spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

علا بياض- رئيس بلديّة ليفربول نيد مانون تاريخٌ حافلٌ بالإنجازات

مجلة عرب أستراليا-  مقابلة خاصة بقلم علا بياض رئيسة...

علا بياض- عيدكم سعيد

مجلة عرب أستراليا- بقلم علا بياض رئيسة التحرير   كلمة...

الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم إفطاراً في فندق ايدن باي لانكاستر

مجلة عرب أستراليا- الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم...

د. زياد علوش- هل نضجت الظروف في “الدوحة” لإعلان مفاجئ لوقف إطلاق النار في غزة

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش في أعقاب التنديد...

روني عبد النور ـ الحاسّة السادسة والإثبات المؤجّل

مجلة عرب أستراليا قبل سنوات، نفت دراسة رائدة لجامعة ملبورن...

فلسطينية الأصل… تكافأ بحقيبة وزارية لأول مرة في دولة أمريكية

مجلة عرب أستراليا سيدني– فلسطينية الأصل تكافأ بحقيبة وزارية لأول مرة في دولة أمريكية  

سوزانا محمد التي تم تعيينها وزيرة للبيئة في الحكومة التي شكلها الرئيس الكولومبي الجديد، غوستافو بيترو، ويعلنها يوم الاثنين، هي أول فلسطينية الأصل تصل إلى منصب وزير بأي دولة في القارة الأميركية، وربما بالعالم، فليس في الأخبار المؤرشفة، ومنها الفلسطينية عن البارزين من ذوي الأصل الفلسطيني بالذات، ما يشير إلى وصول أي فلسطينية الأصل لمنصب وزاري في أي دولة أجنبية.

والمعلومات الشخصية عنها، خصوصا عن جذورها العربية، حتى داخل كولومبيا نفسها، تثير الاستغراب لشحتها وقلتها، فليس المعروف عن Susana Muhamad سوى أنها ولدت قبل 45 سنة في مدينة Barranquilla عاصمة إدارة أتلانتيكو، المطلة في الشمال الكولومبي على بحر الكاريبي، ثم لا شيء بعد ذلك عن والديها وأفراد عائلتها، بل لا صورة لها مع أي منهم في كل حساباتها بمواقع التواصل، ولا ذكر لأصلها الفلسطيني في أي لقاء إعلامي معها.

ولولا تغريدة كتبتها مرفقة بصورة في 10 مايو الماضي بحسابها التويتري، وصورتها أعلاه، لما علمت “العربية.نت” أنها فلسطينية الأصل، وفيها تذكر أن المجلس الاستشاري لبلدية العاصمة بوغوتا وافق على تغيير اسم “الشارع 86” وإطلاق اسم “شارع دولة فلسطين” عليه، وأنها تشعر بالفخر للمشاركة مع زملائها في هذا الاعتراف بالشعب الفلسطيني “الذي يشكل جزءا من جذوري”، في إشارة ربما إلى أن والدها فلسطيني ووالدتها كولومبية.

وسوزانا محمد، هي حليف قديم للرئيس الجديد، قد عملت كمستشارة له عندما كان عمدة العاصمة، وتم تعيينها لاحقا في إدارة العاصمة. كما شغلت فيما بعد منصب الأمين العام لتلك الإدارة، إضافة إلى أنها عملت في السنوات الأخيرة مستشارة له في 3 حملات انتخابية رئاسية خاضها، ونجح في الأخيرة منها هذا العام بالوصول إلى المنصب الأول في البلاد، لذلك كافأها على جهودها معه، وسلمها حقيبة وزارية.

المصدر: العربية

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=24784

ذات صلة

spot_img