spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

هاني الترك OAM- رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي

مجلة عرب أستراليا رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي بقلم الكاتب...

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

روني عبد النور ـ خلايانا ترقص على إيقاع الميتوكوندريا

بقلم روني عبد النور مجلة عرب أستراليا في المؤتمر العالمي الرابع...

منير الحردول ـ ألغاز الكون..هل الحياة انعكاس لحياة حقيقية أخرى!

مجلة عرب أستراليا سيدني

ألغاز الكون..هل الحياة انعكاس لحياة حقيقية أخرى!!

بقلم الكاتب منير الحردول

لعل توالي وصول الصورة الحديثة للكون من مختلف المركبات والأقمار الإصطناعية الفضائية، تؤكد وبلا مجال للشك، أنّ هناك إله خالق عظيم لا إله إلا هو.

في نفس الوقت تؤكد على أشياء كثيرة وغزيرة، وبها ألغاز قد تكتشفها البشرية مستقبلا! كما أن هناك احتمالات لا حصر لها تجول في دماغ هذا الكائن البشري، الكاتب لهذا المقال، احتمالات تراود مخيلة الفكر، فهل نحن من هنا؟ هل تراقبنا مخلوقات أخرى؟ هل نحن مجرد انعكاس لوقع حقيقي آخر؟ هل نحن كفئران تجارب في هذا الكوكب الجامع..وهكذا دواليك!!!

فيستحيل أن يكون هذا الكون اللامتناهي خاليا من مخلوقات أخرى عاقلة وغير عاقلة، فالله عز وجل في كتبه السماوية، تحدّث عن الملائكة والجن وغيرها من المخلوقات، والجنة والنار وزد على ذلك أشياء يجهلها هذا الإنسان الكثير النسيان!

كما أن الموت باعتقادي هو مرحلة فاصلة بين حياتين! فربما الروح تتواجد بمسار أبعاد أخرى تشعر بنا ولا نشعر بها..

لكن أسفي لبعض أهل المعرفة الزائدة، والذين يعتقدون أنّ الحقيقة المطلقة جاهزة! فلا حقيقة في هذا الكون الذي يضم ملايير المجرات والنجوم والكواكب! فالحقيقة المطلقة، هي أن الله عز وجل خلق التنوع والاختلاف وبمقدوره أن يُوحّد الجميع، وهذا مؤكد وبالدليل في النصوص الدينية السماوية..

لذا، وبدون تسلسل للمنطلقات الوضعية، فأهل العلم يكتشفون ويبحثون، ونحن في مجتمعاتنا نكثر من التنظير،  بل هناك فئة تهاجم وتتهم  من يخالفنا في كل شيء، متناسين أن العلم نور والجهل عار!!

فسبحان الله الخالق العظيم.

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=3223

ذات صلة

spot_img