spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

هاني الترك OAM- رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي

مجلة عرب أستراليا رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي بقلم الكاتب...

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

سياسي استرالي مناهض للمسلمين يستقيل بسبب فيديو مشين داخل ناد للتعري

مجلة عرب أستراليا- سيدنى – يورونيوز – قدم مرشح انتخابات مجلس الشيوخ القادمة في أستراليا ستيف ديكسون استقالته من حزبه السياسي “أمة واحدة” المناهض للمسلمين الثلاثاء بعد بث شريط فيديو يظهره داخل ناد للتعري والجنس في الولايات المتحدة الأمريكية. وكان ستيف ديكسون رئيسًا لولاية كوينزلاند عن حزب أمة واحدة ومرشحًا لإنتخابات مجلس الشيوخ المقررة في 18 مايو/ أيار المقبل.

السياسي البالغ من العمر 56 عامًا استقال من منصبه بعد ان بثت شبكة ناين ناتورك التلفزيونية مساء الاثنين الشريط الذي يصور غرائزه في ناد للرقص والتعري في العاصمة واشنطن. وقال ديكسون في بيان الثلاثاء إن حياته السياسية انتهت، مضيفا بشأن شريط الفيديو الذي يُظهر شخصًا مخمورًا لا يتحكم في تصرفاته “أتحمل المسؤولية الكاملة عن السماح بحدوث ذلك”.

من جهته قالت زعيمة حزب أمة واحدة بولين هانسون، التي انتُقدت بحدة سابقا لأنها ارتدت البرقع في مجلس الشيوخ، إن سلوك ديكسون المرشح عن حزبها غير مقبول. وأشارت هانسون في تصريح صحفي “ستيف رجل لديه عائلة وهو منزعج للغاية من هذا”.

للإشارة ستيف ديكسون متزوج وله طفلان، وبعد استقالته، لن يتنسى للجنة تنظيم الإنتخابات الأسترالية إزالة اسمه من بطاقات الاقتراع لأن عملية التصويت انطلقت الاثنين بالنسبة للأستراليين الذين لن يتمكنوا من التصويت يوم 18 مايو/ أيار القادم. وكان المحللون في أستراليا متفقون على أن فرص ديكسون للفوز في الإنتخابات ضيئلة جدا قبل هذه الفضيحة.

كما تراجعت شعبية حزب أمة واحدة في استطلاعات الرأي منذ مارس/ أذار المنصرم بعد إتهامه بمحاولة تقويض قوانين الأسلحة الصارمة في أستراليا مع لوبيات الأسلحة.وكان للحزب أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ بعد الانتخابات الأخيرة، لكن العدد تراجع بعد الانشقاقات التي عصفت به وفقد عضوين.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=3402

ذات صلة

spot_img