لبنان.. شعروا بالزلزال فنزلوا إلى الشوارع تحت المطر فجراً

مجلة عرب أستراليا سيدني

لبنان.. شعروا بالزلزال فنزلوا إلى الشوارع تحت المطر فجراً

سادت حالة من الهلع في العاصمة بيروت وشمالي لبنان ومختلف المناطق اللبنانية، الإثنين، من جراء زلزال تركيا القوي.

وشعر سكان لبنان بهزّة أرضيّة قوّية جدّاً، عند الساعة الثالثة والثلث فجراً، إثر زلزال ضرب تركيا تبعتها هزّة ارتدادية ثانية أقلّ قوّة استمرّت لثوانٍ، وأدّت إلى حالة هلع لدى الأهالي في مختلف المناطق، والنزول إلى الشوارع تحت المطر.

تفاصيل زلزال “كهرمان مرعش”

هز زلزال بلغت قوته 7.9 درجة جنوبي تركيا في ساعة مبكرة من صباح الإثنين وشعر به سكان قبرص ولبنان وسوريا والأردن والعراق ومصر، مما أدى إلى انهيار مباني وخروج السكان إلى الشوارع المغطاة بالثلوج.

قال المركز الألماني لأبحاث علوم الأرض إن الزلزال وقع على عمق 10 كيلومترات قرب مدينة كهرمان مرعش.

قال شاهد من رويترز في ديار بكر الواقعة على بعد 350 كيلومترا إلى الشرق إن الزلزال استمر نحو دقيقة وحطم النوافذ.

خلّفت الهزّة الأرضية القوية التي ضربت لبنان فجر اليوم أضراراً مادية في عدد من المناطق، وتصدعات في بعض منازل بيروت القديمة التي كانت بالأصل بحاجة إلى ترميم.

سقوط مبان في بيروت

وذكرت صفحة الهيئة اللبنانية للعقارات أن أجزاء من إحدى المباني القديمة سقطت في منطقة النبعة شرقي العاصمة بيروت.

وبعد دقائق على الهزة نزل العديد من سكان العاصمة بيروت قبل فجر الإثنين إلى الشوارع وسط طقس عاصف وممطر وارتفعت الأدعية من المساجد.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن “هزة أرضية قوية شعر بها سكان لبنان مركزها تركيا مع ارتدادات قوية على مدينة بيروت وأن الظلام والمطر حالا دون معرفة الأضرار بانتظار الصباح”.

وتضاربت المعلومات فجرا بشأن ما إذا كان ثمة مبان انهارت أو أن أجزاء من هذه المباني سقطت.

وقالت مصدر في الدفاع المدني لموقع “سكاي نيوز عربية”: “طلبنا من المواطنين عدم التوجه نحو المناطق الساحلية إنما نحو الجبلية خوفا من تسونامي وأعطينا الإرشادات اللازمة لكيفية التصرف أثناء الهزات”.

بدورها، قالت مديرة المركز الوطني للجيوفيزياء مارلين البراكس: “نحن في منطقة قابلة لأن تشهد هزّات قوية ولا يمكن أن تتوقع وقت حدوثها”.

المصدر: سكاي نيوز عربية

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=27535