكون الشرطة مرآة للمجتمع التي تعمل في خدمته.

وفي ملبورن أقيم الأسبوع الماضي لقاء للاحتفال بترقية مها سكر إلى رتبة senior sergeant كونها أول امرأة استرالية مسلمة ومحجبة تصل إلى هذه الرتبة في أستراليا. ومنذ دخولها سلك الشرطة في عام 2004 لفتت مها سكر الأنظار لأنها كانت أول عنصر في شرطة استرالية يُسمح لها باعتمار الحجاب، كجزء من الزي الرسمي للشرطة.

وفي حفل تخرجها من أكاديمية الشرطة استعانت مها بالقرآن لأداء القسم لشرطة فيكتوريا قبل استلام شاراتها من المفوضة حينها كريستين نيكسون.

هي رائدة حقيقية قامت باختراق العقبات وتركت أثرا يتبعه الكثيرون من طلابها في أكاديمية الشرطة.

وفي الحفل الذي أقيم تكريما لها، قال مساعد مفوض الشرطة الحالي السيد Kevin Casey إن مها مثلت وجه التعددية الثقافية في الشرطة، وهي رائدة حقيقية تركت أثرا يقتفيه الكثيرون.

مثلت مها وجه التعددية الثقافية في شرطة فيكتوريا

وأضاف: “كانت مها كانت وجه التعددية الثقافية في شرطة فيكتوريا وهي رائدة حقيقية قامت باختراق العقبات وتركت أثرا يتبعه الكثيرون من طلابها في أكاديمية الشرطة وفي عملها، ووجودها في الشرطة يشجع آخرين من الاثنيات المختلفة لكي يحذوا حذوها”.

وقال مفوض إدارة الطوارئ السيد أندرو كريسب والذي كان قد شغل مناصب رفيعة في شرطة فيكتوريا “إن التركيز عادة ما يكون على الصفوف الأمامية وعلى القبض على المخلين بالقانون، لكن العمل الأصعب لعناصر الشرطة هو ما تفعله مها هو العمل وراء الكواليس العمل مع المجتمع، تطوير العلاقات لكي لا نرى ضحايا للعنف، وهذا ما تفعله مها هو دعم المجتمعات لكي تدعم نفسها”.

أما والدتها فقالت إنها كانت متخوفة من انضمام مها إلى سلك الشرطة، لكنها عادت واقتنعت بالفكرة “لأن مها إنسانة تحب مساعدة الآخرين وهي قادرة على مواجهة الصعاب”.

وشكرت مها سكر كل من ساعدها ودعمها في هذه المسيرة وقالت: “لا أعتبر نفسي مثالا أعلى لكني أقوم بما يفرضه علي الواجب، وإذا كنت مصدر إلهام لغيري من النساء فهذا شيء يسعدني جدا”.

المصدر:أس بي أس عربي24

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=24915

ذات صلة

spot_img