spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

منير الحردول -فلسطين مهبط الرسالات السماوية ومهد الأنبياء والمرسلين

مجلة عرب أستراليا سدني-فلسطين مهبط الرسالات السماوية ومهد الأنبياء والمرسلين 
بقلم الكاتب منير الحردول
منير الحردول
منير الحردول
العقيدة التي تؤمن بقتل النفس البشرية للتقرب لله! عقيدة بعيدة كل البعد عن أوامر الله! فما كان النبي موسى عليه السلام يدعو لقتل الأبرياء، وسرقة أراضي الناس، واغتصاب الحقوق! نفس الأمر انطبق على نبي الله المسيح عيسى عليه السلام، و النبي أحمد عليه السلام.
فالخلل لا يوجد في الدين قطعا، بل يعشعش منذ قرون في عقول الكثير من أتباع الديانات السماوية! فمؤسف أن يستمر جهل البشر، ويتركون المعاناة والظلم أمامهم، ويتغضون عن قتل الأطفال والنساء والشيوخ، في عالم يجهر بحقوق الإنسان حسب الاهواء والمصالح الخاصة لا غير! فلسطين أعتذر وكان الله في عونكم مع نفاق البشر!
فالقضية الفلسطينية قضية ليست مرتبطة بالأرض وفقط، وإنما هي عقيدة  عند أتباع جميع الأديان السماوية.
 اليهودية والمسيحية والإسلام، والكل يقول أنه على حق، والكل يؤمن بأن تلك المنطقة  مهبط الأنبياء والرسل في يوم لا ريب فيه! السؤال، هل تعتقد الصهيونية أنها بأفعال القتل والتدمير تخدم يهود العالم!
لا أظن ذلك قطعا، ما كان التوراة دين يدعوا لقتل النفس البشرية بغير حق، نفس الأمر ينطبق على الإنجيل والقرءان الكريم! أشكر بعض المتدينين اليهود الذين يعلنون صراحة أن اليهودية دين وجد ليعيش في كل المناطق لا دين وجد لتكوين دولة على أرض هي لسكان عاشوا ويعيشون بها ولم يسبق لهم ان اغتصبوا أرض الغير كما يفعل من خالف التوراة.
التوراة الذي نؤمن به نحن أهل الإسلام كما نؤمن بالمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام! فيا أهل العقل، الله عز وجل خلق الجميع لكي يتعايش الجميع، لا قتل من يخالفك بدعوى أنك تنتمي لشعب مختار! فالله خير البشر للعيش في أرض بدون اختيار! سبحان على الله من خالف رسالة الأنبياء!

ذات صلة

spot_img