spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

هاني الترك Oam- لوحة جون إبراهيم

مجلة عرب أستراليا ـ بقلم الكاتب هاني الترك Oam لوحة...

أ.د.عماد شبلاق ـ المعادلة الغلط.. ومش غلط نفهم ونتعلم ونستوعب!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

هاني الترك Oam ـ الحرب العالمية الثالثة

مجلة عرب أستراليا- بقلم هاني الترك Oam  طالعتنا الأخبار خلال...

سلوى لُغمجي : مائدة مجانية لدعم ميتم راهبات الخدمة الصالحة في جبّولة – شمالي بعلبك .‎

 مجلة  عرب أستراليا سيدني 

بقلم الإعلامية والأديبة شادية الحاج 

دعت السيدة شادية الحاج حجار  بالتنسيق مع الشاعرة ليلى سقلاوي  إلى حفل غداء مع مجموعة من السيدات اللواتي لبيّن َ الدعوة لدعم ميتم الأطفال الذي يقع ُ في منطقة بعلبك الشمالية – جبّولة ؛ بحضور السيدة جويل نحول معكرون عقيلة القنصل العام في سيدني السيد شربل معكرون.
تضمن البرنامج قراءات شعرية من كتاب الشاعرة سقلاوي عن معاني الميلاد تلته بالعربية السيدة حجار وبالفرنسية السيدة نورما صرّاف. كما تخلل اللقاء سحب للجوائز كرمت خلاله صاحبة مطعم “حديقة سلوى “السيدة لُغمجي الرئيسة العامة لراهبات الخدمة الصالحة بتقليدها درعاً تقليدياً بإسم ميتم أطفال جبّولة.
ألقت الرئيسة كلمة في الحضور شكرت خلالها السيدات اللواتي تبرعنَ  لتأمين مستقبل افضل للأيتام  الذي فاق عددهم خلال السنوات الأخيرة .١١ يتيم.
*التعريف عن رهبانيّة سيدة الخدمة الصالحة* 
تقتبس رهبانيّة سيدة الخدمة الصالحة روحانيتها من معلمها الإلهي القائل: “من أراد أن يكون بينكم كبيرًا فليكن لكم خادمًا” (مر 9/35)، وهو الذي بعد أن غسل أرجل تلاميذه في العشاء الفصحي أوصاهم قائلا: “أعطيتكم قدوة حتى كما صنعت أنا تصنعون أنتم، والطوبى لكم إذا عملتم ذلك” (يوم 13/4-5).
*لمحة تاريخيّة عن التأسيس* 
“إنّ الحصاد كثير والعملة قليلون، فاسألوا ربّ الحصاد أن يرسل فعلة لحصاده” (لو 10/2). وجد المثلّث الرحمات المطران يوسف معلوف أبرشيّة بعلبك بأمسّ الحاجة إلى فعلة لخدمة المنطقة التي تعاني إلى جانب الفقر من انعدام وجود الكثير من الخدمات، فراودته فكرة تأسيس رهبنة تكون بخدمة الكنيسة وتقدم يد المساعدة للاكليروس وتؤمن خدمة الفقير والمريض في الأبرشيّة. أسّس ميتم جبولة عام 1954 مع قدوم الرعيل الأول من الفتيات اللواتي أتين للترهّب، وتابع عبر تأسيس مدرستي جبولة والجديدة بسبب عدم وجود المدارس في المنطقة في ذلك الحين. أرسل الراهبات لخدمة الاكليروس والنشء الرهباني في مختلف الأماكن. تبنّت الرهبنة روحانيّة العذراء مريم المتأملة والخادمة، مريم المصليّة لأجل البشارة في قلب الكنيسة، مريم التي ترافق وتخدم الرسل بأمانة وإخلاص قدوةً بالمثل الصالح.
*الخدمة الحاليّة: *
بطريركيّة الروم الكاثوليك – الشام، مطرانيّة بيروت للروم الكاثوليك، مطرانيّة بعلبك للروم الكاثوليك، دير المرسلين البولسيين – حريصا، دير الرهبانيّة المخلصيّة- جون، رعيّة مار الياس للروم الكاثوليك، نيوزيلاندا.
– رسالة التربية : تتميّز الخدمة التربويّة التي تعتمدها الرهبانيّة بتفضيل الفقير ومساعدته حيث هو، وبخاصة في قراه النائية، وذلك عبر ميتم جبولة ومدرستي جبولة وجديدة. .
-*المؤسّسات الخاصة بالرهبنة*:
 مشغل اللوازم الليتوجيّة – دمشق، مشغل المونة البيتيّة – جبولة، مشغل التقويات – جبولة، معمل الألبان والأجبان – جبولة، بيت الابتداء – زحلة كسارة العنوان : دمشق _ باب شرقي _ العبارة بيت الابتداء _ زحلة كسارة.
والجدير ذكره في هذا السياق انه في ختام المجمع العام  لرهبانية سيدة الخدمة الصالحة المنعقد في الدير الام في جبولة- البقاع الشمالي برئاسة سيادة المتربوليت ادوار جاورجيوس المدبر البطريركي لابرشية بعلبك والهرمل للروم الملكيين الكاثوليك، تمّ انتخاب: الأم جوسلين جمعة، رئيسة عامة، للمرة الثانية والأخت باسكال خضره، مدبرة أولى، ونائبة عامة الأخت ماريا جريج، مدبرة ثانية الأخت هدى تنوري، مدبرة ثالثة الأخت صباح أبي شبل، مدبرة رابعة.
وفي سيدني اختتم حفل الغداء على شرف الأم الرئيسة بطرح الاسئلة عن وسائل مساعدة اليتيم في تأمين سنته الدراسية وتأمين حاجاته من القرطاسية والكتب كما تبادل الحاضرون  المعلومات حول طرق دعم الأيتام ورعايتهم حسب القوانين المرعية الإجراء في لبنان.
ودعّ الجميع الأخت الرئيسة التي عادت إلى لبنان مع مزيد من الأمل بعد إتمام رسالتها الرعوية بين السيدات في سيدني اللواتي اظهرن كل الدعم لرسالة الراهبات في جبّولة كما وعدْن َ بزيارة المنطقة في أول زيارة لهنّ إلى الوطن.

ذات صلة

spot_img