الكاتبة بسمه فايد : “فيروس كورونا” والوقاية منه

مجلة عرب أستراليا- سيدني- يواجه العالم حاليا عدوا شرسا لا يمكن التعامل معه بسهولة ،فهذا العدو غير المرئي بالعين المجردة جعل العالم يعيش في حالة من الهلع والذعر ألا وهو “فيروس كورونا” الذي تفشى  ليصبح وباء عالميا. و أودى بوفاة (10,049) شخصاً، وإصابة حوالي  (246,032)، ووصل عدد المتعافين حوالي (88,483) في العالم وفقاً لإحصائيات”سكاي نيوز” في 20 مارس 2020، وهذه الأحصائيات قابله للزيادة. ولم يتوصل العالم حتي الآن إلى علاج ضد وباء كورونا الجديد، ويتم فقط مكافحة الأعراض كارتفاع درجة الحرارة ليسمح للجسم بالمواجهة لوحده.

نشأة فيروس كورونا

في ديسمبر2019 ظهر فيروس كورونا الجديد في مدينة “ووهان” الصينية. ويذكر انه انتقل من الخفافيش إلى الإنسان في الصين، ثم أنتقل من الصين إلى مختلف دول العالم.

أعراض فيروس كورونا

يؤكدالعلماء أن فيروس كورونا يحتاج إلى(5) أيام في المتوسط لتظهر أعراضه التي ​​تبدأ بحمى، متبوعة بسعال جاف، وبعد نحو أسبوع، يشعر المصاب بضيق في التنفس، ما يستدعي العلاج في المستشفى،  ونادراً ما تأتي الأعراض في صورة عطس أو سيلان مخاط من الأنف. تستمر فترة حضانة الفيروس ما بين الإصابة وظهور الأعراض لحوالي(14) يوما، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

مواجهة فيروس كورونا بالتعقيم الشخصي والمنزلي

لابد أولاً أن نفرق بين التطهير والتعقيم

التطهير: يعمل علي  قتل الجراثيم على الأسطح أو الأشياء، عن طريق استخدام المواد الكيميائية ولا تؤدى هذه العملية بالضرورة إلى تنظيف الأسطح القذرة أو إزالة الجراثيم.

 التعقيم: يعمل علي تقليل عدد الجراثيم الموجودة على الأسطح أو الأجسام إلى مستوى آمن، بحيث يقلل خطر انتشار العدوى. وفقًا لمتطلبات الصحة العامة

نوهت”ساندرا ريدموند” خبيرة النظافة البريطانية وفقاً لـ ” صحيفة ديلي ميل” إلي أهمية تنظيف الأسطح بالماء والصابون قبل رش المعقمات والمطهرات عليها، مشيرة إلى أن تأثير الماء والصابون يكون في الأغلب أقوى من تأثير المطهرات. وأكدت علي أهمية  ترك المطهر على الأسطح لمدة (30) ثانية قبل المسح، لأن تركه لمدة أقل قد يضعف تأثيره.

كما أشارت إلي ضرورة غسل الأكواب وتنظيف غلايات المياه التي تستخدم لإعداد المشروبات الساخنة بشكل يومي. أعلنت “ريدموند” إن هناك نحو( 19.6) مليار نوع من البكتيريا يعيش في إسفنج التنظيف في غسل الأطباق وتنظيف الأسطح والطاولات الموجود بالمطبخ، وأنه لابد من غسلها بالماء الساخن والصابون.

أفاد عدة خبراء  وفقاً لـ”العربية” في 11 مارس 2020 بأن غسل اليدين بالماء والصابون هو الأفضل دائماً للقضاء على الفيروسات، وأن المعقم الذي يحتوي على( 60% إلى 90% ) من الكحول، مفيد في حال عدم توفر الصابون والماء، أثناء وجود المرء خارج المنزل.

وشدد الخبراء على أن القضاء على الفيروسات ليس له علاقة بـ “كمية” المعقم المستخدمة، بل طريقة الاستعمال هي الأساس. يقول البروفيسور “مارك ويلكوكس”، أخصائي علم الأحياء الدقيقة في مستشفيات ليدز التعليميةأنه “يجب أن تحتوي معقمات اليدين على نسبة( 70٪ ) على الأقل من الكحول”. وأضاف “لا يمكن وضع المعقم على اليد أثناء ارتداء الساعة، و يجب أن يشمل المعصم أيضاً”.

نصائح وقائية

  • غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  • عدم الإكثار من استخدام الكحول لأنه ضارا ٌ بالجلد.
  • عدم لمس الأسطح الملوثة، ثم فرك العينين مسح أو الأنف أو تقريب اليد من الفم.
  • استخدم مناديل التعقيم على الأجهزة الإلكترونية كالهواتف وأجهزة الكمبيوتر.
  • تنظيف المنزل يومياً.
  • تشغيل غسالة الملابس فارغه وبها مطهر ، مرة واحدة على الأقل في الأسبوع .
  • تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطهوة جيدا.
  • الامتناع تماما عن لمس أي حيوانات توجد بالأسواق (كالقطط والكلاب الضالة والطيور والخفافيش).

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=7786

أ/بسمه فايد

basmafayed2018@gmail.com

 

 

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني