spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

د. زياد علوش ــ لبنان بين الرئاستين الأمريكية والإيرانية

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش وقد تجاوز اللبنانيون...

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

زياد ماجد- قراءة في كتاب”شذرات من سيرة ذاتية عادية” للدكتور بول طبر 

مجلة عرب أستراليا سيدني

الدكتور بول طبر يستعد لإطلاق كتابه بعنوان “شذرات من سيرة ذاتية عادية”

يوم الاثنين الواقع  19/6/2023  الساعة السابعة مساءً 

في قاعة-  Lakemba Senior Citizen’s Centre

قراءة في كتاب”شذرات من سيرة ذاتية عادية” للدكتور بول طبر 

بقلم الكاتب زياد ماجد

كتابا الصديقين بول طبر ووديع حمدان “شذرات من سيرة ذاتية عادية” و”أوراق من دفتر العمر” وثيقتان شخصيّتان شيّقتان تؤرّخ كلٌ منهما لمسارات متعرّجة، توحّدها نفس المرحلة الزمنية ونفس الانتماء السياسي ونفس التطلّعات العامة، وتختلف فيها الخلفيّات والاختصاصات والعلاقة بالأمكنة والنظر من خلالها الى الأحداث. الأول، بول، هاجر من شمال لبنان بعد تنقّلات بين إهدن، زغرتا والقبة في طرابلس، الى أستراليا حيث درس ودرّس وانتمى الى منظّمة العمل الشيوعي واكتشف فضاءات الماركسية وقضاياها في مجتمع جديد ووسط مهاجرين مثله إليه.

ثم عاد الى لبنان بعد الحرب استاذاً جامعياً متفرّغاً، وباحثاً مراقباً للتطوّرات السياسية والاجتماعية، لِيكرّر هجرته مؤخراً الى أستراليا نفسها، حيث يُقيم الآن وحيث فتحت ذكرى الحرب الأهلية في لحظة تحوّلات وانهيارات يعيشها لبنان “قريحته” الكتابية، وحوّلت تأملات فايسبوكية متناثرة الى نصّ مركّب أقرب الى الانتروبولجيا السياسية (الذاتية) التوثيقية لحقبة من عمره ومن عمر البلد ما زالت آثارها وتداعياتها مقيمة في يوميّاتنا.

والثاني، وديع، المتنقّل بدايةً بين بيروت وضاحيتها الجنوبية والجنوب والمنتمي مبكراً الى منظمة العمل الشيوعي، عاش الحرب من موقعه في المنظّمة، لكنّه أوفِد مراراً الى “الخارج” في أنشطة سياسية ومهامٍ أتاحت له مرّتين إقامتين باريسيتين، انخرط خلال الثانية منهما بدراسة جامعية عليا، ثم عاد الى لبنان وظلّ في المنظمة حتى آخر الحرب.

ولعلّ خروجه من تنظيمه، وخوضه تجارب نقابية ومدنية وسياسية يسارية جديدة أواخر التسعينات وفي مستهلّ الألفية الثانية، ثم قراره بمغادرتها والانفتاح على حيويّات اجتماعية مختلفة من خلال حساسيته البيئية المُكتشفة مع اكتشاف طبيعة لبنان بأكمله والمشي الدوري في رحابها، لعلّ ذلك، جعله يروي “أوراق دفتر عمره”، ليرتّبها في ذاكرته، فيؤرشف بعضها ويطويها، ويترك بعضها الآخر مفتوحاً على احتمالات وممكنات متنوّعة.

بول طبر ووديع حمدان قدّما لنا إذاً، بمقاربات وأساليب كتابةٍ مختلفة، بعضاً من سيرتَيهما المشتبِكتَين مع أحداث البلد. والسيرتان، على خصوصيّتهما وذاتيّتهما، تلامسان حُكماً سيَر كثرٍ من أبناء جيلهما وبناته، ممّن عاشوا التطلّعات التغييرية والحرب والتمزّق والهجرة ثم العودة ومحاولات البناء، وصولاً الى الهجرة من جديد، خلف المحيط البعيد أو خلف الجبال والوديان القريبة.

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=29391

ذات صلة

spot_img