spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

روني عبد النور ـ خلايانا ترقص على إيقاع الميتوكوندريا

بقلم روني عبد النور مجلة عرب أستراليا في المؤتمر العالمي الرابع...

الدكتور علي الموسوي يهدي بابا الفاتيكان العباءة العربية ( البشت العراقي )

مجلة عرب أستراليا الدكتور  علي موسى الموسوي أمين عام المجلس...

أ.د. علي أسعد وطفة- في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد...

كارين عبد النور تكشف في تحقيقاتها تفاصيل جديدة عن إنفجار مرفأ بيروت

كارين عبد النور تكشف  في تحقيقاتها تفاصيل جديدة عن...

د. زياد علوش- بين لبنان واستراليا

مجلة عرب أستراليا سيدني- بين لبنان واستراليا بقلم: الصحافي د. زياد علوش

كل التضامن مع "استراليا" بقلم: د.زياد علوش
د.زياد علوش

قد يرى البعض أمام الكبوة اللبنانية الحالية عدم جواز المقارنة إلا أننا كمواطنين نؤمن بوطننا الرسالي نقول: سيبقى “لبنان” جبل الله المقدس اصغر من أن يقسم واكبر من أن يبتلع.

بين لبنان واستراليا فلذات أكبادنا المغتربين بإصرارهم على مد الجسور بين البلدين كواحتين للحرية والديمقراطية وفي ذلك تسلك جاليتنا طرق شتى من الإبداع

فعندما يخلص اللبناني في إيمانه بالعطاء الوطني والإنساني ويتميز بكل ما يقوم به فتلك هي امتن جسور التواصل أليس مغتريبينا هم رسل المحبة والعطاء والتميز من لبنان إلى العالم.

كل الأمل ان يتصاعد تأثير المغتربين اللبنانيين في استراليا والعالم في الحياة الوطنية اللبنانية والانتخابات النيابية المقبلة فرصة سانحة لذلك.

ولطالما الشيء بالشيء يذكر وأبنائنا المغتربين يحققون ذاتهم الإبداعية وعلى مختلف الصعد في استراليا لا بد من التنويه بالمجتمع الاسترالي المتنوع وبالدولة الاسترالية العادلة والمنتجة وقد احتضنت أبنائنا وأتاحت لهم الفرص البديلة الممكنة فبادلوها الحب والوفاء فأضحى اللبناني مواطنا لبنانيا واستراليا يحلق بجناحين متينين

مدير مكتب المجلس الاسترالي اللبناني في بيروت والمدير التنفيذي للاكاديمية الدبلوماسية الدولية ورئيس تحرير مجلة الفجر الجديد

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=21601

ذات صلة

spot_img