spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

منير الحردول- الفيروسات الغامضة وبداية العد العكسي لبداية خلخلة حياة الإنسان

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتب منير الحردول لا يمكن...

د. زياد علوش ــ لبنان بين الرئاستين الأمريكية والإيرانية

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش وقد تجاوز اللبنانيون...

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

مايا غزال أوّل لاجئة سورية تقود طائرة.. على متنها الممثل الأمريكي الشهير”توم كروز”

مجلة عرب أستراليا سيدني– مايا غزال أوّل لاجئة سورية تقود طائرة.. على متنها الممثل الأمريكي الشهير”توم كروز”

تصدر اسم اللاجئة السورية “مايا غزال” عناوين مواد بثتها وسائل إعلام سورية وعربية.

في يوم اللاجئ العالمي الذي يحتفل العالم به في 20 يونيو من كل عام.

يخصص هذا اليوم لاستعراض هموم وقضايا ومشاكل اللاجئين.

والأشخاص الذين تتعرض حياتهم في أوطانهم للتهديد، وتسليط الضوء علي معاناة هؤلاء وبحث سبل تقديم المزيد من العون لهم.

وذلك برعاية من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

مجلة فوغ البريطانية نشرت في 18 يونيو الماضي مقابلة مع مايا غزال للحديث عن قصتها.

وبصفتها أول لاجئة سورية تقود طائرة، مشيرة إلى أن هذه المقابلة تأتي قبل يومين من يوم اللاجئ العالمي.

مايا تنحدر من الصامة السورية في دمشق، لجأت في عمر السادسة عشرة إلى بريطانيا ضمن برنامج لم الشمل، تابعت دراستها الثانوية، وتدرس حالياً هندسة الطيران والدراسات التجريبية في جامعة لندن.

تمكنت غزال من القيام بأول رحلة فردية لها بطائرة خاصة في عام 2019.

لتصبح أول لاجئة سورية تقود طائرة، وبعد إكمال التدريبات حصلت على رخصة الطيران، وهي تطمح للحصول على رخصة طيران تجارية.

وأوضحت غزال خلال مقابلتها مع المجلة البريطانية الفرق بين رخصة الطيران ورخصة قيادة (طيار) تجارية، حيث يتوجب عليها التدرب مدة 45 ساعة كحد أدنى تحت إشراف مدربين للحصول على التجارية.

مشيرة إلى أن حلمها أن تتمكن من الهبوط بطائرة في سوريا.

وأضافت “أنا مواطنة بريطانية الآن، وهذا هو المكان الذي جعل من أحلامي وطموحاتي حقيقة في الواقع، وسأكون ممتنة له إلى الأبد، لكنني لن أتخلى عن جنسيتي السورية”.

واحتفل تطبيق إنستغرام بيوم اللاجئ العالمي بمنشور تضمن صورة الشابة السورية وجزءاً من قصة نجاحها في تحقيق حلمها بقيادة طائرة.

وعرضت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في 16 ديسمبر 2019 قصة اللاجئة السورية عبر قناتها على موقع يوتيوب، ظهرت خلاله غزال تقود طائرة خاصة بأول رحلة فردية في مطار غربي العاصمة البريطانية لندن.

يُذكر أن الأمم المتحدة

عينت -قبل عام- اللاجئة السورية مايا غزال سفيرة للنوايا الحسنة لعام 2021.

كما أنها تجري مقابلات صحفية وتلقي العديد من الخطابات التي تدعو إلى دمج اللاجئين وحقهم في التعليم وتشارك قصتها، وذلك في الكثير من النشاطات حول العالم.

مع توم كروز

صنعت صورة تجمع بين الممثل الأميركي الشهير توم كروز، ومايا غزال، أول لاجئة سورية تقود طائرة الحدث عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وانتشرت الصورة بشكل لافت عبر مختلف الصفحات والمواقع بعدما احتفت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بقيادة طائرة على متنها توم كروز، من قبل الطيارة السورية مايا غزال

المصدر: Cedarpost

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=24381

ذات صلة

spot_img