spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

ماذا قالت رئيسه المؤسسه الاعلاميه AbC عن مجتمع بنكستاون بقلم انطوان قزي

ماذا قالت رئيسه المؤسسه الاعلاميه AbC عن مجتمع بنكستاون

مجله عرب استراليا  -سدني – بقلم  رئيس تحرير جريده التلغراف انطوان قزي  –إيتا بتروس وابن خلدون!

إيتا بتروس هي الرئيسة الجديدة لمؤسسة ABC الإعلامية الرسمية التي عيّنها مؤخّراً رئيس الوزراء سكوت موريسون في هذا المنصب .

وإبن خلدون هو فيلسوف عربي عاش بين سنتي ١٣٣٢ و١٤٠٦ وما يجمع الإثنين هو كره العرب واحتقارهم!.
ابن خلدون قال عن العرب في مقدمته الشهيرة:” العرب أمة وحشية، أهل نهب وعبث، وإذا تغلّبوا على أوطان أسرع اليها الخراب، يهدمون الصروح ويخربون السقوف.. وأنهم أبعد الناس عن العلوم والصناعات…”


أمّا إيتا بتروس فهي حاصلة على أعلى الأوسمة الملكية والأسترالية والحاصلة على أكثر من دكتوراه من أكثر من جامعة والحاصلة على لقب إمرأة العام سنة ٢٠١٣ لكن كل هذه الأوسمة والشهادات لم ترفعها الى المستوى الإنساني الأشمل في التعامل مع الناس ويبدو أنها ما زالت تعيش في الزمن العنصري في جنوب إفريقيا.


فقد قالت إيتا لموظفيها الأسبوع الماضي :” أحزموا أمتعتكم فإننا سنذهب نهاية هذا الشهر في رحلة استكشافية الى بانكستاون ، والذاهب الى بانكستاون حاله كحال المستكشف الإنكليزي دوغلاس ماوسون الذي وصل الى أرض مجهولة في القطب الجنوبي، فلا تنصدموا في بانكستاون لأن المنطقة هناك لا تشبهكم ” .


واسترسلت بتروس في السخرية بأهالي بانكستاون :”أنهم لا يستدعون الNRMA لإصلاح إطاراتهم ولا تهمّهم البيئة ولا وقت لديهم لإعداد الطعام، لذلك ستجدون الكثير من محلات المعجّنات واللحوم الجاهزة ولا تحدّثوهم عن زواج المثليين .. ومعظمهم يعملون في البناء ولا يجيدون استعمال ال”أنستغرام”..
بالمختصر أبلغت بتروس موظفيها ان هناك هوّة ثقافية بينهم وبين بانكستاون؟!.


هذه هي الرئيسة الجديدة لمحطة الإعلام الرسمي ABC هذه المحطة المعروفة بالدفاع عن التعددية الثقافية.
مهلاً يا إيتا بطرس يا”بنت خلدون”، أنصحك ألّا تذهبي الى بانكستاون كي لا تشوّهي طيبة الناس فيها والذين تقولين ان ثلثهم من العرب.. عيب؟!.

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=5198

 

ذات صلة

spot_img