فوزي العزي-أسرار وخفايا فوز الأرجنتين بكأس العالم 2022

مجلة عرب أستراليا سدني – 

أسرار وخفايا فوز الأرجنتين بكأس العالم 2022 

بقلم الكاتب/ فوزي أمين العزي

تُوِّجَ منتخبُ الأرجنتين بطلًا لكَأْسِ العَالَم لكُرَةِ القَدَم أوكَأْس العَالَم فِيفَا (كأس الفِيفَا لبطولة كَأس العَالَم) (بالإنجليزية: Fifa World Cup Trophy)‏ للعام 2022، في المباراة النهائية بعد فوزه الدِراماتِيكِيّ على نظيره منتخب فرنسا في أجواء حماسية ومثيرة للغاية، بتفاعل من مختلف وسائل الإعلام، وحضور جماهيري حَاشِد من عدة دول من العالم، على استاد لوسيل الدولي، بمدينة لوسيل، بدولة قطر.

 

في بَادِئ الأَمْرِ؛ نَذْكُرُ أَنَّ دَولة قَطَر فازتْ بتنظيم واستضافة مونديال كأس العالم 2022- الذي نظمه الاتحاد القطري لكرة القدم تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)-، كأول دولة عربية تنظم هذا الحَدَث العَالمي، وأنفقتْ مليارات الدولارات لإنشاء الملاعب والخدمات والتجهيزات الرياضية الخاصة بالمونديال، كما افتتحتْ ثمانية ملاعب أقيمت عليها المباريات، وأكبرها ملعب “استاد لوسيل”، في الفترة بين 20 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى 18 كانون الأول/ ديسمبر، لإقامة فعاليات بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم.

وكان بَدِيهِيًّا، أننا استمتعنا بمشاهدة أجواء كروية ممتعة بين كل المنتخبات العالمية التي تنافست في المونديال، وضمت العديد من النجوم في صفوفها، حيث دارت مباريات قوية ومتألقة، ومنافسات شرسة، وانتصارات ساحقة، وأحدثت تغييرات جوهرية، وتابعها ملايين المشاهدين حول العالم، خاصة أن البطولة تقام لأول مرة في العالم العربي والشرق الأوسط!.

وعلى أيّةِ حالٍ؛ فقد وصلنا إلى بلوغ نهائي بطولة كأس العالم 2022، التي أقيمت في دولة قطر، بتأهل منتخبين عملاقين؛ هما: “التانغو الأرجنتيني”، و”الديوك الفرنسي”، فكلاهما متشابهان؛ فالمنتخب الأرجنتيني بعد تغلبه على نظيره منتخب كرواتيا في دور نصف نهائي المونديال، بثلاثة أهداف دون رد ، أما المنتخب الفرنسي تأهل إلى المباراة النهائية بعد الفوز على المغرب في الدور السابق بهدفين دون رد.

وفي هذا السياق؛ جاءت تشكيلة المنتخبين لخوض المباراة النهائية، على النحو التالي:

– المنتخب الأرجنتيني: الحارس (إيمليانو مارتينيز)، الدفاع (نيكولاس تاليافيكو، نيكولاس أوتاميندي، كريستيان روميرو، نهويل مولينا)، الوسط (أليكسيس ماك أليستير، رودريجو دي باول، إنزو فرنانديز)، الهجوم (ليونيل ميسي، يوليان ألفاريز، أنخيل دي ماريا).

ويجلس على مقاعد البدلاء كل من: الحراس (فرانكو أرماني، جيرونيمو رولي)، واللاعبين (ماركوس أكونيا، جيرمان بيزيلا، خوان فويث، جونزالو مونتييل، ليساندو مارتينيز، جويدو رودريجيز، تياجو أمادا، إزيكيل بالاسيوس، ليوناردو باريديس، أنخيل كوريا، باولو ديبالا، لاوتارو مارتينيز).

– المنتخب الفرنسي: الحارس ( هوجو لوريس)، الدفاع (ثيو هيرنانديز، دايوت أوباميكانو، رفائيل فاران، جول كوندي)، خط الوسط (أدريان رابيو، أوريلين تشواميني، أنطوان جريزمان)، خط الهجوم (عثمان ديمبلي، أوليفييه جيرو، كيليان مبابي).

ويجلس على مقاعد البدلاء كل من: الحراس (ألفونس أريولا، مانداندا)، واللاعبين (إدواردو كامافينجا، كينجسلي كومان، أكسيل ديساسي، يوسف فوفانا، ماثيو جوندوزي، راندال كولو، إبراهيما كوناتي، بافارد، ويليام ساليبا، ماركوس تورام، جوردان فيرتو).

و مِنْ ثَمَّ أجريتْ بين المنتخبين مباراة قوية وسريعة اتسمتْ بالندية والإثارة، حيث يسعى كلا المنتخبين للتتويج بلقب كأس العالم.. كانت البداية في هجوم الأرجنتين الذي استمر حتى احتسب الحكم ركلة جزاء للتانغو، تمكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من تحويلها إلى هدف في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول للقاء، وفي الدقيقة 36؛ عاد اللاعب أنخيل دي ماريا ليُضاعف النتيجة بالهدف الثاني لمنتخب الأرجنتين في شباك فرنسا.

وعلى صَعيد آخر؛ واصل المنتخب الفرنسي ضغوطه لتسفر عن إحراز الهدف الأول في الدقيقة 79 عن طريق اللاعب كيليان مبابي من خلال ركلة جزاء، قبل أن يعود ويُحرز هدف التعادل بعدها بدقيقة واحدة، لينتهي الشوط الثاني بالتعادل بهدفين لمثلهما.

في زَحْمَة العَجَلَة، وفي الأشْواط الإضافية؛ انتهى الشوط الإضافي الأول بالتعادل، وتمكن ليونيل ميسي من خطف هدف الفوز في الدقيقة 108 من اللقاء، قبل أن يعود كيليان مبابي مجددًا ويُحرز لقب التعادل من خلال ركلة جزاء، لكن الأرجنتينيون نجحوا في حَسْم نتيجة المباراة بالفوز عن طريق ركلات الترجيح 4-2 على فرنسا، عقب تعادل مثير 3-3 بعد وقت إضافي؛ ليتوجوا بلقب بطولة كأس العالم 2022.

بِصَرَاحة في الواقع؛ حقق الأرجنتينيون انتصارًا تاريخيًا سيظل عالقًا في الأذهان، وابتسمتْ كرة القدم للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي؛ ليحقّق رقماً قياسياً جديداً في المباراة، والحصول على كأس العالم الثالث لبلاده والأول في تاريخه.

وأختمُ حَدِيثي حول هذا الموضوع بالتأكيد على أن مونديال قطر 2022؛ كان عبارة عن بطولة كَرويَّة عَالمية ناجحة واستثنائية، تركتْ بَصْمَةً قويّة الأَثَر في السَاحة الرياضية، وأتاحتْ لشعوب العالم فُرصة ثمينة للتعارف والتواصل والتعاون والسلام والتعايش وتبادل الخبرات وبناء المجتمعات البشرية الحضارية.

 

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=26724