spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

إبراهيم أبو عواد- عوالم قصيدة النثر

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد قَصيدةُ النثرِ...

عائدة السيفي ـ مهرجان الحب والسلام

مجلة عرب أستراليا ـ بقلم الكاتبة عائدة السيفي مجموعة سواقي...

سيدني.. هطول الأمطار السنوية يسجل رقم قياسياً جديداً

مجلة عرب أستراليا سيدني–  سيدني.. هطول الأمطار السنوية يسجل رقم قياسياً جديداً  

سجلت سيدني، المدينة الاسترالية الأكبر تعدادا سكانيا، الخميس أكبر كمية من الأمطار السنوية منذ سبعين عاما، إثر سنة شهدت فيضانات مدمرة على الساحل الشرقي للبلاد.

بحلول يوم الجمعة الماضي ، سجلت سيدني أعلى إجمالي سنوي لهطول الأمطار بلغ 2216 ملم، وذلك قبل 86 يوما من نهاية العام.

وسجّلت سيدني الرقم القياسي السابق لمنسوب الأمطار السنوية عام 1950 حين بلغ 2194 ملم من الأمطار.

كان هذا أعلى رقم تم تسجيله منذ أن بدأ جمع بيانات هطول الأمطار السنوية في مدينة سيدني عام 1858.

مع توقع أن تجلب ظاهرة «لا نينا» المناخية أمطارا تفوق المعدل، من المرجح أن يكون المنسوب في نهاية السنة أعلى بكثير.

تستعد كامل ولاية نيو ساوث ويلز ومن ضمنها سدني لأمطار غزيرة مجددا هذا الأسبوع.

وقالت وزيرة خدمات الأحوال الطارئة في الولاية ستيف كوك إن هطول المزيد من الأمطار قد يترك تأثيرا شديدا.

وأضافت «نعلم أن تجمعات المياه لدينا مشبعة وأن سدودنا ممتلئة وأنهارنا عالية المنسوب أساسا. بالتالي فان أي أمطار إضافية تهطل وبغض النظر عما إذا كانت خفيفة، من المرجح أن تؤدي إلى تفاقم ظروف الفيضانات”.

وتابعت أن «أي هطول أمطار إضافي يمكن أن يتسبب في فيضانات مفاجئة”.

وصدرت هذه الأرقام السنوية عن محطة أرصاد جوية في منطقة وسط الأعمال في سيدني.

وأوضح مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي أن التحذيرات من الفيضانات كانت سارية في أقسام كبرى من شرق استراليا بما يشمل أجزاء من كوينزلاند ونيو ساوث ويلز وشمال فيكتوريا.

وتسببت كارثة الفيضانات على الساحل الشرقي في آذار/مارس الناجمة عن العواصف الشديدة التي خلفت خرابا في أجزاء من كوينزلاند ونيو ساوث ويلز، بمقتل أكثر من 20 شخصا.

وتلقى عشرات الآلاف من سكان سيدني أوامر إخلاء في تموز/يوليو حين غمرت الفيضانات مجددا أحياء في ضواحي المدينة.

وتعاني استراليا بشكل شديد من التغير المناخي مع تزايد الجفاف وحرائق الغابات التي خلفت قتلى، وتبييض الشعب المرجانية على الحاجز المرجاني العظيم والفيضانات.

تعرض الساحل الشرقي لأستراليا بشكل متكرر لهطول الأمطار الغزيرة في العامين الماضيين في ظل ظاهرة «لا نينيا”.

تم الإعلان في الآونة الأخيرة عن حالة نادرة ثالثة من ظاهرة «لا نينا» ما أدى الى المزيد من الأمطار وتحذيرات من فيضانات الصيف المقبل.

نشر في صحيفة التلغراف الأشترالية

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=25579

ذات صلة

spot_img