spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

لبنان..اندلاع حرائق ضخمه

مجلة عرب أستراليا- سيدني – سكاي نيوز- يشهد لبنان سلسلة حرائق اندلعت منذ ساعات من يوم الجمعة، في مختلف المناطق اللبنانية، نتيجة سرعة الرياح الحارة والحرارة المرتفعة التي تواجهها البلاد في هذا الوقت من العام.

واندلعت النيران في غابات وأحراش بلدات عدة في جبل لبنان وعكار شمالي البلاد والجنوب اللبناني، وأتت على مساحات واسعة مما تبقى من المساحات الخضراء.

وتداول نشطاء لقطات مصورة تظهر ألسنة النيران، وهي تلتهم الأشجار وتتمدد على مسافة قريبة من الوحدات السكنية في قرى المتن والمتن الأعلى في جبل لبنان، وفي عكار شمالا.

وتشهد بلدات مختلفة جنوبي لبنان حرائق متعددة تهدد السكان، وسط تسجيل حالات اختناق بين السكان.وتحاول فرق الإطفاء إخماد الحرائق الكبيرة، وتعمل طوافات تابعة للجيش اللبناني على السيطرة على بعض الحرائق في جبل لبنان.

وتطوع عشرات المواطنين في إخماد الحرائق بالوسائل البدائية، وبما تيسّر من خراطيم المياه، في محاولة لوقف تمدد النار التي وصلت إلى شوارع وأحياء مأهولة بالسكان.

ويتكرر مشهد الحرائق في لبنان منتصف أكتوبر من كل عام، نتيجة عوامل الطقس وسرعة الرياح الحارة وجفاف الأرض، وسط عجز السلطات في وضع خطة لإخماد الحرائق والوقاية منها والسيطرة عليها نتيجة ضعف الإمكانات.

وفي أكتوبر الماضي، اندلعت عشرات الحرائق في البلاد وأدت إلى مقتل شخصين وإصابة العشرات بحالات اختناق. ولم تعمد السلطات الرسمية إلى وضع خطة للاستجابة لمواجهة أي حريق محتمل منذ ذلك الوقت.ويتهم ناشطون السلطات اللبنانية بـ”العجز الكلي” عن مواجهة أي كارثة طبيعية، ويحملوها المسؤولية الكاملة عن ما يحدث.

واشترى لبنان في وقت سابق طوافتين لإطفاء الحريق، إضافة إلى حصوله على طوافة متخصصة بالإطفاء منحة.لكن هذه الآليات اصبحت خارج الخدمة بسبب ارتفاع كلفة صيانتها، مما اضطر السلطات إلى بيع إحدى الطائرات التي لم تعد صالحة للعمل بفعل الإهمال وعدم المتابعة.

رابط مختصر…https://arabsaustralia.com/?p=11571

ذات صلة

spot_img