spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

د. زياد علوش ـ”سيغموند فرود” أمريكا دولة همجية

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش يقول مؤسس التحليل النفسي...

رابطة خير جليس تحتفل بعيد الأمّ

رابطة خير جليس تحتفل بعيد الأمّ – بقلم رئيسة التحرير 

دعت رئيسة رابطة خير جليس السيّدة نهى فرنسيس بالتعاون مع منسّقات الرابطة لحفل عشاء تكريميّ بمناسبة عيد الأم.

اجتمعت سيّدات الرابطة للاحتفال بالمناسبة في مطعم ” The Pearl Mediterranean Padstow ”

افتتحت المناسبة السيّدة نهى فرنسيس بكلمةٍ شكرت فيها الحضور، وأعربت عن أنّ الاحتفال بيوم عيد الأمّ هو تعبيرٌ عن الامتنان والتقدير للأمّ العظيمة.

وتألّقت شاعرات وأديبات الرابطة بقراءة قصائد من وحي المناسبة، ومنهنّ الإعلاميّة جمانة طنانا والأديبة كاميليا نعيم والأديبة كيلدا عيد والسيّدة هند عثمان جمال الدّين.

وأقامت السيّدة ألفت شكر مسابقةً أبهجتِ الحضور وقدّمت هدايا للفائزات، وكذلك قدّمت السيدة زينه جواد هديّة قيّمة لرئيسة الرابطة. وخُتِمَ الحفل بتقطيع قالب حلوى من إعداد السيّدة نجاح حيدر.

رابط النشر-https://arabsaustralia.com/?p=37139

كلمة السيدة  هند جمال الدين سامي

بمناسبة عيد الأم
أم… حرفان اثنان فقط لا غير… هما سبب حياة طفل حملته أمه وهنا على وهن مدة تسعة شهور لا تعرف معها لذة للطعام ولا راحة للجسد ولا هدوءا للتفكير، لا فرق عندها أن يكون هذا الطفل ذكرا أم أنثى، أبيض أو أسمر، طويل القامة أو قصيرها، المهم أن يخلق هذا الطفل بصحة وعافية، كامل الخلق والخلق، وتتجاوز أخطار ومصاعب الولادة بكل قوة وعزيمة لترى هدية الله لها وتقر عينيها به.

وهنا تبدأ مرحلة التربية والحضانة التي هي أصعب بكثير من الحمل والولادة، إنها المسؤولة عن تربيته وتهيئته ليكون جاهزا للدخول في معترك الحياة، وإنها المسؤولة عن نجاحه وفشله في السير في درب العمل، لذا؛ فإنها لن تغفل لحظة عن مراقبته في نومه ويقظته، فيداها أرجوحته ومهده، وعيناها حارستان له من كل شر، وقلبها المحقق والمستشار، تتعده بالحنان والعطف والرعاية وهو طفل، وبالتأديب والتهذيب عندما يصبح يافعا وبالمواعظ والإرشادات عندما يصبح راشدا. المهم أن لا يغيب عن عينيها وعن تفكيرها لحظة واحدة، فهي تقيله من عثرته إذا عثر وتضمد جراحه الجسدية والنفسية إذا أصابه جرح أو اكتئاب وهي تفرح وتبتهج إذا نجح وانتصر…إنها معنا دائما حتى وإن رحلت عن هذه الدنيا فإنها تزورنا في المنام إذا أصابتنا شدة أو لحق بنا أذى، هذا ناهيك عن فرحتها الكبرى عندما ترى أحفادها يتراكضون حولها وينادونها بكلمة تيتا تيتا وهي تحاول أن تسعدهم بشتى الوسائل.

أيتها الأم، من أي نسيج خلقك الله وأعطاك تلك الطاقة في الجسد والصبر والصمود في التفكير والمعاناة، إنها أمانة من الله ولو حملت تلك الأمانة للجبال لناءت الجبال بحملها، لذلك أوصانا رسولنا الكريم برد ولو جزء صغير من المعروف لها عندما قال: إن الجنة تحت أقدام الأمهات وعندما قال أيضا: أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك، وكل ذلك لا يقدر أن يفي ولو بجزء صغير جدا مما تقدمه لولدها.
-رعاك الله- أيتها الأم وأطال بعمرك لترى نتيجة صبرك وتقطفي ثمرة نضالك في هذا الوجود ورحم الله الأمهات اللواتي رحلن وجعل مسكنهن الجنة.
أيها الحفل الكريم، أكرمن أمهاتكن بطلب الرحمة لهن أحياء وأمواتا قبل أن يأتي يوم لا ندم بعده وتقلن يا ليتنا كنا كراما.

كلمة الأديبة كاميليا نعيم – حكاية صوت

أفتح ممراً من نور ليعبر صدى صوت يسكن في ذاكرة أضناها البعاد .  أمد يدي نحوه  ليرتمي بين أحضان لهفتي، متوهجا كما هو  لا يشيخ .
 أستشعر رنين كل نبرة، حين يغضب وبكل الحب ينهرني،  وحين يحنو وينساب بألفته بين أضلعي، وعندما تتلبد سماء العمر بالهموم والأثقال، يشرق من خلف تلال الرحمة، يضيء ليل الصعاب،  وأصداؤه تعزف الحكمة على أوتار الوجود أرقى ألحان السكون في ضجيج رحلة الحياة.
يتكىء خيال الصوت على جدار العدم. يراقبني من بعيد ، يرمي ظلال حباله لاتعلق بها،  حين تنزلق من تحتي تربة احلامي.
وعندما تتلاطم امواج الزمن  في بحور الخوض، يتحول إلى قارب نجاة يرسم لي  اشرعة التحدي في وجه الرياح العاتية بنبرة حاسمة، ويبلسم بعبارات الرضى اكثر الجروح ايلاماً.
 تتخذ زفرات خوف الصوت  عليك شكل اليدين، تلامس الوجنتين، تمسح بأنامل الطهر نزول دمعتين، يتحول الصوت إلى ثغر يطبع القُبل ، إلى حضن يهدهد الحزن والقلق،
 يتفرد بكل حواسي ، يستريح على ضفاف مسمعي، يعانق طيف الروح.
هو صوتك أمي.

 

 

ذات صلة

spot_img