spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

شوقي مسلماني- (لا يليق أن يُقال لكم “تأدّبوا”؟)

مجلة عرب أستراليا سيدني – (لا يليق أن يُقال لكم “تأدّبوا”؟) بقلم شوقي مسلماني

وهم في “جَمعة” قال الأوّل:

“يحاول أن يكون موضوعيّاً، ولكنّه يغرق في تنظيرات بحاجة صاحبها إلى الوقوف على الأرض”.

قال الثاني:

ـ “شو خسروا بالسياسة اللي كانوا مع إسرائيل في حرب تمّوز؟، مش السيّد أهداهم النصر وظلّوا بمواقعهم ويمكن استشرسوا أكثر؟، مش حاولوا تفكيك سلاح الإتّصالات للحزب ـ للمقاومة ضدّ إسرائيل يوم 5 أيّار ممّا استدعى 7 أيّار؟، ليش دائماً إفتراض النيّه السيّئة؟، ما في نيّه سليمه ضمن حركة تصادم أوسع مع المشاريع المشبوهه للمنطقه كلّها”؟.

قال ثالث:

ـ “افترضنا إنّو السنّه كانوا المكوّن الأكبر لجنوب لبنان، وإسرائيل فاتت على لبنان سنة 82 بحجّة إخراج المقاومة الفلسطينيّة. طيّب خرجت المقاومة الفلسطينيّة، وعلى الأرض ظلّت إسرائيل 18 سنه كدولة محتلّه، مش كانوا السنّه عملوا حزب ألله، وعملوا اللي عمله حزب ألله لإخراج الإسرائيلي؟، ولو كانوا الدروز، أو غيرهم، المكوّن الأكبر لجنوب لبنان، وذات الشي، مش كانوا عملوا حزب ألله درزي؟، وحزب ألله، غيرهم، أرثوذكسي، وحزب ألله كاثوليكي.. إلخ. وطبيعي، أي حزب ألله من أحزاب ألله لهل مكوّنات المختلفه، إذا حقّق إنتصار التحرير سنة ألفين مُش بدّه يتعاقب بغزو 2006 وحرب تمّوز؟.

شوف حال الفلسطينيين، مسلمين ومسيحيين، وين عم تروح أراضيهم؟، شو عم يصير بمقدّساتهم؟. تاريخيّاً، القدس 92 بالميّه مسيحيّة، 7 بالميّه مسلمين و2 بالميّه يهود، عا كلّ زمان السلطنة العثمانيّه، شوف القدس اليوم: 92 بالميّه يهود، 5 بالميّه مسلمين، 3 بالميّه مسيحيين، فإذن المعركه مش بس بحدود بلد، بل بحدود بلدان، وصار في قناعه بهل شي أيضاً وأيضاً. الخلاصه: التفكير الضيّق بيفكّر ضيّق، وهو تفكير خاسر وأحمق وأخرق وأصفق، والتفكير الوطني، كحلقه، ضمن تفكير يشمل أوطاناً هو خطوه على الطريق الصحّ. إلاّ إذا كان اللي عم يقاتل وظهره للحيط متل اللي عم يقاتل وظهره ميدان غزال”.

قال رابع:

ـ “لو صادفت في شارع شارل جبّور، رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب القوّات اللبنانيّه، سأقول له، وهو سيفهم ماذا أقول: يليق بكم أن تتبنّوا مجزرة الخميس الأسود ولا يليق بكم أن يُقال لكم “تأدّبوا”؟.
وقال:
“قال شارل جبّور أن “الحزب بطش بشويّا وبطش بخلده وبطش بعين الرمّانه”. بشويّا خطفوا رجاله وهنّي راجعين من مهمّه عسكريّه ضدّ الإسرائيلي، وبخلده قوّصولوا، بالقنص، بجنازه، 3، وجرحوا 16، والإصابات كلّها من الصدر إلى الرأس، وبالطيّونه: 7، وجرحوا أكثر من 40، والإصابات من قنّاصه، وبالرأس وبالصدر. كيف بطش الحزب؟، كم واحد سقط قتيل أو جريح لخصومه بشويّا؟، كم قتيل وجريح سقط لخصومه الّلي قوّصوا على جنازه بخلده؟، وكم قتيل وجريح سقط لخصومه بخميس الطيّونه الأسود؟!. كتير، كتير هلقد.. مش هيك؟.

وقال الأخير: ـ ما حدا ألله، وما حدا حاطط إيدو عا كلّ الوقت.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=19678

 

ذات صلة

spot_img