spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

مقتل وتشريد نحو 3 مليارات حيوان بسبب حرائق أستراليا

مجلة عرب أستراليا- سيدني- سبوتينك- أدت الحرائق الموسمية في أستراليا لعام 2019-2020 إلى مقتل وتشريد نحو 3 مليارات حيوان، وهو رقم يفوق التقديرات السابقة بثلاثة أضعاف.

ذكرت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية، أن مجموعة من العلماء أشارت في تقرير إلى أن ما يقدر بنحو 143 مليونا من الثدييات و180 مليون طائر و51 مليون ضفدع، بالإضافة إلى 2.5 مليار حيوان زاحف تأثرت بالحرائق التي طالت جميع أنحاء القارة.

وأوضح التقرير، الذي أجراه علماء من جامعات “سيدني” و”نيو ساوث ويلز” و”نيوكاسل” و”تشارلز ستورت لعلم الطيور في أستراليا، أوضح  أن عددا من تلك الحيوانات كان يمكن أن يكون نجا من الحرائق، لكنه هلك بعد ذلك نتيجة الجوع والجفاف والتهامه من قبل القطط والكلاب.

ولفتت الصحيفة إلى أن التقرير الأولي للصندوق قدر عدد الحيوانات الهالكة بنحو مليار حيوان.وقال نائب رئيس الصندوق ديرموت اوجورمون إنه “من الصعب التفكير بحادث آخر في العالم أدى إلى هلاك هذا العدد من الحيوانات، ما يعني أنها من أسوأ الكوارث التي تضرب الحياة البرية على كوكب الأرض في التاريخ الحديث.”

وقالت الباحثة الرئيسية ليلي فان إيدين من جامعة سيدني إن الدراسة كانت الأولى، التي حاولت إجراء تقييم على مستوى القارة لتأثير حرائق الغابات على الحيوانات. يعتمد التحليل على منطقة محروقة تبلغ مساحتها 11.46 مليون هكتار (28.31 م فدان)، وهي مساحة تعادل مساحة إنجلترا تقريبًا.

وتشمل حوالي 8.5 مليون هكتار من الغابات، معظمها في الجنوب الشرقي والجنوب الغربي، ولكنها تشمل 120.000 هكتار من الغابات المطيرة الشمالية.

وقال أستاذ علوم البيئة بجامعة سيدني، الذي أشرف على المشروع كريس ديكمان إن الدراسة أظهرت مدى تأثير الحرائق الضخمة على الحد من التنوع البيولوجي للبلاد، مشددا على ضرورة معالجة أزمة المناخ ووقف تطهير الأراضي من أجل الزراعة والتنمية “نحتاج حقًا إلى البدء في التفكير في الكيفية، التي يمكننا بها كبح الجني الشيطاني الذي خرج من القمقم”، في إشارة إلى تغير المناخ.

“نحن بحاجة إلى النظر في مدى السرعة التي يمكننا بها إزالة الكربون، ومدى السرعة التي يمكن أن نوقف بها الخطر المحدق بالبيئة.”

رابط مختصر…https://arabsaustralia.com/?p=10158

ذات صلة

spot_img