spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

شوقي مسلماني ـ دراسة نقدية حول كتاب “غرب آسيا ما بعد واشنطن “للدكتور الأسترالي تيم آندرسون

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الشاعر شوقي مسلماني منطقة الشرق الأوسط،...

هاني الترك OAMـ حكومة العمال والعرب

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM هذه وقفة نحلل...

أستراليا: هستيريا حزب العمال  وانتهازية الاحرار

  بقلم. الكاتب السياسي عباس علي مراد لم تكون السينتورة...

د. زياد علوش ـ “لبنان والسعودية” شروط العلاقة ومعايير الشراكة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم د. زياد علوش شرح المصطلح جزء...

راغدة السمان ـ خاطرة

بقلم راغدة السمان

مدربة ومعالجة في العلوم الانسانية وطاقة الحياة  غ.ماستر الريكي الياباني

مجلة عرب أستراليا – سيدني

يتراءى لنا حدث ما يبرق وميضا خادعا يبشر بمطر لا يقيم، انها الخيبة والمراوحة بين الحلم والتأويل الذي نعيش فيه أغلبنا…

عاد الحنين مشاكساً كعادته !

أنّات تتكلم ، وآهات وزفرات تطول وتطول ولا يدرك معناها الا من كانت نفسه هائمة في جوف الفضاء…

أنظر إلى وجعي بالمرآة…فترتسم

ذكريات تدفئني من الداخل وفي الوقت نفسه تقطعني بعنف وبلا رحمة إلى أجزاء…

لحظات الضعف كثيرا ما تتقمصنا فيصرخ جسدنا بصمت  ويبكي!! ونبقي الحنين ونبتلعه جافا وبغصة مكبوتة.

تأتي مواسم الأعياد لتحيي فينا ما قد خمدته النفس من ذكريات أليمة ، مفهوم العيد ان نعيد الحدث الجميل ونحتفل بفرح بلم شمل العائلة!!! أين أصبحنا من هذا المفهوم ؟؟! الذي اخذ منحى آخر بطعم الغربة والفراق والرحيل وتشتت العائلة!

تلفحنا أنفاس من نحب فنعايدهم ونخبرهم بما يحدث فيؤنسون وحدتنا…  الفقد وجع

العيد ليس كلام بل اهتمام

العيد ليس مَلبس ومأكل وتباهي..بل دعم وعطاء أن  نعطي من ذاتنا ،أن نشعر بالمبعد، المحتاج،المظلوم، البائس،المريض..فمهما كنت متألما وتشعر بالغربة وبالفقد  اتخذ من العطاء والأعمال الإنسانية والخيرية ثقافة ومسلك في مسيرة حياتك.

أعطِ من ذاتك فالعيد محبة وعطاء فمن كانت عينه لا ترى فليعالجها….ويزرع بذور الأمل في القلوب المنكسرة….كل ما نحتاجه ونفتقده هو ان نحب بعضنا بعضاً ونرحم بعضنا بعضاً

فان ” الله محبة”،كونوا بسلام

رابط مختصر…https://arabsaustralia.com/?p=13050

ذات صلة

spot_img