spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

علا بياض- رئيس بلديّة ليفربول نيد مانون تاريخٌ حافلٌ بالإنجازات

مجلة عرب أستراليا-  مقابلة خاصة بقلم علا بياض رئيسة...

علا بياض- عيدكم سعيد

مجلة عرب أستراليا- بقلم علا بياض رئيسة التحرير   كلمة...

الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم إفطاراً في فندق ايدن باي لانكاستر

مجلة عرب أستراليا- الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم...

د. زياد علوش- هل نضجت الظروف في “الدوحة” لإعلان مفاجئ لوقف إطلاق النار في غزة

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش في أعقاب التنديد...

روني عبد النور ـ الحاسّة السادسة والإثبات المؤجّل

مجلة عرب أستراليا قبل سنوات، نفت دراسة رائدة لجامعة ملبورن...

عايدة العاشق- شرف، تضحية، وفاء …

مجلة عرب أستراليا سيدني

شرف، تضحية، وفاء …

بقلم الكاتبة عايدة العاشق-رئيسة قسم البقاع الشمالي في نادي شباب لبنان الأسترالي

نعم، كلمات ثلاث تختصر مفهوم العطاء لوطنٕ أعطى أغلى ما يملك كي يبقى صامدًا في وجه كل الرياح العاتية…

الشهادة درجةٌ عُليا من درجات السمو والمنزلة الرفيعة فهل هناك أعظم من شهيد ينسى أهله وماله وحياته ويتخلى عنهم من أجل أرضه وشرفه مضحيًا بهم ليحيا الوطن؟؟ …

 

اليوم استوقفني هذا النشاط لنادي شباب لبنان الأسترالي في مهرجان تكريم شهداء الجيش اللبناني…

وكأنني أرى مهرجاناً ضخمًا فاق حدود كل الإحتفالات التي تقام !.

وهنا لا أتكلم عن أي مواد عينية أو مادية وإنما أعني هنا مادتي الحس الوطني والوفاء ..

في هذه المرحلة العصيبة التي يمر فيها وطننا الغالي لبنان نرى أن العبء بات كبيرًا جدًا على المؤسسة العسكرية بكافة أفرادها من ضباط وجنود لضبط الأمن وتحقيق الأمان ..

من ناحية أخرى وفي لبنان المغتربين لبنان مذهبي نرى جهودًا جبارة تُبذل لدعم هذه المؤسسة وأبناؤها بتخليدهم لذكرى شهدائها الأبطال ،هذا العمل الرائع النابع من قلوب أدمنت العطاء بكل إيمان ووفاء في زمن بات الإخلاص فيه شعارًا رنانًا في كلمات دون أفعال..

فخامة الوطنية وهيبة الحضور والعمل الدؤوب بكل شفافية وإخلاص في بلد أجنبي ليس البلد الأم لأي شهيد ومواطن لبناني ، ولكن أن يكون أبناء هذا البلد المغتربين الذين لم يتوانوا لحظة عن إظهار حبهم ووفائهم وتقديرهم وعشقهم وشوقهم وشغفهم للمؤسسة العسكرية ووطنهم  بهذا العطاء المستمر الذي لم ولن ينقطع منذ أن غادروا لبنان ووطأت أقدامهم أستراليا حتى اليوم فهذا بحد ذاته وسام فخرٍ وثباتٍ يعلق على صدورهم …

العميد الركن جورج الحايك ممثلاً عن قائد الجيش حضوراً قولًا وفعلاً …

كان له بصمة كبرياء واعتلاء في معقل نادي شباب لبنان الأسترالي فهو يُكرم شهداء مؤسسته رافعًا علم لبنان وشعار جيشه في أرضٍ بعيدة كل البعد عن وطنه ولكنها قريبة كل القرب لحضن بلده ..

مهما كان الكلام أنيقًا ودقيقًا ورنانًا لن يعطي هذا النادي الأصيل حقه …

فشعار لبنان مذهبي راية كل أصيل يؤمن بوطنه ولا يتأخر قيد أنملة عن تقديم كل ما يلزم ليبقى علمه مرفرفًا عاليًا شامخًا عزيزًا صامدًا لا ينكسر …

المجد والخلود للشهداء …

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=28111

 

 

 

ذات صلة

spot_img