spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

معركة الربع ساعة الأخير بين الإليزيه وعين التينة .هل يعتذر أديب ؟ بقلم زياد العسل

مجلة عرب أستراليا- سيدني- يعيش لبنان أياما مفصلية على شتى الصعد في ظل انتهاء المدة الزمنية التي طالبت بها فرنسا لتشكيل الحكومة وفرض عقوبات جديدة طالت المعاون السياسي للرئيس بري على حسن خليل والوزير يوسف فنيانوس المقرب لرئيس تيار المردة سليمان فرنجية,في ظل عقد وزارية تصادف الرئيس المكلف مصطفى أديب لعل أبرزها تلك المتعلقة بوزارة المال التي كرست من الناحية العرفية للطائفة الشيعية حسب ما يروي الرئيس حسين الحسيني العارف بتفاصيل الدستور واتفاق الطائف والمتمرس في الحياة السياسية اللبنانية

تشير مصادر متابعة للمستجدات على خط تأليف الحكومة أن ما طرحه الرئيس الحريري في زيارته الأخيرة لعين التينة يؤكد أنه اللاعب الأبرز على خط التشكيل بضوء أخضر فرنسي خاصة بعد مطالبته الرئيس بري بتسمية وزير المالية وهذا ما سبب بامتعاض الرئيس بري في هذا الإطار ,واعتبار خطوة الحريري غير صائبة في ظل تمسك الثنائي به في الفترة الماضية وتحصينه في الكثير من المواقف على حد وصف المصادر .

وأكدت المصادر أن الرئيس بري كان جازما في طلبه تسمية وزير المالية أو اختيار وزير من ضمن سلة من الخيارات التي تقدم له وإلا سيكون موقف الرئيس بري  كما قال لماكرون حسب مصادر مطلعة :شكلوا حكومة اذا قدرتو!

على صعيد متصل تؤكد مصادر متابعة أن الرئيس عون حريص على إنجاز التسوية الرئاسية من خلال استدعاء رؤساء الكتل النيابية أو ممثلين عن هذه الكتل لوضعهم في اطار ما يجري وأخذ رأي وتصور من هذه الكتل حول ما يتعلق بالمداورة في الحقائب وحول الموافقة من هذه الكتل أن تكون التسمية بيد الرئيس المكلف منفردا

إزاء هذا المشهد يترقب الشارع اللبناني ما ستؤول إليه الأمور في ظل تطور مخيف على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والقلق من انعكاسات ذلك على المستوى الأمني في المرحلة المقبلة ,اذا لم يكمل أديب مشواره وبالتالي يكون للمبادرة الفرنسية المدعومة أميركيا طريق تشق المساعي الإيجابية نحو التشكيل

بين التأليف أو عدمه ,بين الإستقرار والقلق من الإنفجار الكبير ,يعيش اللبنانيون الذين باتوا يحاولون اختراع بصيص نور وسط المشهد المظلم الذي عصف بالبلاد بقسوة على شتى الصعد ,ليبقى السؤال الأكثر الحاحا على بساط البحث :

هل تنجح المبادرة الفرنسية في إنقاذ الركام ؟ أم أن للمسلسل بقية

رابط مختصر … https://arabsaustralia.com/?p=11006

الكاتب زياد العسل
زياد العسل

ذات صلة

spot_img