spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

منير الحردول- الفيروسات الغامضة وبداية العد العكسي لبداية خلخلة حياة الإنسان

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتب منير الحردول لا يمكن...

د. زياد علوش ــ لبنان بين الرئاستين الأمريكية والإيرانية

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش وقد تجاوز اللبنانيون...

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

لبنان..اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة الجديدة و تكليف نجيب ميقاتي

مجلة عرب أستراليا سيدني –

بعد اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة اللبنانية، كلفت الرئاسة اللبنانية نجيب ميقاتي بتأليف الحكومة الجديدة. وأقر ميقاتي بصعوبة المهمة، لكنه أكد وجود “الضمانات الخارجية المطلوبة”. كلف الرئيس اللبناني ميشيل عون اليوم الإثنين (26 تموز/يوليو 2021) رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة، في مهمة صعبة بعد عام فشلت فيه محاولتان لتأليف مجلس وزراء يتولى مهمة إخراج البلاد من دوامة الانهيار الاقتصادي المتسارع.

وأجرى عون الإثنين استشارات نيابية ملزمة حظي خلالها ميقاتي بدعم كتل نيابية أساسية، بينها حزب الله، الحليف الأبرز لعون، وكتلة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري الذي اعتذر قبل عشرة أيام عن إتمام مهمة تشكيل حكومة بعد تسعة أشهر من تسميته.وأعلنت رئاسة الجمهورية في ختام الاستشارات أن عون استدعى ميقاتي “لتكليفه تشكيل الحكومة” بعد حيازته 72 صوتاً، مقابل 43 نائباً امتنعوا عن التسمية، بينهم نواب كتلة التيار الوطني الحر بزعامة عون. ولم يحضر ثلاثة نواب فيما سمى أحدهم السفير نواف سلام.

ومباشرة بعد إعلان الرئاسة، وصل ميقاتي إلى القصر الرئاسي في بعبدا جنوب شرق بيروت للقاء عون. وقال ميقاتي إنه سيعمل على تشكيل حكومة وتنفيذ خطة فرنسية تهدف لإنقاذ البلاد من أزمة مالية شديدة، وأضاف: “أنا اليوم خطيت هذه الخطوة لتخفيف تمديد الحريق وإخماد الحريق لا يتم إلا بتعاون كل اللبنانيين، أعلم أن الخطوة صعبة ولكني مطمئن ومنذ فترة أدرس الموضوع ولو لم يكن لدي الضمانات الخارجية المطلوبة لما كنت أقدمت على الأمر”.وأضاف ميقاتي: “ضروري في الخطوات الدستورية أن تكون لدي ثقة من النواب ولكن ما أطلبه هو ثقة الشعب والناس وثقة كل شاب وشابة لوحدي ليس لدي عصا سحرية ونحن في حالة صعبة جداً”.

خلافات سياسية

وميقاتي هو الشخصية الثالثة التي يكلفها عون بتشكيل حكومة بعد استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت المروّع في الرابع من آب/أغسطس 2020، والذي أدى الى مقتل أكثر من مئتي شخص وإصابة أكثر من 6500 بجروح. ولم تنجح الضغوط الدولية على الطبقة السياسية، التي مارستها فرنسا خصوصاً، منذ الانفجار في تسريع ولادة حكومة يشترط المجتمع الدولي أن تضم اختصاصيين وتقبل على إصلاحات جذرية مقابل تقديم الدعم المالي.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=17903

ذات صلة

spot_img