معالجة الاكتئاب والتوتر عن طريق التنويم الإيحائي

معالجة الاكتئاب والتوتر عن طريق التنويم الإيحائي

 بقلم : الأستاذة نجاح كرباج، الأخصائية في العلاج الإيحائي السريري

العلاج بالطاقة الحيوية

مجلة عرب أستراليا ـ سيدني ـ يعاني ملايين من الناس حول العالم من depression والتوتر العصبي او القلق anxiety  نتيجة تجارب مر بها الشخص في حياته كالاعتداء الجنسي في مرحلة الطفولة، او نتيجة الحرمان من حنان الام او الأب او الاثنين معاً او نتيجة ضرب الطفل وتوبيخه والاستهزاء منه او نتيجة حزن شديد على فقدان شخص ما او انهيار علاقة عاطفية وغير ذلك من أسباب عديدة. 

فالتوتر هو من اكثر الأمراض العقلية شيوعاً يليه الاكتئاب. وأستراليا لها نصيب لا بأس به من هذه الأمراض حيث يعاني شخصاً واحداًمن بين خمسة رجال وامرأة واحدة من بين ثلاث نساء من الاكتئاب او التوتر، وغالباً ما تبدأ هذه الاضطرابات في فترة الطفولة المبكرة او في اي وقت من حياة الانسان. ويتوقع ان يعاني خمسة وأربعون بالمئة من الاستراليين من الأمراض النفسية والعقلية في وقت ما من حياتهم. ويعاني مليون شخص من الاكتئاب في عامٍ واحد ومليوني شخص من التوتر في استراليا.

الاكتئاب احد الأمراض النفسية المزمنة التي قد تؤدي بصاحبها الى الانتحار. ويعاني الشخص الكئيب من نقص في طاقة الجسم، اضطرابات في النوم، فقدان الشهية وفقدان الوزن او زيادته، تجنب المشاركة في الأنشطة الاجتماعية وتجنب الأصدقاء، قلة النشاط في العمل ووجود صعوبة في الحياة الاسرية.

هناك علاجات عديدة منها النفسية او بالأدوية او عن طريق التنويم الإيحائي الذي عرف خطأً بالتنويم المغناطيسي.يعتبر العلاج بالتنويم الإيحائي من اكثر الأساليب المهمة والفعالة الخالية من الأدوية لعلاج الأمراض النفسية، وتساعد المريض على مواجهة المشاكل والتعامل معها بصورة صحيحة.

ان التنويم الإيحائي السريري يعتمد على درجة عالية من الاسترخاء،  حيث يبدأ المريض بالشعور بالاسترخاء العميق وبعد الجلسة الاولى يلاحظ المريض انه بدأ يتخلص تدريجياً  من الاكتئاب او التوتر. ثم يبدأ المعالج بالتحدث مع العقل الباطن للمريض وطرح الأسئلة وإرجاعه الى سن الشباب او الطفولة او الى عمرٍ تعرض فيه المريض للأذى لمعرفة الأسباب الكامنة وراء التوتر أر الاكتئاب، وكأن المريض يعيش مجدداً احداث الحادثة التي اثرت على مجرى حياته.

بعد ان يدرك المعالج السبب وراء المرض النفسي يبدأ بزرع أفكار إيجابية جديدة في العقل الباطن كي يساعد المريض على تخطي العقبات التي اثرت على حياته. وتساعد الأفكار الإيجابية على التخلص من التوتر والقلق وقد يقوم المعالج بإعطاء شريط مسجل فيه خطوات يستطيع المريض بعد الجلسة السماع للتسجيل لعدة ايام الى ان يشعر بالراحة. كذلك قد يطلب المعالج من المريض ممارسة التأمل يومياً لمساعدته على التخلص من التوتر والاكتئاب.

وكأخصائية في العلاج الإيحائي فيمكنني ان اساعد الأشخاص الذين يعيشون في سدني للتخلص من القلق او التوتر او الاكتئاب وغيرهم من الأمراض النفسية. كما ان هناك دورات التأمل والتي ستبدأ قريباً. لمعرفة التفاصيل وللتسجيل يرجى إرسال رسالة على البريد الالكتروني 

info@najahshypnotherapy.com.au 

او زوروا الموقع

www.najahshypnothrey. Com.au

الأخصائية في العلاج الإيحائي السريري

العلاج بالطاقة الحيوية

نجاح كرباج

رابط محتصر-https://arabsaustralia.com/?p=1798