لماذا عليك التوجه إلي مدينة داروين -أستراليا

لماذا عليك التوجه إلي مدينة داروين -أستراليا

داروين حرفيا هو وجهة دافئ جوها و مشعة بالحيوية و الإشراق .

في الوقت الذي تعاني فيه الأجزاء الجنوبية من أستراليا كلها من شدة البرودة في الشتاء.

حتي قد تجد الناس يفرون إلي بيوتهم لا يريدون سوي المكوث علي الأريكة تحت بطانية من الصوف و النعيم ببعض الدفئ

سوف تجد سكان مدينة ” داروين” يشعلون الأجواء فرحا و بهجة و ينعمون بشمس “داروين” المشرقة دائما .

إن “مدبنة “داروين تعد المهرب المثالي في فصل الشتاء.

تبعد مدنية ةاورين عن سيدني مايقارب أربع ساعات ونصف بالطائرة

تلك المدينة تمتلئ بالبهجة و الحياة إلي أبعد حد يمكنك تصوره ,كما انها متعددة الثقافات وفريدة من نوعها حقاً،

فهي تقدم لك بوابة إلى الرموز الطبيعية والثقافية بأستراليا ،

بما في ذلك جزر “تيوي”” Tiwi Islands” ، حدائق “ليتشفيلد” و “كاكادو” الوطنية ، نهر” أديلايد”، نهر” ماري”، “أرنيم لاند ” ومنطقة “كاثرين”.

أنشطة يمكن ممارستها في داروين

في داروين، يمكنك فعل ما تريد ,سواء كنت تفضل نمط الحياة السريع أو كنت تحب أخذ الأمور بتروي ,

فستجد علي كل حال ما يناسبك من المراعي والأسواق وصولاً إلى المناطق المائية المالحة المليئة  بالتماسيح الأسترالية الشهيرة .

يرجع الأمر لك علي كل حال في للإختيار من بين الأنشطة المتعددة بتلك المدينة الاستوائية العصرية .

إنعش رئتيك ببعض النسيم البحري

عليك القيام برحلة عبر المياه الهادئة المترقرقة ,تنصت خلالها إلي همسات النسيم الاستوائية ,فهذا أمر عليك تجربته -بلا تردد-بعد كل زيارة ,

فالجلوس والتمتع بغروب شمس”داروين” الحمراء الدافئة أثناء الإبحار شئ مثالي لفعله في تلك المدينة الجميلة .

يأتي السياح من جميع أنحاء العالم لمشاهدة التماسيح الأسترالية الشهيرة ,حيث تتواجد تبك التماسيح العملاقة بنهر أديلايد،الذي يبعد مسافة 70 كم بالسيارة من وسط المدينة،

و يعتبر موطن مثالي لتماسيح المياه المالحة.

كي تتمكن من رؤية أحد هذه التماسيح -التي يبلغ طولها حوالي 4,5 متراً عليك بالقفز من القارب الخاص بك إلي الماء مباشرة في منطقة ” كروكوسوروس كوف”  Crocosaurus Cove ” التابعة لاتفاقية التنوع البيولوجي بمنطقة داروين.

لذا تسمي السباحة بتلك البقعة من المدينة “قفص الموت” لشدة خطورتها .

 الصيد  في نهر “ماري” أو”كوروبوري، بيلابونغ”- Mary River or Corroboree Billabong

تستطيع تحقيق كل أحلامك في مدينة “داروين “فهي تعتبر الجانب الواقعي من أرض الأحلام لكل عاشق لهواية صيد الأسماك  .

إذا كنت أحد المهووسين بالصيد,فما عليك سوي إستئجار قاربك الخاص قبالة الشاطئ أو من علي رصيف الميناء.

و أبدأ أحد أكثر الجولات البحرية إثارة و متعة

ستجد كل ما تحب من المنحوتات و الأنسجة والمطبوعات واللوحات معروضة أو للبيع. حيث يقام عرض وبيع الأعمال الفنية الأصلية للسكان الأصليين بكهف “ديدجيريدو ” The Didgeridoo Hut, “.

يمكنك زيارة صالات العرض بمتحف ومعرض الفنون في الإقليم الشمالي Museum and Art Gallery of the NT  لرؤية هذا البلد من خلال عيون السكان الأصليين.

آثار الحرب

كلما بحثت في التاريخ  الأسترالي ستجد الكثير عن حملة الدردنيل”(هي حملة عسكرية شنتها قوات بريطانية وفرنسية مشتركة خلال الحرب العالمية الأولى) ،

حيث أن في 19 فبراير سنة 1942بالتحديد، تم تدمير مقاطعة” داروين “بالقصف الياباني، وعلى الرغم من 58 غارة شنتها اليابان أثناء تلك الحملة ،

إلا أن داروين قد رفعت مستوى التحدي، و قامت بتكوين قاعدة جيش كبيرة لشن حملة مضادة في أتجاه المحيط الهادئ.

متحف داروين العسكري في إيست بوينت.. Darwin Military Museum at East Point يحكي القصة كاملة بالتفاصيل الثرية

تقع حديقة ليتشفيلد الوطنية على بعد ساعة بالسيارة من المدينة.

الشلالات النقية وآشعة  الشمس المشرقة، بقاع السباحة، سيارات الدفع الرباعي والسهول المبهجة بالشواطئ المتنوعة

هي مجرد نبذة مختصرة عما يمكن القيام به و مشاهدته  فقط عندما تقرر زيارة حديقة” ليتشفيلد” الوطنية.

الواجهة البحرية– the Waterfront

واحدة من أحدث المناطق في قلب مدينة داروين هي منطقة الواجهة البحرية، المدينة.

يحيط بالمسبح ذو الموجات المتتابعة وبحيرة السباحة العديد من المقاهي والحانات والمتاجر والمطاعم الفاخرة .

للحصول على نزهة، و  مشروب منعش ما عليك سوي الإختيار بين  العديد من مطاعم منطقة ووتر فرونت -و التي تعني “الواجهة البحرية ” -ىالجذابة

 

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني